الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هزة أرضية بقوة 5ر4 درجة تضرب جنوب العقبة

تم نشره في الخميس 9 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً


عمان- الدستور- وسام السعايدة وايهاب مجاهد.
قال أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الدكتور غالب معابرة، ان محطات رصد الزلازل التابعة لمرصد الزلازل الاردني سجلت صباح امس الأربعاء هزة ارضية ، بقوة 4.5 درجة على مقياس ريختر، في تمام الساعة 5:15 جنوب مدينة العقبة بحوالي خمسين كم.
واشار الدكتور معابرة في بيان صحفي امس  الى أن منطقة خليج العقبة تشهد نشاطا زلزاليا متوسطا بين الفترة والاخرى وان هذه الانشطة تعتبر مؤشرا جيدا لعملية تفريغ الطاقة الكامنة في المنطقة، حيث تعرضت لهزة ارضية قبل حوالي اسبوعين بقوة 5.2 درجة على مقياس ريختر وكان مركزها جنوب مدينة العقبة بحوالي 120كم.
وقال  ان هذه المنطقة سبق ان شهدت وقوع زلزال كبير عام 1995 بقوة 6.2 درجة، علما بان هذا النشاط الزلزالي الذي يتعرض له خليج العقبة ناجم عن وقوعه ضمن صدع حفرة الانهدام (صدع البحر الميت التحويلي) الممتد من البحر الاحمر جنوبا حتى تركيا شمالا والذي يعتبر المصدر الرئيسي للنشاط الزلزالي في منطقة الشرق الاوسط، وان اهم ما يميز النشاط الزلزالي لهذا الصدع هو تراكم الضغوط الزلزالية الرئيسية في مناطق محددة منها خليج العقبة والبحر الميت وبحيرة طبريا.
وبين المعابرة  ان هذا الامر دفع الاردن في وقت مبكر الى انشاء اول شبكة لرصد الزلازل في المنطقة العربية وذلك في العام 1983 وتم تطويرها على عدة مراحل لمواكبة التطورات التكنولوجية العالمية، وخلال هذه الفترة قامت وزارة الطاقة والثروة المعدنية من خلال مرصد الزلازل الاردني ببناء قاعدة معلوماتية في مجال الزلازل والخطورة الزلزالية والتي ساهمت في وضع كودات البناء المقاوم لافعال الزلازل وتطويرها، كما ساهم مرصد الزلازل الاردني في تدريب الكوادر الفنية في العديد من الدول العربية، بالاضافة الى تدريب طلبة الجامعات الاردنية في تخصصات علوم الارض، ولمرصد الزلازل الاردني العديد من النشاطات والمشاركات العلمية مع العديد من المؤسسات العلمية العالمية في مجال الزلازل من خلال مشاريع التعاون والبحث العلمي. الى ذلك قال نقيب الجيولوجيين صخر النسور ان ما نقلته صحيفة (يدعوت احرنوت) «الاسرائيلية» عن توقع حدوث زلزال يدمر 70% من المنطقة وتتجاوز قوته 8 درجات على مقياس رختر يفتقر للأساس العلمي الدقيق والمنطقي.وأضاف النسور في تصريحات صحفية ان الزلزالين اللذين ضربا منطقة العقبة خلال الايام الماضية كانا نتيجة طبيعية لحركة الصفائح التي يتشكل منها الواقع الجيولوجي للمنطقة.وقال النسور من المعروف ان مدينة العقبة تقع على خط الصدع الفاصل بين الصفيحتين العربية وسيناء وفلسطين المعروفة بالصفيحة الإفريقية ما يجعلها منطقة نشطة تشهد مثل هذه الهزات المتوسطة مشيرا الى ان حركة الصفائح باتجاه الشمال الأمر الذي يؤدي الى حركة زلزالية محدودة التأثير ، وهذه الحركة تحدث بين الحين والآخر لغاية تفريغ الشحنات تنتج عنها زلازل من النوع الخفيف المتوسط.
واشار النسور الى ان الزلازل الأخير وقع على عمق  عشرة كيلومترات جنوب شرقي مدينة العقبة على الشاطئ السعودي من البحر الاحمر، وصلت قوته 5.2 على مقياس رختر.
ونفى النسور ان تكون تلك الهزات ناتجة عن ظروف غير طبيعية كتفجيرات نووية ، مشيرا الى انها جاءت ضمن قراءة الحركة الطبيعية للصفائح التي تتجه للشمال ، ولو كان غير ذلك لظهر بوضوح.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش