الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترامب: بـوش الابن ارتكـب أسوأ خـطـأ فـي تاريخنا بتدخله بالشرق الأوسط

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً



واشنطن - اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الرئيس الأسبق جورج بوش الابن ارتكب «أسوأ خطأ» في تاريخ الولايات المتحدة عندما تدخل في شؤون منطقة الشرق الأوسط.
وقال ترامب في مقابلة مع قناة «هيل تي في» الأمريكية: «أسوأ خطأ ارتكب في تاريخ بلادنا هو الذهاب إلى الشرق الأوسط الذي قام به الرئيس بوش». وتابع: «قد يكون (الرئيس السابق باراك) أوباما قام بسحبهم (العسكريين الأمريكيين) بطريقة خاطئة، لكن التدخل بالنسبة لي كان أسوأ خطأ في تاريخ بلادنا».
وردا على سؤال لماذا كان ذلك أكبر خطأ برأيه، قال ترامب: «لأننا صرفنا 7 تريليونات دولار في الشرق الأوسط... 7 تريليونات وحياة ملايين الأشخاص، لأنني أفضل احتساب الجانبين».
تجدر الإشارة إلى أن التقديرات للنفقات الأمريكية المتعلقة بسياساتها في الشرق الأوسط تختلف، فحسب دراسة جامعة براون، بلغت قيمة النفقات 5.6 تريليون دولار بحلول أيلول عام 2017، وهذا يشمل النفقات على الحربين في العراق وأفغانستان والنشاط العسكري في باكستان وسوريا والنفقات على الأمن الداخلي في الولايات المتحدة وقيمة الخدمات الطبية للمحاربين القدامى.
أما البنتاغون فيقدر إجمالي النفقات المتعلقة بالحروب في العراق وأفغانستان وسوريا في الفترة من 2001 إلى 2018 بـ 1.52 تريليون دولار.
من جهة ثانية، أعلن ترامب، عن عدم رضاه عن وزير العدل جيف سيشنز، في العديد من المسائل، قائلا «ليس لديّ وزير عدل، وهذا محزن جدًا».
وأعرب ترامب، عن امتعاضه من الخطوات التي اتخذها سيشنز، في مسألة التحقيقات حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، ومسألة أمن الحدود وقضايا أخرى. وبيّن أنه لم يتقبل انسحاب سيشنز، من التحقيقات حول روسيا على وجه الخصوص.
وأضاف «ليس لدي وزير عدل، هذا محزن جدا. أنا حزين بخصوص جيف سيشنز، لأنه جاء إليّ أولا، وكان أول عضو في مجلس الشيوخ يعلن دعمه لي. لقد أراد أن يكون وزير العدل، لكنني لم أره (يفعل ذلك).
وردا على سؤال عزمه إقالة وزير العدل من منصبه أم لا؟ قال ترامب «سنرى كيف ستسير الأمور مع جيف. أنا في خيبة أمل كبيرة بشأنه».
يشار أن ترامب، طالب سيشنز، مطلع آب الجاري، بوضع حد للتحقيقات في «التدخل الروسي»، على اعتبار أنها «تلطخ سمعة البلاد». ومنتصف تموز الماضي، وجه الادعاء العام اتهامات لـ 12 ضابط استخبارات روسيا باختراق أنظمة الانتخابات الأمريكية الرئاسية في 2016، التي جاءت بترامب إلى سدة الحكم. وشدد الادعاء أن المجموعة الروسية «تآمرت على اختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بلجان الانتخابات، وأمناء الدولة، وشركات تزويد البرمجيات والتقنيات ذات الصلة بإدارة العملية الانتخابية».
وتنفي روسيا تلك الادعاءات، فيما يقول ترامب إن تدخلًا من ذلك القبيل ربما يكون وقع بالفعل، إلا أنه لم يؤثر على النتائج بشكل كبير.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش