الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حب نووي !!

كمال زكارنة

الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 342

  علاقة خاصة نشأت بين الرئيسين الامريكي دونالد ترمب والكوري الشمالي كيم جونغ اون،بحسب ترمب، منذ لقائهما الاول لبحث الملفين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية، وصفها الرئيس ترمب في تصريحات صحفية بعلاقة «الحب» التي قلما تحدث بين الرؤساء المتخاصمين، وربما استخدم ترمب هذا المصطلح بهدف تليين مواقف اون في اللقاءات المرتقبة بينهما، لكن الرئيس اون لم يعلق على ذلك واكتفى بالصمت في اشارة الى ان «الحب» الرئاسي الجديد قد يكون من طرف واحد.
الرئيس الامريكي قال في تصريحاته ان علاقة الحب هذه، نشأت وتطورت بفعل الرسائل الكثيرة المتبادلة بين الرئيسين، والتي اتسمت بالود والحميمية والعبارات اللطيفة، وعبّدت الطريق الفضائي بين واشنطن وبيونغ يانغ لعلاقة قوية بين رئيسين سبق وان تبادلا التهديدات والتحدي عندما تمترس كل منهما في موقعه وتمسك بمواقفه.
 تردد ذبذبات الرسائل في الاتجاهين ذهابا وايابا، واشنطن بيونغ يانغ وبالعكس، عمل على تحريك عواطف ترمب نحو زميله اون، التي اعلن عنها بصراحة، وتزامن هذا الاعلان مع الهجوم العنيف الذي شنّه ترامب على النصف الاخر لشبة الجزيرة الكورية- كوريا الجنوبية-عندما طالبها بدفع ثمن حماية الولايات المتحدة لها عسكريا، هي ودول اخرى، مجيدا بذلك التنقل بين المواقف ازاء الكوريتين.
الصناعات العسكرية النووية الكورية الشمالية، التي كادت ان تتسبب بحدوث حرب عالمية ثالثة، في منطقة شبه الجزيرة الكورية، وان تصل الى نقطة اللاعودة بعد التوتر الشديد الذي ساد العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن آنذاك، لولا تدخل الصين وروسيا، تحولت من علاقة خصام الى علاقة ود وحب، كل ذلك بسبب النووي، لكن في الحالة الفلسطينية،»من وين نجيب نووي»، وكيف يمكن ان تنشأ علاقة «حب» بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس منزوع السلاح، والعاري تماما من اية قوة عسكرية، وبين ترامب النووي والذري والهيدروجيني والنيوتروني والاقوى عسكريا في العالم، وهل الحب على طريقة ترمب، يتطلب الوصول الى توازن عسكري نووي، ألهذا السبب هو غارق ايضا في حب نتنياهو؟؟ ،لان «اسرائيل» دولة نووية، اذا كان الامر كذلك، فلا امل بـ»حب» بين ترمب واي زعيم عربي اذن.
هل هي وقائع جدية وحقائق تتغير بفعل اتجاهات رياح، لا احد يعلم مصدرها، تؤثر على اشرعة سفن مجهولة الاتجاه، تتقاذفها الامواج العاتية لتسوقها حيث تشاء، ام فصول مسرحية معدة بعناية، لكل مشارك فيها دوره الذي ينتظره.!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش