الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة أممية: بالإدارة الجيدة تحقق التكنولوجيات الجديدة الازدهار

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان - بسمة النظامي

 أعلنت الامم المتحدة دراسة استقصائية توضح إن «تكنولوجيا الآفاق الجديدة» التي يشهدها العالم بكافة أشكالها المبتكرة من تقنيات الطاقة المتجددة إلى المواد البلاستيكية المتحللة طبيعيا، إلى الذكاء الاصطناعي الجديد والسيارات الكهربائية يتم اعدادها بإمكانات هائلة لتحسين حياة الناس والتعجيل بالوصول إلى أهداف التنمية المستدامة والتصدي لتغير المناخ. وكون هذه التكنولوجيا مفتوحة الآفاق يمكنها أن تؤدي وفقاً للدراسة لمزيد من عدم المساواة وزيادة الاضطرابات الاجتماعية في العالم، في حال انعدمت السياسات الإدارية المناسبة والمنظمة لها. وقد وجدت الدراسة الاستقصائية الاقتصادية والاجتماعية في العالم لعام 2018 التي تصدرها دوريا إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية أن تكنولوجيات الطاقة المتجددة والأنظمة الفعالة لتخزين الطاقة تعزز بالفعل من استدامة البيئة وتسمح للبلدان بتجاوز الحلول التكنولوجية المتاحة.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان صحفي عن صدور الدراسة «من الواضح أننا نحتاج إلى سياسات تضمن ألا تكون تكنولوجيا الآفاق الجديدة التي تتخطى الحدود القطاعية والجغرافية وحدود الأجيال مناسبة تجارياً فقط بل أن تكون منصفة وأخلاقية أيضاً. وسيتطلب ذلك تقييماً متواصلاً صارماً وموضوعياً وشفافاً يشارك فيه جميع المستفيدين.»
وتقول الدراسة الاستقصائية إن التعاون الدولي سيكون أمرا حتميا لتسهيل نقل التكنولوجيا بين البلدان ولإتاحة الابتكارات الوطنية، وتحقيق مرونة أكبر في نظام حقوق الملكية الفكرية في معايير التكنولوجيات المستحدثة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش