الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيت الأدبي للثقافة والفنون يعقد لقاءه الشهري

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


 عمان
 عقد البيت الأدبي للثقافة والفنون لقاءه الشهري العام رقم 167 وذلك مساء يوم الخميس الماضي حيث أداره مؤسسه القاص أحمد أبو حليوة الذي افتتح المعرض الشخصي الأول «ظلال امرأة» للفنانة التشكيلية الأردنية أسماء الفارس التي تعود أصولها إلى قضاء جنين الفلسطيني، وهي من مواليد الكويت عام 1986 وقد حصلت على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية من الجامعة الهاشمية عام 2008، وقد امتاز معرضها بعرض مجموعة من اللوحات المرسومة على الزجاج، كما عرضت أيضاً مجموعة من الأعمال الحرفية اليدوية القائمة على فكرة إعادة التدوير، وتصلح كهدايا وتحف منزلية جميلة.
بعد ذلك كان الحضور مع ضيف اللقاء وهو الملحن الموسيقار جمعة العطاونة الذي ولد في عمّان عام 1969 وحصل من الكلية الجامعية المتوسطة على شهادة الدبلوم في اللغة الإنجليزية عام 1989، ومنذ ذاك العام وحتى عام 2011 عمل مدرساً في وزارة التربية والتعليم، كما عمل معلماً للموسيقى في مركز ساندي بين عام 1993 وعام 2009، وعمل أيضاً مدرباً لفرقة العاشقين الفلسطينية في عمّان خلال الفترة الواقعة بين عام 2002 وعام 2006. وقد شاركه في إحياء الفقرة الموسيقية والغنائية كلّ من المطرب الفنان حسين الهندي وكذلك عازف العود الفنان طه المغربي وعازف الأورغ الفنان علاء شاهر، حيث عزفوا وغنوا جميعاً مجموعة من الأغاني الوطنية والطربية التي تفاعل معها الحضور بشكل ملحوظ ورائع صبغت أجواء اللقاء بالفرح والنغم.
الفقرة المسرحية أحياها الشاب المبدع عزالدين أبو حويلة من خلال اسكتش مسرحي حمل عنوان «والله زمن»، في حين أحيا الفقرة الإبداعية كلّ من الشاعر حسن جمال والشاعر قصي إدريس، ومثّل القصة كلّ من القاص أحمد الدغيمات والقاصة تسنيم مناع والقاصة لادياس سرور، وفي الخاطرة قرأت الشابة الواعدة تسنيم العجوري وكذلك الشابة المبدعة غدير أبو عمر التي تألقت في نصها الأدبي كتابة وإلقاء وحمل عنوان «لربما كاتبة». الحكاية لم تغب عن هذا اللقاء وكانت حاضرة من خلال الحكواتي محمود جمعة في حكاية بعنوان «الأحد الأسود»، وكذلك من خلال الحكواتي عدنان تيلخ في حكاية بعنوان «قعدة نسوان»، ليكون الختام بشهادة عن البيت الأدبي للثقافة والفنون قدّمها الكاتب محمد القواسمي العائد من الإمارات بعد خمس سنوات من الغياب.  علماً أن البيت الأدبي للثقافة والفنون كان قد تأسّس في العاصمة عمّان عام 2004 وانتقل إلى الزرقاء عام 2008 وهو منذ تأسّيسه وحتى الآن يعقد لقاءه الشهري في منزل صاحبه عضو رابطة الكتّاب الأردنيين والاتّحاد العام للأدباء والكتّاب العرب القاص أحمد أبو حليوة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش