الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : ندوة عن مخاطر التلوث على صحة وسلامة الانسان.

تم نشره في الأربعاء 26 أيلول / سبتمبر 2018. 04:06 مـساءً


عجلون - الدستور - علي القضاة.
نظمت لجنة الدعم المجتمعي التابعة للصندوق الاردني الهاشمي بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الاردن في عجلون وبدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ندوة عن مخاطر التلوث واثره على صحة وسلامة الانسان في مقر الهيئة بمشاركة عدد من المختصين.
واشار رئيس قسم المسالخ في مديرية الصحة المهندس محمد الزغول الى ان مخاطر التلوث على سلامة وصحة الانسان في تزايد مستمر نتيجة تنامي مصادر التلوث بسبب الثورة الصناعية والتي تحدث اضرارا على الانسان والحيوان والثروة الزراعية وكافة مجالات الحياة ما يؤدي الى خلل في النظام البيئي.
واستعرض الزغول بعضا من انواع الثلوث التي تؤثر على الانسان كالتلوث الكيميائي والاشعاعي والضوضائي مشيرا الى طرق الحد من التلوث باستخدام التكنولوجيا والطرق الحديثة بالتخلص من النفايات وبناء مصانع صحية وبيئية وتوفير شبكة نقل حديثة ومتطورة , مؤكدا دور الاعلام في التوعية والتثقيف المجتمعي.
وبين رئيس قسم الثروة النباتية في مديرية الزراعة المهندس معاويه عناب اهمية التربة في نمو النباتات وتعد الاساس الذي تقوم عليه عمليات الانتاج الزراعي والحياة الحيوانية كما يتوافر في التربة الشروط البيئة المختلفة من الجفاف والرطوبة والتهوية والحرارة والملوحة وتعد احد المكونات الرئيسة لدورات العناصر الاساسية الطبيعية.
وقال ان تلوث التربة يعني دخول مواد غريبة او زيادة في تركيز احدى مكوناتها الطبيعية ما يؤدي الى تغير في التركيب الكيميائي والفيزيائي للتربة وهذه يطلق عليها ملوثات التربة وقد تكون مبيدات او اسمدة كيميائية او امطار حمضية او نفايات صناعية , منزلية , مشعة وبالتالي تسبب خطراعلى صحة الانسان والحيوان والنبات والمياة السطحية والجوفية كما يؤدي تلوث التربة الى تلوث المحاصيل الزراعية.
واستعرض المهندس عناب مصادر تلوث التربة  وتشمل الملوثات الطبيعية مثل الانجراف وحراثة الارض اوقات الجفاف وقطع الغطاء النباتي الرعي الجائر والتصحر  والبشرية  مثل المخلفات الصلبةوالسائلة والمبيدات مبينا اثار التلوث على الانسان وعلى الحيوان والنبات.
وقال مدير دائرة الحدائق والبيئة في بلدية عجلون الكبرى المهندس عبد الناصر المومني ان الاولوية الكبرى للبلديات هي النظافة مبينا ان مستوى اداء البلدية يحدد اهتمامها بالنظافة العامة لتوفير اجواء صحية مناسبة للسكان وتأمين الحياة النظيفة وحمايتهم من اية اثار سلبية لافتا الى ان من واجبات البلديات زراعة الحدائق وجوانب الطرق والساحات والجزر الوسطية ونظافة الميادين والاسواق وحماية مصادر المياه مؤكدا ان مسؤولية البلديات تشمل ضمان العيش الصحي الخالي من الثلوث سواء في المناطق. السكنية او التجاريةوتحديد استعمالات الاراضي واقامة الحدائق ومراقبة مناطق الحرف والاغذية والاهتمام بجمع النفايات. 
وقال ان البلدية تدرك حجم التحديات والمشاكل البيئة في مختلف المناطق الناجمة عن تزايد الانشطة التنموية والاقتصادية والانتشار العشوائي للعمران والهجرات واللجؤ ما ادى للضغط على على الموارد وزيادة المشاكل. البيئية مبينا اهمية الوعي المجتمعي والاعلام في التوعية وضرورة تفعيل القوانين الناظمة للعمل البيئي وتعزيز الدور الرقابي.
وفي نهاية الندوة التي تخللها حوار ونقاش اجاب المتحدثون في الندوة عاى اسئلة واستفارات الحضور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش