الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقاضاة فيس بوك لعجزها حماية المصابين باضطراب ما بعد الصدمة

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 08:51 صباحاً

عواصم- تواجه شركة فيس بوك دعوى قضائية جماعية محتملة في الولايات المتحدة، بدعوى الفشل في حماية مشرفي تنسيق المحتوى، الذين يتعين عليهم مشاهدة المحتوى المزعج، بما في ذلك مقاطع مصورة لقطع الرؤوس والاعتداء الجنسي.

وعانت مشرفة تنسيق المحتوى السابقة سيلينا سكولا من اضطراب ما بعد الصدمة بعد توليها العمل في فيس بوك في يونيو (حزيران) 2017 لمدة تسعة أشهر، حسبما أفاد مكتب المحاماة "بيرنز شاريست" يوم الاثنين.

وزعمت الدعوى القضائية التي رفعت أمام محكمة في كاليفورنيا يوم الجمعة، أن سكولا وآخرين كانوا يتعاملون يومياً مع الآلاف من "مقاطع الفيديو والصور والبث المباشر للاعتداء الجنسي على الأطفال والاغتصاب والتعذيب والسلوك القاسي وقطع الرؤوس والانتحار والقتل".

وقال كوري نيلسون، محامي سكولا: "تتجاهل فيس بوك واجبها بتوفير مكان عمل آمن وبدلاً من ذلك تجعل المتعاقدين الذين يعانون من صدمة في دوامة لا يمكن إصلاحها بسبب ما يتعرضون له أثناء العمل".

وأضاف المحامي ستيف ويليامز: "تطلب موكلتنا من فيس بوك إنشاء صندوق للرصد الطبي لتوفير الفحص والرعاية لمنسقي المحتوى بسبب اضطراب ما بعد الصدمة".

ويسعى مكتب المحاماة "بيرنز شاريست" إلى رفع دعوى جماعية في تلك القضية.

وقالت فيس بوك يوم الإثنين إنها تقوم بتقييم الادعاءات وتأخذ عملية دعم موظفيها على محمل الجد.

وفي منشور في شهر يوليو (تموز)، قالت الشركة إن لديها فريقاً متنامياً من 7500 مشرف على المحتوى وأربعة علماء نفس سريريين في ثلاث مناطق، صمموا برامج لتعزيز القدرة على الصمود والتكيف لمن يتعرضون لمشاهدة محتوى مزعج.

وقالت أيضاً إن جميع المشرفين على المحتوى، سواء كانوا موظفين بدوام كامل أو متعاقدين، يمكنهم الوصول إلى موارد الصحة العقلية. د ب أ

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش