الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قانون ضريبة الدخل ... و منطقة الحسين بن طلال التنموية !

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:13 مـساءً
كتب: غازي السرحان

لما كانت  الغاية من انشاء المناطق التنموية في مختلف مناطق المملكة ومنها منطقة الحسين بن طلال التنموية  هو احداث تنمية في مناطق الاطراف الفقيرة في سبيل خلق فرص عمل لابناء تلك المناطق والحد من ظاهرة البطالة ,والخروج من حالة الاحتباس للمشاريع والمصانع داخل وحول العاصمة  الامر الذي حدا بالكثير من المستثمرين واصحاب رؤوس الاموال بالتوجة الى منطقة الحسين بن طلال التنموية للاستثمار والاستفادة من المزايا والاعفاءات الضريبية على مدخلات الانتاج مقابل النهوض بالواقع  التنموي للناس في  القرى والبلدات الواقعة  ضمن خطوط الفقر وتنتشر بها معدلات بطالة عالية . اذا ما علمنا ان المملكة يوجد بها ما لا يقل عن 32 جيب فقر منها 11 في المفرق حيث غالبا ما يخضع هذا التصنيف للتذبذب صعودا او هبوطا بالاعتماد على  ما ينشأ من مشاريع او مصانع في الوحدات الادارية ( الاقضية) في المناطق النائية .
 وبرؤية ملكية كان ان اقيمت مناطق تنموية في المفرق واربد ومعان والموقر عام 2007 , حيث استطاعت  منطقتا معان والمفرق ان  تسيران ضمن خط بياني متصاعد نسبيا من حيث اقامة المصانع وجذب الاستثمارات وبالتالي خلق فرص عمل لابناء تلك المناطق نتيجة التحفيز الحكومي للاستثمار وما رافق ذلك من انخفاض في الضرائب وتوفر بنى لوجستية ومرافق خدمية وغيرها ,  في حين ان الموقر واربد ما زالتا تحاولان اللحاق  , وفي عام 2014 صدر قانون الاستثمار هذا القانون    اعتبر المدن الصناعية مناطق تنموية  فاستفاد من هذا القانون المستثمرون الجدد من خلال حصولهم على امتيازات واعفاءات ضريبية وقريبا من العاصمة عمان تساوي نفس الامتيازات التي كانت ممنوحة للمشاريع الاستثمارية في المناطق التنموية كما ان اصحاب المصانع والشركات التي كانت قائمة قبل صدور القانون مما خلق فجوة وخلل واضحين .
 وبالعودة لمسودة قانون ضريبة الدخل الجديد 2018 سيرفع مقدار الضريبة لتصل ضريبة الدخل تصاعديا وخلال الخمس سنوات القادمة حيث ستصل  النسبة الى  20% لتتساوى مع عمان وبهذه الحالة ستفقد المناطق التنموية قيمتها  والغاية التي اقيمت من اجلها ولن تصبح جاذبة للمستثمرين فضلا ان العديد من المصانع القائمة ستلجا الى تسريح العديد من العاملين بها .
 المطلوب من الحكومة  الابقاء على القانون كما هو على  المناطق التنموية وعدم رفع اي نسب ضريبية جديدة .  
ففي منطقة الحسين بن طلال التنموية يوجد 43 مصنعا , يعمل منها 17 مصنعا . واستطاعت تلك المصانع ان تستقطب عددا من ابناء محافظة المفرق , فاءذا ما اصرت الحكومة على فرض ضرائب كالتي يتم تداولها في مسودة قانون ضريبة الدخل سيكون الامر كارثيا على المستثمرين وكذلك على العاملين بتلك المصانع واعادة المنطقة التنموية الى الوراء وبالتالي اجهاض الحلم  في احداث نهضة تنموية في المناطق الفقيرة . 
المطلوب من الحكومة اعادة النظر جديا حول النتائج السلبية التي يمكن ان تلحق بقطاع الاستثمار والتنمية بالوطن , في الوقت الذي يجب ان تنصب فية جهود الجميع للنهوض بالاقتصاد الوطني  وتعظيم الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص وتقليل اعتماد الناس على الوظيفة الحكومية والتوجة نحو العمل الحر . 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش