الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجالوس يوقع مجموعته القصصية الجديدة «أصابع مليحة».. اليوم

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


عمان - نضال برقان
بدعوة من الدار الأهلية للنشر والتوزيع، والمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، يقام الساعة السادسة من مساء اليوم حفل توقيع المجموعة القصصية الثانية للفنان التشكيلي والقاص محمد الجالوس «أصابع مليحة»، في فضاء المتحف، بجبل اللويبدة، ويدير مفردات الحفل الأديب مفلح العدوان.
المجموعة نفسها تتضمن 12 قصة قصيرة؛ تقترح طيفاً سخياً من النماذج البشرية، في سياقات زمانية ومكانية ونفسية بالغة التشابك، وعلى خلفية اجتماعية لا تقلّ ثراء وتنوّعاً.
زهير أبو شايب كتب نصّاً على الغلاف الأخير، جاء فيه أنّ الجالوس: على غرار عمل جيمس جويس «صورة الفنان في شبابه»، يجعل «العودة إلى الكتابة، في حدّ ذاتها، فعلاً نوستالجياً موازياً لبحثه عن طفولته الكامنة عميقاً في قيعان الذاكرة. إنها أقرب أشكال القصّ إلى السرد الحميم الذي لا تنفصل فيه الذات عن العالم، ولا تبدو سيرة الذات مختلفة عن سِيَر الآخرين الذين تتحرك معهم في الفضاء ذاته». لكنّ هذه «العودة المزدوجة»، في إفصاحها عن «المخزون النوستالجي» لدى القاصّ، ليست «مجرد ارتداد إلى ماضي الذات، بل هي ضوء ينتشر في ثلاثة أبعاد الذات ويكشف بعض جوانبها الخفية، وينفع المتلقي في التعرف على ذات الكاتب ونصوصه ولوحاته، التي يمكن اعتبارها، منذ الآن، كتابة أخرى عن الذات والعالم». هنا فقرات من القصة القصيرة «مقعد أسمنتي»: «المرأة التي جلست قبل قليل هنا على المقعد الأسمنتي، كانت تفكر في شيء ما. أوراقها المبعثرة بجانبها، وحقيبة يدها السوداء، وفستانها البني الطويل، وشعرها الأسود المرتب بعناية فائقة، كل شيء كان يوحي بالهدوء، حتى نظراتها المصحوبة بتركيز شديد إلى راحة يدها كانها تقرأ الطالع أو تحدق في آثار جرح قديم ترك ندوباً على إصبعها الوسطى ربما، ثمّ فجأة ودون سابق إنذار شرعت في بكاء هستيري، الشارع خال من المارة، فلا وجود للمتطفلين، غير عيني التي ظلت تتابع حركة يدها وتصفحها لأوراق صغير بحجم علبة السجائر».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش