الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المفرق : ندوة بعنوان "المواطنة الصالحة وأثرها في امن المجتمعات واستقرارها "

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 05:17 مـساءً

 

 

المفرق – الدستور- محمد الفاعوري 

 

نظم المنتدى العالمي للوسطية بالتعاون مع مركز افاق الريادة للتنمية والتدريب ندوة بعنوان " المواطنة الصالحة وأثرها في امن المجتمعات واستقرارها" في قاعة مجمع النقابات المهنية بمدينة المفرق .

وقال الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية  المهندس مروان الفاعوري  ، ان مفهوم المواطنة من المفاهيم التي يدور حولها نقاش كبير، لذا يصعب أن نجد لها تعريفا يرضى به كل المختصين والباحثين في هذا المجال وهو يندرج ضمن الاطار الذي يقوم عليه المنتدى نحو امتلاك وسائل علمية واقعية تجديدية تسهم في انتاج خطاب اسلامي مستنير يعتمد على الفهم السليم للاسلام وقيمه وتشريعاته .

وقال عضو الهيئة الإدارية للمنتدى المحامي حسين العموش أن هذا اللقاء وسبقه لقاءات متكررة غطت محافظات المملكة من شأنها وضع الأمور في نصابها وإحقاق الحق وبأسلوب علمي وطني صادر عن فكر ناضج وقادر على إيصال المعلومة لمتلقيها ما يضمن توضيح الرؤيا وأزاحة التشويه الذي طال قيم وأعراف الدين والمجتمع .

وقدم الوزير الأسبق الدكتور أمين مشاقبة ورقة بعنوان ( دور التشريعات / الدستور والقوانين ) في بناء ثقافة المواطنة الصالحة ، بين فيها أهمية المواطنة وعلاقة الفرد بدولته كما يحددها قانون الدولة ( الدستور) وبما يتضمن من واجبات وحقوق .

وبين الدكتور المشاقبة ان المواطنة علاقة اجتماعية سياسية بين الإنسان والدولة تحدد هذه العلاقة عن طريق الدستور والقوانين وتقدم المواطن على قيم أساسية من الانتماء والولاء والمشاركة ، مستعرضا  الحقوق والواجبات المواطن.

وأشار  الدكتور زهاء الدين عبيدات ،في ورقته بعنوان ( دور المؤسسات والمناهج التعليمية والتربوية في تعزيز قيم المواطنة الصالحة )  الى اهمية تسليط الضوء على مفهوم المواطنة الصالحة بمعناه الشامل المتكامل في المجتمعات الانسانية وابراز دور المواطنة الصالحة في تقدم الافراد والجماعات في المجالات السياسية والثقافية الاجتماعية والفكرية  وترسيخ فهم المواطنة الصالحة لدى افراد المجتمع.

 واوضح ان المواطنة الصالحة معيارا حقيقيا لتقدم  المجتمعات الانسانية   مؤكدا على اهمية دور المؤسسات التربوية كافة في اصلاح الخلل الناجم عن ضعف الانتماء للوطن عبر مواجهة التهديدات التي تهدد امن المجتمع واستقراره ووحدته  وترسيخ معايير الانتماء في نفوسهم ووتعزيزها في مواقفهم المجتمعية باشكالها المتنوعة .

وبين الدكتور حسين المبيضين في ورقته (دور وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في نشر المواطنة الصالحة ) اهمية الاشارة الى مفهوم المواطنة التي تسعى لاستحضار معانيها الايجابية في المجتمع واهمها الايمان المطلق بقدسية الحقوق والواجبات وتحتاج الى فكر يسندها وثقافة تدعمها بحيث يؤمن الفرد بدوره في الحفاظ على امن مجتمعه واستقراره وتقدمه مثلما يؤمن المجتمع او الدولة بضرورة توفير كل السبل التي تجعل من الفرد عنصرا فاعلا للحفاظ على مجتمعه .

وقال أن مسؤولية ادارة شبكات التواصل فكريا مسؤولية مجتمعية مشتركة يشترك فيها الفرد والاسرة والمواطن ودائرة الامن وغيرها بحيث يشعر الجميع ان ما ينشر من اخبار ومعارف انما تمثل حراكا علميا فكريا .

وقال الدكتور حمدي مراد في ورقته ( دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز ثقافة المواطنة الصالحة) لابد من ايجاد فرص للتفاعل ما بين مختلف مكونات المجتمع المدني من احزاب سياسية و جمعيات و إعلاميين و اكاديمين حول الهوية الوطنية وعلاقتها برسم حدود المواطنة و حول كيفية لعب المجتمع المدني دوره كاملا في التعريف بعدالة القضايا الوطنية في إطار ديبلوماسية وطنية متكاملة و منسجمة لتدارس مدى الشعور الاردني بوطنيته الكاملة و كيفية تعزيز و تقوية الحس الوطني لدى الفرد خاصة في ظل عولمة بعض التيارات العالمية عبر وسائل الاعلام و التكنولوجيا الحديثة.

وقال الدكتور محمد الرواشدة في ( دور الاديان السماوية في تعزيز قيم المواطنة الصالحة )  فالأديان تساهم من خلال تعاليمها ومنظومة القيم والمبادئ الموجودة فيها تعمل على صناعة الوعي لدى الإنسان وترشيده وإيصاله إلى مجموعة من القيم الإنسانية التي تلغي الفوارق بين الأمم والشعوب وتوحّد النظرة إلى الإنسان وحقوقه على اختلاف الأعراق والألوان والأجناس.

وفي ختام الندوة التي شارك بادارتها الديب فوزي الدغمي و الدكتور نزار شموط وحضرها ادباء واعلاميين واكاديمين وحزبيين ومجتمع محلي اجاب المشاركون على اسئلة الحضور .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش