الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطاب الملك تأكيد على اهمية تعزيز النهج الاقتصادي وصناعة الفرص وتطويرها

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


عمان - انس الخصاونة
قال الخبير والمحلل الاقتصادي حسام عايش ان خطاب جلالة الملك عبد الله الثاني في مجلس الامة امس بافتتاح الدورة العادية جاء تاكيدا على اهمية تعزيز النهج الاقتصادي، وان جلالته يستشعر بنظرته الثاقبة حاجات المواطنين وبالتالي فان ذلك ياتي متفقا مع ما يطالب به المواطن الاردني من ضرورة تطوير النهج الاقتصادي باتجاه نهج اكثر قدرة على صناعة الفرص وتطويرها، واكثر انسجاما مع متطلبات الاعتماد على الذات والذي يستدعي وجود دولة الانتاج المحصنة بسيادة دولة القانون والقادرة على جذب مزيد من الاستثمارات وتوطينها وتوظيفها لخدمة المواطن والاقتصاد بشكل عام.
واضاف ان تركيز جلالته في خطاباته للحكومة ومجلس الامة وفي اكثر من مناسبة على مثل هذه المعادلة لهو دليل على اهمية تعزيز النمو الاقتصادي وتعزيز الاستقرار المالي والنقدي وبالتالي معالجة المشكلة الاكبر وهي عجز الموازنة العامة الناجم عن الخلل بين الايرادات والنفقات وبما يقلل الحاجة الى مزيد من المديونية والتي تستهلك جزءا كبيرا من الايرادات المحلية على شكل فوائد واقساط ودون ان تؤدي الى النتائج المرجوة منها وبالتالي السماح بايجاد نهج اقتصادي جديد قائم على زيادة معدلات النمو الاقتصادي وايجاد المزيد من فرص العمل والاعتماد على الامكانيات والقدرات الذاتية وذلك لمواجهة التحديات التي تفرضها الظروف الاقليمية والدولية.
واشار ان جلالته ومن خلال تركيزه على تلك المحاور ليؤكد على ضرورة وجود اقتصاد اكثر استقرارا في مدخلاته واكثر تنافسية في مخرجاته بحيث تعمل جميعها كمنظومة واحدة تدفع نحو نمو مستدام وبما يؤدي الى خلق ثقة اكبر بين المواطن والحكومة وهو ما يعني ان يكون المواطن شريكا اساسيا في المسؤوليات المختلفة والتي تسمح له بمزيد من القدرة على تحديد الاخطاء ومعالجتها وايجاد الفرص وتعظيمها وبالتالي فان ذلك سيكون مدخلا للتوقف عن جلد الذات والذي لا فائدة منه، بل على العكس من ذلك فان ذلك سيسمح بترسيخ دولة القانون والمؤسسات والذي نريد تكريسها وهي التي ستكون قادرة على استيعاب المواطنين في بوتقتها ومن ثم تتحول بمشاركة الجميع الى دولة قادرة على ان تكون نموذجا في زيادة معدلات المستويات المعيشية وتقديم الخدمات الافضل وتحديد الاولويات والسياسات الاقتصادية الفاعلة والتي نعمل جميعا عليها وذلك لتكريس مزيد من الاستقرار والذي يؤدي الى شعور المواطن والمستثمر ورب العمل بان الامور الاقتصادية تتحسن وتسير قدما الى الامام.
واكد عايش ان جلالة الملك عبدالله اراد من خلال خطابه امس ان يوجه رسائل الى الحكومة ولمجلس الامة بشقيه الاعيان والنواب وللمواطنين ولكافة القطاعات بان الفساد ومحاربته ومواجهته هي من مسؤوليات الجميع كل في موقعه، كما ان مسؤوليتنا جميعا ان نحافظ على الاردن ونجعله على سلم اولويات الجميع.
بدوره قال رئيس جمعية حماية المستثمر الدكتور اكرم كرمول ان الاشارات الملكية فيما يخص الجانب الاقتصادي والتي يوجهها جلالة الملك عبدالله الثاني في مختلف خطاباته للحكومة لن تكون الاخيرة، مشيرا ان جلالة الملك يستشعر في خطاباته المختلفة اهمية الجانب الاقتصادي باعتباره المحرك الرئيس في الدولة.
واضاف كرمول ان مشكلتنا الاقتصادية والتي تواجه المملكة تتطلب تغيير النهج سواء من حيث اصلاح الادارة المالية او الجانب الاداري وذلك من خلال محاربة الواسطات والمحسوبيات والتي اثقلت كاهل الاقتصاد والدولة بمجملها وهو ما ركز عليه جلالته في خطابه امس.
ولفت ان معالجة مشاكلنا الاقتصادية يتطلب تفعيل هيكلة القطاعات الاقتصادية والتي تعد مطلبا مهما لنشاط الاداء الاقتصادي، مشيرا ان ضخ وجوه جديدة وقادرة على العمل والعطاء يعد مطلبا مهما في ظل الظروف الراهنة، واعادة النظر وهيكلة الادارة الحكومية بما يؤدي الى تحفيز النمو الاقتصادي.
ولفت الى ان تعزيز النهج الاقتصادي الذي يطالب ويركز عليه جلالته يستدعي من الحكومة وضع حلول لتخفيض المديونية وهذا يتطلب اجراء حقيقيا في وقف سياسة الدين كما ان تحفيز الاقتصاد يتطلب التركيز على مراكز النمو المتمثلة بالانتاج والتصدير والاستثمار وتذليل جميع السياسات الاقتصادية وسن القوانين الجاذبة للاستثمارات الخارجية واستقرار القوانين والتشريعات محليا بما يمكن المستثمر المحلي من العمل في بيئة امنة اقتصاديا ودون الخوف من تغير القوانين بين فترة واخرى.
واكد ان جلالة الملك ركز على الجانب الاداري وعلى زيادة الانتاجية الادارية واستعمال الصلاحيات والجرأة الادارية في اتخاذ القرارات معززة بشفافية عالية وبضرورة تطبيق القانون ومحاربة كافة اشكال الفساد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش