الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرزاز يطلق "الصندوق الاردني للريادة"

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 12:07 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 04:15 مـساءً

عمان - الدستور

 

قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أن العنصر البشري هو المورد الحقيقي في الاردن وهو ما يدعونا الى التفاؤل والى اعطائه ما يستحق نحو الرفاه والتنمية التي يوجهنا اليها جلالة الملك ويتطلع اليها المواطن.

واضاف خلال رعايته صباح اليوم الاحد حفل اطلاق الصندوق الاردني للريادة وأقيم في قاعة البترا بالبنك المركزي الاردني أن كتاب التكليف السامي الى الحكومة اشار الى موضوع الريادة، سواءً في جانب النمو أو في توفير فرص العمل.

وزاد بأن التحدي الأهم يكمن في جانب العرض في الريادة والابتكار، الامر الذي يتطلب التركيز على التعليم والتعليم العالي، منوهاً إلى أن الريادة تتطلب وجود المهارات في حين أن الابداع يحتاج الى الثقافة.

وقال إن اطلاق شركة لصندوق الاردني للريادة، يسهم في تحفيز النمو الاقتصادي ويحقق الدعم الفني للشركات ويوفر تمويلاً لها، منوهاً إلى أنه من الصعوبة في ظل الوضع الاقتصادي الحالي دعم الشركات الناشئة التي رأس مالها يزيد عن (200) ألف دينار.

وكان محافظ البنك المركزي الدكتور زياد فريز ألقى كلمة اشار من خلالها إلى أن الصندوق الاردني للريادة هو مشروع وطني يسهم في إحداث تغيير نوعي في بيئة الاعمال الخاصة بالريادة والابداع في الاردن، مضيفاً أنه أحد المبادرات المدرجة ضمن الاستراتيجية الوطنية للاشتمال المالي، مشيراً إلى أن هيكل الصندوق يتصف بالمرونة بهدف الاستجابة لمتطلبات السوق المحلية.

بدور قال مدير عام شركة الصندوق الاردني للريادة مهاب مرار في كلمته أن فكرة تأسيس الصندوق جاءت بناءً على توصية رئيسية صدرت عن مجلس السياسات الاقتصادية عام 2016 لمساعدة الحكومة على تخطي العقبات الاقتصادية من خلال زيادة اعداد الشركات الناشئة التي تمتلك امكانات عالية النمو وتوفير بيئة محفزة لرواد الاعمال، مضيفاً أن الصندوق يهدف إلى توفير نظام بيئئ محفز لريادة الاعمال يتسم بالقوة والقدرة على توفير فرص عمل للرياديين وتحويل هذه الفرص الى شركات ناشئة قابلة للاستمرارية.

وقالت المدير الاقليمي لمنطقة المشرق في البنك الدولي تانيا مير في كلمة لها أن مساهمة البنك الدولي في الصندوق الاردني للريادة جاءت بقيمة (48) مليون دولار وسيتم رفعها الى (98) مليون دولار، مضيفة ان الصندوق سيشجع الريادة في سوق العمل وسيدعم الشركات الصغيرة.

من جهته قال رئيس مجلس ادارة شركة الصندوق الاردني للريادة / مدير عام الشركة الاردنية لضمان القروض محمد الجعفري ان الشركات الناشئة هي المستقبل ويجب ان تكون الخيار الاول للاستثمار والدعم، مضيفاً ان هذا النوع من الشركات يوفر 4 وظائف من كل 5 فرص عمل مستحدثة في الاسواق الناشئة، مشيراً إلى أن الاردن سباق في تأسيس حاضنات الاعمال حيث تم انشاء اول حاضنة في (1988).

يشار الى أن رأس مال الصندوق الاردني للريادة يبلغ (98) مليون دولار ممول من البنك المركزي بقيمة (48) مليون دينار والبنك الدولي بقيمة (50) مليون دينار ويهدف إلىتمويل المشاريع من خلال الاستثمار المباشر وغير المباشر وتعزيز البيئة الحاضنة لريادة الاعمال ودعم ما لا يقل عن (825) مشروعا منها (150) مشروعا ناشئا و (675) مشروعا قائما وتأهيلها لاستقطاب التمويل من الجهات التمويلية المختلفة، حيث سيدعم الصندوق المشاريع بسقف تمويلي قدره (250) الف دينار بنسبة ضمان (85%) من قيمة التمويل.

من جهتها قالت الممثلة المقيمة للبنك الدولي في الأردن، تانيا ماير:

 "غالباً ما تكون الشركات الناشئة المبدعة والشركات الصغيرة والمتوسطة بمثابة المحرك في عملية خلق فرص العمل والمساهمة في النمو الاقتصادي.

في الواقع، تُظهر البيانات العالمية أن الشركات الناشئة الناجحة تساهم في خلق أكبر عدد من الوظائف بين الشركات الصغيرة والمتوسطة".

وأشارت إلى أن النظام البيئي للأعمال في الأردن يشهد تطورا ملموسا  اذ ليس هنالك من نقص في توفر الأفكار المبتكرة والخلاقة.

إلّا أن هذه الشركات، ذات النمو المرتفع، تعاني من النقص الشديد في توفر التمويل المنشود في المراحل المبكرة من نشوئها.

ويؤدي ذلك إلى تثبيط عزيمة العديد من رجال الأعمال الشباب على بدء عمل تجاري، كما يؤدي إلى هلاك العديد من الشركات الناشئة حين تصل إلى مرحلة مفصلية من مراحل نموها وتفعيل جدواها.

وبالإضافة إلى توفير التمويل في مرحلة مبكرة".

وأوضحت، أن الصندوق الاردني للريادة، سيستهدف على وجه التحديد، أصحاب المشاريع في المناطق الأقل حظا، ومن الصناعات التي لا تحظى بالدعم الكافي، ومن فئات معينة مثل النساء والشباب.

ومع مرور الوقت، من المتوقع أن يخلق الصندوق تأثيراً ملموسا يجتذب المزيد من المستثمرين من القطاع الخاص، ويؤدّي إلى زيادة نوعيّة وكميّة الشركات الناشئة القابلة للاستثمار، وإلى تعزيز نظام بيئي مستدام لريادة الأعمال.

وحضر حفل اطلاق شركة الصندوق، عدد من الوزراء والاعيان والنواب والمسؤولين والمهتمين .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش