الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عرض مسرحية «معاناة السيد مونكينبوت».. وأمسية عن الأدب الساخر

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


الزرقاء - عرضت مساء أمس على مسرح الشاعر حبيب الزيودي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء مسرحية بعنوان «معاناة السيد مونكينبوت» ضمن فعاليات مهرجان الأردن المسرحي في دورته الخامسة والعشرين، من اخراج سماح القسوس تسرد المسرحية معاناة أحد الأشخاص الذي يدخل السجن دون معرفة السبب الذي يؤدي به الى الحبس 14 يوما، ويثمر تعاون المحامي والسجان بإخراجه من السجن، الا أنه يتفاجأ بعد خروجه من السجن بأنه مطرود من العمل، الذي كان يشغله، وأن زوجته تركته، فيما يحاول صديق له مد يد العون لتخليصه من الآمه.
وتحمل المسرحية التي وتحمل المسرحية العديد من الأبعاد الفلسفية والفكرية وتحفز المتلقي على طرح الأسئلة ومحاولة الإجابة عنها، حيث حافظت المخرجة على النص الأصلي للمسرحية التي كتبها الكاتب الألماني بيتر فايس.
وجسد المسرحية الفنانون: حابس حسين، زيد خليل مصطفى، دلال فياض، مثنى قواسمة، طارق زياد، ولور وجيد مدانات، فيما صمم الديكور وليد ارشيد .

 وأمسية عن «الأدب الساخر» بمركز الملك عبدالله الثاني الثقافي
الزرقاء. نظم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء مساء أمس الأول، أمسية لمناقشة الأدب الساخر وتسليط الضوء على رائده في الأردن الراحل محمد طمليه.
وتحدث الكاتب الزميل يوسف غيشان عن علاقته بالأديب الراحل، مشيرا إلى أن طمليه كان يفكر بكتابة رواية إلا أنه لم يكن صاحب نفس طويل في الكتابة، حيث كان مبدعا في كتابة القصص القصيرة والمقالات الساخرة .
وأضاف: أن طميله كان يفكر بكتابة رواية فيها من العمق والدهشة ما ينقل القارىء إلى مساحات أخرى لم يألفها في الأدب، لافتا إلى أن حياة الراحل القصيرة، بكل ما تحمله من عشق وسأم وبؤس وشجاعة وجبن وخجل وتحد وخيانة وفرح وحقد وندم وصمت وكلام وضحك، هي الرواية الحقيقية، التي قد يكتبها أحد الأدباء يوما ما.
من جهته تحدث الكاتب الزميل كامل نصيرات عن بدايات محمد طميله الأدبية، ذاكرا المجموعات القصصية التي أصدرها الراحل وهي : جولة العرق، الخيبة، ملاحظات حول قضية أساسية، المتحمسون الأوغاد، ويحدث لي دون سائر الناس.
وبين نصيرات ان الكتابة الساخرة يجب ان تتضمن تفاصيل ومفارقات لموقف ساخر حقيقي، حيث ان السخرية دون نقد ليست سخرية، مؤكدا ان السخرية الأدبية تستند الى الثقافة والموهبة الحقيقية.
وجرى في ختام الأمسية التي أدارها الكاتب محمد صبيح، وحضرها جمع من الكتاب والمهتمين، نقاش وحوار، تركز على ماهية الأدب الساخر والكتابة الساخرة(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش