الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئاســــة أوبــامـــا الإمـبـريالـيـــة

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

كارل بوغز- «تروث ديغ»
هل من الممكن ان يكون دونالد ترامب اسوأ الرؤساء الاميركيين كافة؟ ان تاريخه على الساحة العالمية منذ عامين يبدو مروعا بما فيه الكفاية. الانسحاب الاميركي من اتفاقيات باريس واحباط المعاهدة النووية مع ايران ونقل السفارة الاميركية في اسرائيل الى القدس وفرض عقوبات تاديبية غير مسوغة على روسيا وايران وفنزويلا، والقصف الارهابي على الموصل ومدن عراقية اخرى والتهديدات المخيفة للاصدقاء والاعداء على حد سواء- ناهيك عن هدية بقيمة 54 مليار دولار الى البنتاغون وتعزيز الحداثة النووية.
من ضمن المعتقدات الشائعة في اوساط الليبراليين ووسائل الاعلام ان رئاسة ترامب تمتاز وحدها بكونها ممتلئة بالاهوال وغير مسبوقة من حيث الاستبداد الفاشي والتصريحات الرعناء والمزيج الايديولوجي المكون من رهاب الغرباء والتمييز على اساس العرق او الجنس والتطرف. يعرف المنضمون الى معسكر المقاومة ان اي بديل تقريبا (مثل بيل ماهر او ليبرون جيمس) سيكون افضل بكثير، على الرغم من ان التفاصيل- غير خطيئة ترامب الابدية بعقد شراكة مع بوتن- نادرا ما تذكر. لكن من هم البدلاء على وجه الدقة؟ بيرني ساندرز؟ حسنا، اللجنة الوطنية الديمقراطية لم تمنحه اية فرص. ومن المقارنات الشهيرة سلف ترامب باراك اوباما ومنافسته هيلاري كلينتون. كان اوباما مسؤولا عن السياسة الخارجية لاميركا للسنوات الثمانية التي سبقته، لذا فان تركته (بمساعدة كبيرة من كلينتون) قد تستحق التأمل.
اتضح ان اوباما كان واحدا من الميالين للحرب في البيت البيض على مدى التاريخ الاميركي، اذ صعد بالرئاسة الامبريالية الى مستويات جديدة. وقيل ان اوباما كان الرئيس الوحيد الذي تورطت ادارته بحروب متعددة من البداية الى النهاية. انتشرت مشاريعه الامبريالية في دول عدة- افغانستان والعراق وسوريا وليبيا والصومال، مع تدخلات عن طريق الاتباع في اليمن وباكستان. امر باطلاق نحو 100 الف قنبلة وصاروخ على اهداف غير مسلحة، وهو اجمالي يفوق ما امر به مثير الحروب جورج بوش الابن الذي اشتهر على نطاق اوسع، ومقداره 70 الف قنبلة على خمس دول. تلقى العراق وحده- حيث كان من المفترض ان تنسحب القوات الاميركية- 41 الف قنبلة وصاروخ الى جانب عدد غير معلوم من الذخيرة الاصغر حجما. من جهة اخرى، وعلى مدى فترة رئاسته، نفذ اوباما مئات الهجمات بالطائرات المسيرة في الشرق الاوسط، وهو اكثر من مجموع ما نفذه بوش، واديرت جميعها خفية عن طريق الاستخبارات المركزية والقوة الجوية.
كما رسم اوباما خطة اثنتين من عمليات تغيير النظام الحاكم في فترة ما بعد الحرب، في ليبيا عام 2011 وفي اوكرانيا في عام 2014، ما جعل كلا البلدين ينحدر الى حرب اهلية مستمرة ودمار اقتصادي. على مدى السنوات السبع الاخيرة، حكم ليبيا عدد من الميليشيات والجماعات الجهادية والمتنفذين المحليين- وهي نتيجة متوقعة لغارة القصف التي نفذتها اميركا/ الناتو لتدمير نظام القذافي المدني الوطني. صنعت هذه على ما يبدو لحظة المجد العظمى لوزيرة الخارجية انذاك هيلاري كلينتون، وبلغت سعادتها الاستعمارية اقصى درجاتها عقب اغتيال القذافي. وفي هذه الاونة، تسوء الاحوال في ليبيا يوما بعد يوم، وتظهر تقارير عن مئات الاشخاص الذي يقتلون خلال الاشتباكات العنيفة في ضواحي طرابلس بينما تتقاتل الميليشيات المتنافسة من اجل السيطرة على العاصمة. وتفرض الميليشيات الان سيطرتها على الموانئ والمطارات والبنية التحتية لكثير من المنشآت النفطية. كما يجبر عشرات الالوف من الليبيين على الرحيل عن منازلهم، وهو ما يقابل بالسكوت في قناة سي أن أن وشبيهاتها من وسائل الاعلام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش