الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزائر: الرئيس الفرنسي مصر على تمجيد الاستعمار

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


الجزائر - قال الكاتب السياسي الجزائري محمد بو عزارة إن الخطوة التي قام بها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تؤكد السياسة الاستعمارية التي تتبعها فرنسا.
وأضاف، في تصريحات خاصة لـ»سبوتنيك»، أن قرار الرئيس الفرنسي، بتكريم «حركيين» وهم جزائريون حاربوا في صفوف الجيش الفرنسي خلال حرب تحرير الجزائر «1954-1962»، يقف وراءه قيادات اليمين ليردوا الاعتبار لمن خانوا بلدهم وشعبهم. وتابع أن هذا التكريم يأتي عقب اعتراف ماكرون بمسؤولية الدولة الفرنسية» عن مقتل الشيوعي الفرنسي موريس أودان في 1957 والذي ناضل لأجل استقلال الجزائر، والذي رآه بعض اليمنيين انتصارا للحق فدفعوا بهذا الاجراء. وتابع «فرنسا أقدمت على سن قانون لتمجيد الاستعمار، ولديها مادة تدرس في المدارس تشيد بدورها الاستعماري في الدول الأخرى، غير أنها لم تعترف بالجرائم التي ارتكبت بحق الجزائريين وعمليات الإبادة واستخدام كل الوسائل المادية والمعنوية لإبادة الشعب الجزائري، كما أنها اشترت ذمم الخونة من الشعب الذين طالبوا بتعويضهم عن قتل أبناء وطنهم».
وأشار إلى أن فرنسا شرعت عملية تكريمهم ومنحهم الأوسمة من خلال قانون في العام 2016، وأن تكريم ماكرون اليوم يؤكد على السياسة العامة للدولة الفرنسية التي  تنظر للعالم بذات النظرة الاستعمارية حتى الآن.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كرم «حركيين» وهم جزائريون حاربوا في صفوف الجيش الفرنسي خلال حرب تحرير الجزائر «1954-1962»، وأصدر مرسوما نشر في الجريدة الرسمية يرفـع بمقتضاه عددا من الحركى الجزائريين الذين قاتلوا ضمن الجيش الفرنسي في حرب تحرير الجزائر، حيث رفع ستة حركيين سابقين ومؤسسة جمعية لهم إلى درجة جوقة الشرف برتبة فارس، أعلى رتبة تكريم تمنحها الدولة الفرنسية. كما تم ترفيع أربع أشخاص إلى درجة الاستحقاق الوطني برتبة ضابط  و15 آخرين إلى رتبة فارس. ويأتي التكريم قبل بضعة أيام من اليوم الوطني للحركيين المصادف 25 أيلول الجاري.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش