الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعديلات الضريبة.. الحكومة تستجيب والقول الفصل لمجلس الأمة

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

أفضى الحوارُ الذي أجرته الحكومة حيال تعديلات قانون ضريبة الدخل إلى إدخال العديد من التعديلات التي طالبت بها فعاليات مجتمعية ونقابية وحزبية واقتصادية، ما يعني أن لغة الحوار التي طالما كانت سبيلنا للإنجاز، تبرهن أنها الطريق الأمثل لحل جميع القضايا العالقة، وبها ومن خلالها نمضي بمسيرة بلدنا، ونجنبه أية ارتدادات للأزمة الاقتصادية التي عانت منها المملكة، وكذلك ارتدادات ما يحيطنا في الإقليم من تقلبات وضغوطات.
بالأمس أجرت الحكومة تعديلات جديدة على قانون ضريبة الدخل، بعد أن استمعت للمواطنين مباشرة وتلقّت ملاحظاتهم وملاحظات المختصين عبر ما ورد إليها إلكترونياً على المواقع الرسمية بما فيها موقع ديوان التشريع والرأي، وعلى ما تم الاستماع إليه في وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية ووسائل الاتصال المرئي والمسموع والمكتوب، ليقرّ مجلس الوزراء مشروع القانون المعدل لضريبة الدخل تمهيدا لإرساله الى مجلس النواب حسب مقتضيات وأحكام الدستور.
وبعد إقرار القانون، صدرت الإرادة الملكية السامية بإضافة تعديلات القانون إضافة إلى أربعة قوانين أخرى، لجدول أعمال الدورة الاستثنائية، ليدعو عقبها رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، مجلس النواب للانعقاد يوم غدٍ الأربعاء.
إنّ مجمل ما جرى، يدلل على متانة المؤسسات الدستورية الوطنية، ويدلل على أن تجربتنا الديمقراطية متجذرة وعميقة، حيث إن تعديلات القانون، أصبحت اليوم بسلطة الشعب عبر ممثليه في مجلس النواب، ولهم القول الفصل في إجراء ما يرونه مناسباً حيال القانون، فهو قابل لمزيد من التعديلات التي نصل معها لصيغة يكون الوطن معها هو الرابح الأول.
 خلاصة القول إننا في الأردن، نبرهن للعالم أجمع، مدى وعي وحرص أبناء الشعب الأردني على وطنهم، ونقول بما ننجز ونواصله من عمل وبناء، إننا في هذا المحيط الملتهب، اخترنا ربيعاً خاصاً بنا، من وحي إرادتنا الداخلية، فلدينا قيادة شرعية وتاريخية ومؤسسات متجذرة، وأجهزة أمنية وعسكرية باسلة، وشعب أصيل يستحق أن نقدم له الأفضل، وهو ما نأمل أن يُفضي إليه مجلس النواب في محصلة مناقشته لتعديلات قانون الضريبة، بحيث يكون المواطن الأردني مقتنعاً وراضياً بمآلات المشهد برمته، فالعجلة والحكم المتسرع، لا يمكن أن تؤدي إلى ما نصبو إليه، وبالحوار والتأني ننجز ونبني ونحقق المأمول.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش