الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الإسكندرية السينمائي» يمنح غالية عبدالكريم الجراح جائزة أفضل ممثلة «طفلة»

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
منح مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر الأبيض المتوسط الطفلة الأردنية غالية عبدالكريم الجراح جائزة أفضل ممثلة (طفلة) عن دورها في فيلم «نافذة سلام» لمخرجه الشاب حمد نجم.
ونوهت الطفلة غالية عبدالكريم الجراح في تصريحات صحفية: بدأت مسيرتي مع التمثيل من مشهد وحيد في برنامج «الحكي النا» منذ كان عمري خمس سنوات لتبدأ بعدها رحلة طويلة في هذا المشوار الذي كان وما يزال من اكثر الأمور التي أثرت في شخصيتي، كما بدأت العمل في مجال المسرح ولا تزال تلك اللحظة التي وقفت فيها على الخشبة لأول مرة محفورة بالذاكرة، تلك الرهبة التي اجتاحتني وذلك الشعور عندما رأيت الجمهور لا يُنسى، أصبحت أشارك في العديد من الأعمال المسرحية في مهرجان الطفل (وحصلت على الجوائز في هذا المجال) كما شاركت بالعديد من الأعمال الإذاعية مع مخرجين وفنانين كبار تعلمت منهم العديد من الامور؛ ما ساعد في تشكيل وتكوين شخصيتي القوية الواثقة من نفسها .
ولفتت  الطفلة غالية بعد المشاركة بعدة أعمال مسرحية جاءتني الفرصة للمشاركة مع المخرج حمد نجم في فيلم «نافذة سلام» وكان عمري حينئذ عشر سنوات كانت أول مرة أقف فيها أمام الكاميرا لفترات طويلة و أعيش أجواء التصوير، لم تكن التجربة سهلة ولكن بإصراري ومثابرتي على النجاح و دعم والدي المستمر لي و العمل الشاق بيني وبين المخرج كانت هذه التجربة من أجمل تجارب حياتي.
وقالت كانت فرحتي لا توصف عندما أخبروني بأنني حصلت على جائزة و تكريم في مهرجان الاسكندرية؛ لأنني لم أكن أتوقع ذلك اطلاقاً، لم يعرض الفيلم محلياً و لكن سيكون هناك عرض للفيلم قريباً في عمان واتمنى أن ينال اعجاب الجمهور الاردني، حالياً توقفت عن المشاركة بأي اعمال مسرحية او تلفزيونية لأتفرغ لدراستي ولإجتياز مرحلة الثانوية العامة.
واضافت كان عمل طفلة بعمر العاشرة، تصور فيلمها الاول مع ممثلين كبار كَعبدالكريم القواسمي، مارغو حداد ، عاكف نجم ، وأنور خليل، أمر مربك في بعض الأحيان؛ لكنني تعلمت منهم الكثير والكثير، كان الجميع يهتم بي و يساعدني بكل ما احتاج، فكنت في غاية السعادة؛ ما انعكس ايجابياً على أدائي في الفيلم، بالنهاية شكراً للمخرج حمد نجم لثقته بي ومنحي هذه الفرصة، شكراً للرائعة مارغو حداد على دعمها المتواصل لي أثناء فترة التصوير، شكراً عبدالكريم الجراح لولا دعمك و ثقتك الدايمة لي ما كنت حققت هذه النجاحات، شكراً من اعماق قلبي.
وضمن مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي كان شارك فلم «نافذة سلام» للفنان حمد نجم باسم الأردن بفعاليات المهرجان.
 نوه الفنان نجم عن تجربته الاخراجية الاولى، تشرفت منذ شهر تقريباً بإعلامي من قبل مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر الأبيض المتوسط قبول فيلمي المتواضع «نافذة سلام»  وهو فيلم يُعتبر أول وقفة لي خلف كاميرا كمخرج ضمن إمكانيات متواضعة بالرغم منها شرفني عاكف نجم ومارغو حداد وعبدالكريم القواسمي وأنور خليل وبشار نجم بدعمهم وثقتهم وقبولهم الوقوف أمام كاميرتي رغم أنهم غير مضطرين للتجربة المتواضعة خصوصاً في ظل ظروف إنتاجية و تقنية صعبة وضاغظة تجعل أي نتاج لا يتعدى منطقة الدراما التلفزيونية ولايمكنه الوصول لمقام السينما أبداً (طبعاً مع حفظ الألقاب لهم جميعاً أساتذة وقامات) ولا أنسى الطفلة غالية عبد الكريم الجراح التي لعبت دور سلام، وفريقا كاملا من الأصدقاء الأصدقاء الذين وقفوا وقفة سند للموضوع والذين سآتي على على ذكرهم لاحقاً.
ولفت الفنان نجم عموماً أصدقائي الأحبة الإيجابيين، أخوض تجارب ليس أكثر، مهما كان مستوى تجربتي عاليا أم متدنيا أهم ما يهمني هو أن تكون التجربة هي  بذراعي ، ذراعي فقط. ولا أرضى ولن أرضى بخطوةٍ أخطوها في هذا المضمار الفني الكبير مبنية على ادّعاءٍ أو زيفٍ أو تسلّق أو أن ألبس عباءة أكبر من حجمي الضئيل في هذا الملكوت من الآن حتى أموت، على كل حال لماذا أراني أترك الأبواب وأتجه للنوافذ لا أعلم ؟ رغم أنني أملك النوافذ منذ سنين ! أيعقل أن الوقت قدرياً جمع النوافذ ليفتحها معاً ؟؟ الله أعلم .... فمن مسرحية #النافذة في عمان إلى الإسكندرية في فيلم نافذة سلام.
ونوه الفنان نجم هذا كله لم يمنعني من الفرح بأن أشارك في مهرجان شارك به نجوم عالميون وعرب منذ ابتدأ بدورته الأولى أي قبل أن آتي أنا نفسي إلى الدنيا، وها أنا أمشي على السجادة الحمراء مع نجوم كبار من العالم ومن الوطن العربي برفقة النجمين الأردنيين عاكف نجم الذي جعل لفيلمي قيمة بأن يكون هو بطله، والنجمة أمل الدباس صاحبة البهجة التي تفاجأنا أنها هناك قبلنا بساعات.
يذكر ان مهرجان الأسكندرية السينمائي الدولي هو مهرجان سينمائي دولي سنوي، يعقد في مدينة الإسكندرية المصرية في شهر أغسطس من كل عام، وقد افتتح للمرة الأولى في العام 1979 من قبل الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما التي رأسها وقت انشائها العام 1973 الناقد كمال الملاخ، وترأس المهرجان حاليا الأمير أباظة، وترعى المهرجان وزارة الثقافة المصرية وبالتعاون مع محافظة الأسكندرية، المسابقة الرسمية للمهرجان تقتصر فقط على الأفلام الروائية الطويلة لدول البحر المتوسط، في حين تشارك دول عالمية مختلفة في نشاطات خارج المسابقة الرسمية مثل «بانوراما سينما العالم» وقسم آخر يختص بالأفلام الحائزة جوائز في مهرجانات دولية، هناك عدة جوائز في المهرجان منها: مسابقة أفضل فيلم وأفضل ممثل وأفضل ممثلة وأفضل مخرج وأفضل كاتب سيناريو، وتلك الأخيرة تحمل اسم كاتب السيناريو الراحل عبد الحي أديب وتبلغ قيمتها 200 ألف جنيه مصري (36 ألف دولار).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش