الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس بلدية اربد: استمرار الاضراب ينذر بعدم توفر الرواتب

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
  • اربد.jpg



اربد - حازم الصياحين
بالرغم من قرار مجلس بلدية اربد الكبرى الذي اتخذ امس الاول بالتوافق مع ممثلين عن الموظفين ومدراء الاقسام واعضاء المجلس البلدية بفك الاضراب بجميع دوائر البلدية ومناطقها، الا ان موظفين نقضوا الاتفاق وواصلوا إضرابهم لليوم الخامس على التوالي في الساحة الرئيسة للبلدية .
وجاء اتفاق فك الاضراب خلال جلسة مجلس بلدية اربد الكبرى الطارئة التي عقدت امس الاول السبت بحضور ممثلين عن الموظفين وجميع المدراء واعضاء المجلس البلدي، حيث تم التوافق على فك الاضراب رسميا والعودة للعمل اعتبارا من صباح امس الاحد لمنح اللجنة المشكلة من الوزير لدراسة مطالبهم  وتلبيتها.
وقال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني امس الاحد، أنه في حال استمر الاضراب فان البلدية ستواجه مشكلة عدم توفر السيولة لتوفير رواتب العاملين كونها تعتمد على التحصيلات التي تزيد يوميا عن 300 ألف دينار ما يضعها والعاملين في ذات المأزق، داعيا إلى منح لجنة رؤساء البلديات فرصة إيجاد حلول مرضية لمطالب العاملين.
جاء ذلك على لسان بني هاني ردا على تراجع العاملين في الأقسام الإدارية والفنية في البلدية عن قرار فك إضرابهم الذي توصلوا إليه أمس الاول مع المجلس البلدي.
وكان العاملون قد واصلوا إضرابهم امس الأحد، الذي اعتبره رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني خرقا للاتفاق، «لاسيما وأن مذكرة تفصيلية أعدت، لعرض جميع مطالبهم، التي تبناها المجلس البلدي، على اللجنة التي شكلتها وزارة البلديات أخيراً».
وقال بني هاني إن الاتفاق نص على تبني جميع المطالب على أن يتوقف الإضراب ويعود جميع العاملين إلى مهامهم اعتبارا من امس الأحد، في وقت قرر فيه المجلس البلدي كذلك عدم اتخاذ أي عقوبات بحق المضربين على مدار أربعة أيام وعدم اتخاذ أي عقوبات إدارية وتأديبية بحقهم.
ويذكر ان المهندس بني هاني شارك امس في اول اجتماعات اللجنة المشكلة من وزير البلديات والتي عقدت في بلدية الرصيفة لدراسة مطالب العاملين ورفعها للبلديات.
وقرر المجلس البلدي تبني جميع مطالب الموظفين ورفعها لوزير البلديات لمناقشتها والمصادقة عليها.
وقال الناطق الاعلامي باسم بلدية اربد الكبرى اسماعيل الحوري لـ»الدستور» ان موظفين لم يلتزموا بقرار فك الاضراب وعادوا مجددا للاعتصام امس الاحد في ساحة البلدية، مبينا انه ووفق ما قرره مجلس بلدية اربد الكبرى فانه سيتم تطبيق القانون على الموظفين الذين جددوا الاعتصام وخالفوا بذلك قرار مجلس البلدية الذي تم بالتوافق .
بدوره أوضح الناطق باسم ما يسمى «اتحاد النقابات المستقلة للعاملين ببلديات الأردن»، احمد السعدي، أن قرار الإضراب ومواصلته أو انهائه شأن يعود للمجلس التنفيذي للاتحاد.
وقال إن الاتفاقات التي جرت في العديد من البلديات كانت بين المجالس البلدية وموظفيها وغير مرتبطة بفك الإضراب باستثناء ما اتفق عليه سابقا وأقره المجلس التنفيذي للاتحاد والمتصل بتعليق إضراب العاملين في أقسام البيئة.
ولفت إلى استمرارية الإضراب لحين توصل لجنة رؤساء البلديات لاتفاق مرضي للعاملين وعرضه على مجلس الوزراء لإقراره عبر الأطر التشريعية والقانونية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش