الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة: نقص المعلمين المؤهلين يهدد الحق في التعليم

تم نشره في الأحد 7 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:15 مـساءً
ليلي خالد الكركي



شارك الاردن العالم، أمس الاول، الاحتفال باليوم العالمي للمعلم والذي يصادف الخامس من تشرين الاول من كل عام، حيث أحيت الامم المتحدة اليوم العالمي للمعلم من خلال فعاليات ألقت الضوء على مهنة التدريس بشكل عام، والحديث عن ضرورة توفير التدريب الملائم والتنمية المستمرة، مشددة على إن من بين التحديات الرئيسة التي تعترض الحق في التعليم على الصعيد العالمي إنما يتمثل في «النقص المستمر في عدد المعلمين».
وطالبت المنظمة، في بيان صحفي اصدرته، بحماية حقوق المعلمين، موجهة التحية لكل المدرسين حول العالم عبر نشرها أبياتا من قصيدة الشاعرأحمد شوقى، وهى: «قُــم لِـلـمُـعَـلِّـمِ وَفِّـه الـتَـبجـيـلا.. كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا.. أَعَـلِـمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذى.. يَـبـنـي وَيُـنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا».
واضافت: «إننا وإذ نحتفل باليوم العالمي للمعلمين ، فإننا نغتنم هذه الفرصة لتذكير المجتمع الدولي بأن الحق في التعليم يقتضي وجود معلمين مؤهلين».
وقد اُختير هذا الموضوع (الحق في التعليم) للاحتفال بذكرى مرور سبعين عاما  على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948)، الذي ينص على أن التعليم إنما يمثل حقّاً أساسياً من حقوق الإنسان، وهو حق لا يمكن تحقيقه دون وجود معلمين مؤهلين  .وتفيد التقديرات بأن هناك 264 مليون طفل غير ملتحقين بالمدارس على النطاق العالمي، ووفقاً لمعهد (اليونسكو) للإحصاء، يحتاج العالم إلى حشد ما يقرب من 69 مليون معلم إضافي لبلوغ هدف التعليم حتى عام 2030 المتعلق بتعميم التعليم الابتدائي والثانوية.
ويرجع تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للمعلم إلى عام 1966، عندما تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) ومنظمة العمل الدولية توصية مشتركة بشان اوضاع المعلمين، وذلك خلال مؤتمر حكومي دولي خاص عقدته اليونسكو في باريس، وذلك بالتعاون مع منظمة العمل الدولية(ILO) .
وترجع دراسات ( اليونسكو) ومنظمة العمل الدولية وغيرهما تردي أوضاع المعلمين ومعاناة المعلم اليوم إلى النقص العددي في المعلمين مقارنة بتزايد أعداد الأطفال في سن الدراسة، وخاصة في أفريقيا والدول العربية التي تمثل المناطق الأكثر تأثرا على الصعيد العالمي بنقص أعداد المعلمين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش