الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبد الله الغرير نموذج للعطاء

جمال العلوي

الخميس 9 تموز / يوليو 2015.
عدد المقالات: 898

سجل رجل الأعمال الإماراتي عبدالله الغرير تجربة ناجعة في الاحساس بالمسؤولية تجاه الفقراء والشباب العرب تستحق الإشادة بها والتفاعل معها .
رجل الامارات المفعم بالنجاح أعلن عن تخصيص ثلث ثروته وقفا ماليا إسلاميا لغايات التعليم في الإمارات ، وهذه المبادرة التي تجسد رمز العطاء تكاملت مع خطوة مماثلة سعى لها وهي الإعلان عن رعاية 15 الف طالب عربي جامعي لغايات اكمال دراستهم الجامعية بتفوق ممن حالت ظروف الحياة في تمكينهم من متابعة مسيرتهم التعليمية .
وأذكر هنا أنني أكتب بعد أن لمست تشجيع سمو الأمير محمد بن راشد أمير دبي لهذه الخطوة وقرأت السطور التي خطها على شبكة التواصل الاجتماعي في صفحته التي تصلني أولا بأول مثمنا هذه الخطوة المباركة .
نحتاج على الصعيد الاردني مبادرات بناءة ومحترمة من وزن هذه المبادرة من رجال الأعمال لدينا ومن أصحاب المال بالتفاعل مع أوضاع الناس في هذه الظروف الصعبة وتقديم ما هو دين في أعناقهم للوطن وشبابه وعبر خطوات مماثلة في رعاية المبدعين والمتفوقين ممن تحول الظروف الصعبة من تمكينهم على متابعة تحصيلهم العلمي وأحيانا تجبرهم ظروف الحياة على ترك مقاعد الدراسة الجامعية بسبب عدم القدرة على دفع المستحقات والرسوم في موعدها خاصة اذا علمنا أن مليارات من الدولارات مرصدة في بنوك غربية لشخصيات اردنية بحسب آخر الاحصاءات المالية العربية .
إن المبادرة لتقديم خطوات جادة في رعاية شرائح اجتماعية له أفضال على الانسان المبادر في الحياة عبر إكسابه محبة الناس وهي عند الله يوم الحساب تدخل في ميزان حسناته وتجعل المئات والالاف ممن يأخذ بيدهم يتذكرونه بالدعاء عند الرحيل عن هذه الدنيا الفانية .
نتمنى أن نسمع عن مفاجآت اردنية خيرية في الأيام والاسابيع المقبلة تدخل في قوائم الشرف لمن يصنعون السعادة ويهبون الناس بركات من الخير والعطاء الموصول ، ترى هل نجد آذاناً صاغية تلتقط الاشارات التي تصدر وتبادر دعونا ننتظر لنرى .

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش