الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انسحاب الشركات الألمانية من إيران

تم نشره في الأربعاء 26 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


جيسون ديتيز – أنتي وور
منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي يضم الدول الخمس+1، تم دفع سلسلة من العقوبات والتهديدات بفرض العقوبات في محاولة لتخويف المجتمع الدولي للخروج من التجارة مع إيران. وكانت دول الاتحاد الأوروبي، وبشكل خاص ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، قد حاولت وضع إجراءات لحماية شركاتها، وتأكيدها على أنها آمنة للتجارة.
حتى الآن،هذا العمل لا يجدي نفعا. كانت الشركات الألمانية تبحث بسرعة عن مخرج عندما بدأت الولايات المتحدة تهدد بفرض عقوبات عليها، وبعد عدة أشهر،  ليس هناك ما يشير إلى أن الشركات أكثر استرضاء بتأكيدات الاتحاد الأوروبي بالحماية.
منذ اليوم الذي انسحبت فيه الولايات المتحدة، كان هناك دائمًا توقع، ومع وجود بقية دول العالم تدعم الصفقة النووية إلى حد كبير،  بأنه سيكون هناك حافز كبير لتجاهل التهديدات الأمريكية فقط. على اي حال،كان من الواضح أن الشركات لديها شكوك حول مدى عمق تلك الوعود للحماية إذا ما تم دفعها على القيام بذلك.
ومن المثير للاهتمام، أن الاتحاد الأوروبي واجه جهداً مشابهاً جداً في الولايات المتحدة أجبره على قطع أعماله في كوبا، وهي الدولة ذات علاقات تجارية أقل ربحية، وكان الاتحاد الأوروبي قد اجبر الولايات المتحدة بسرعة وبنجاح على التراجع. على الرغم من أنه كان من المفترض على نطاق واسع أن الاتحاد الأوروبي سيتبع نفس الموقف بشأن إيران، والذي لم يحدث حتى الآن، ولا يبدو أن الشركات تنتظر لترى ما إذا كانت ستحدث على الإطلاق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش