الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضعف الطلب على حديد التسليح خلال الشهور الثمانية الماضية

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • حديد.jpg



عمان - أنس الخصاونة
تراجعت معدلات الطلب على مادة حديد التسلح خلال الشهور الثمانية الماضية بنسبة كبيرة مقارنة بما كانت عليه خلال الاعوام السابقة.
وارجع تجار وموزعو حديد لـ «الدستور» تراجع الطلب هذا العام  الى عدة عوامل ابرزها الارتفاعات التي طرات على اسعار حديد التسليح محليا، بالاضافة الى تراجع حجم المشاريع الاسكانية وهو ما اثر سلبا وبشكل مباشر على معدلات الطلب على كافة عناصر البناء واهمها مادتي الحديد والاسمنت.
كما ان تدني السيولة النقدية بايدي المواطنين وحالة الترقب التي يشهدها السوق في ضوء وجود قانون ضريبي جديدة  دفع كثيرا من المستثمرين الى العزوف عن فتح مشاريع جديد والاكتفاء بتشطيب المشاريع القائمة، مشيرين ان بقاء السوق على حاله من شانه ان يدفع بكثير من التجار الى تصفية اعمالهم وتسريح عمالهم لعدم قدرتهم على تامين الكلف المالية المترتبة عليهم.
و قال  جمال المفلح  / تاجر وموزع حديد :  لقد تراجع الطلب على حديد التسلح خلال الشهور السابقة بنسب كبيرة مقارنة بالفترة نفسها من الاعوام السابقة، مرجعا ذلك الى عدة اسباب اهمها الاحداث الجارية في المنطقة، وتدني السيولة النقدية بايدي المواطنين وحالة الترقب الموجودة بسبب قانون الضريبة الجديد، بالاضافة الى تراجع حجم المشاريع الاسكانية ما اثر سلبا على القطاعات المساندة التي تعمل مع قطاعي الانشاءات والاسكانات واثر ايضا في معدلات الطلب على مادة حديد التسليح وكافة عناصر البناء الاخرى.
واضاف ان هنالك انخفاضا في اعداد المشاريع الاسكانية المنفذة مع بداية العام الحالي مقارنة بما كانت عليه في السابق، لافتا إلى ان السوق المحلي يشهد حاليا اتمام انجاز المشاريع القائمة، في ضوء التوقف عن فتح مشاريع اسكانية جديدة، مشيرا ان قيام الحكومة باقرار نظام الابنية لمدينة عمان والمحافظات ما اثر سلبا على القطاع في ظل المعطيات الموجودة وحالة السوق.
واشار الى استقرار اسعار حديد التسليح على الارتفاعات التي سجلتها سابقا وان متوسط الاسعار لكافة المشاريع حاليا حول 570 دينارا للطن، وهذا السعر يشمل وصول المنتج الى كافة المشاريع حول المملكة مع وجود فروقات بسيطة على الاسعار في حال النقل الى المناطق البعيدة.
من جانبه قال التاجر محمد عبابنة، إن القطاع سجل خلال الشهور الماضية طلبا ضعيفا على كافة عناصر البناء، مشيرا ان الشهر الحالي يعد من اشهر ذروة عمل القطاع الا ان المؤشرات الحالية تدل على تراجع حجم الطلب لغاية الان.
وشدد على اهمية طرح عطاءات جديدة مع قرب نهاية العام وذلك لمساعدة التجار في توفير جزء من السيولة النقدية اللازمة لهم لاتمام اعمالهم ودفع اجور محالهم وعمالهم، وتحريك السوق ودفع عجلة التنمية على كافة القطاعات الاقتصادية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش