الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المفرق : الخطاب بوصلة وعنوان عريض نهتدي به ومنه الحاضر والمستقبل

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


 المفرق - محمد الفاعوري

اجمعت فعاليات محافظة المفرق أن الخطاب الملكي بافتتاح الدورة الثالثة لمجلس الامة، جاء مباشرا وصريحا ارتكز على الواقع المحلي ومحورية الانسان «المواطن» في عمليات بناء الدولة مثلما أهتم بالبعد الاقليمي والقضية الفلسطينية .
وقال رئيس مجلس محافظة المفرق الدكتور محمد اخو ارشيده، أن جلالته حدد المهام والواجبات التي ينبغي أن يقوم عليها مجلس الامة ليصلوا إلى رؤية الأردن الطموحة والتي ترتكز على محاور ثابتة، عمادها ومحورها المواطن الأردني في اطار القانون والانتاج والتي تجعل الاردن مستمر في تجاوز التحديات والصعاب والتقدم نحو الافضل والبناء .
وبين ضرورة العمل في اطار الاستقامة التي دعا اليه خالق الناس جل جلاله وهو الصورة الحقيقة للانتماء والولاء عبر النوايا الحسنة والجهد الجمعي والتوجيه الذكي وصولا الى البناء والنماء وتجاوز الضعف والتحديات وهو ما اكده جلالته في خطابه ودعا اليه  .
وقال الناشط الاجتماعي الدكتور غالب ابوناموس «انه لابد للاردنيين ان يتدبروا خطاب جلالته الذي ينبع من عمق وعن تدبر ويشرح حالا جاءت فيه ضرورة وعي الواقع واستيعابه عبر تعظيم الانجاز وتجاوز الصعاب»، مشيرا الى ان خطاب جلالته جاء بوصلة وعنوان عريض نهتدي به ومنه الحاضر والمستقبل . وقال الناشط الشبابي منسق هيئة شباب كلنا الاردن اسلام الحوامده، أن الخطاب الملكي حدد المسار وبين ملامح التقدم والبناء الذي لابد ان يقوم على المعرفة والارادة والعمل واخلاص النوايا بعيدا عن التشاؤم والتشكيك وجلد الذات.
وقال رئيس اتحاد الجميعات الخيرية مدالله الخالدي، ان الخطاب الملكي كان مباشرا وصريحا وشاملا تضمن الكثير من الرسائل والعناوين التي جاءت على تاريخ المملكة الوطني والقومي الى جانب الرؤية والمنهجية التي يريدها جلالته تجلت في دولة القانون وتطبيقه في اطار العدالة والحزم فضلا عن محاربة الفساد عبر  تحصين مؤسسات الدولة ضد الفساد من خلال تعزيز أجهزة الرقابة، وتفعيل مبدأ المساءلة والمحاسبة.
وبينت مديرة مراكز الاميرة بسمة في المفرق وداد الشريده، ان الخطاب اكد على اهمية المواطن وحقه في الحصول على افضل الخدمات وفي كل المجالات وبخاصة في الصحة والتعليم والنقل وهي المسؤولية الواجب تحقيقها على الحكومة بكل اذرعتها.
وبين مدير مركز البادية للدراسات والابحاث الدكتور المحامي محمد الزبيدي، ان جلالته اكد ثقته بالمواطن ودوره الفاعل في محاربة الفساد والتصدي له، فإن الحذر مطلوب ممن يساهم بقصد أو بغير قصد في نشر الإشاعة والاتهامات التي لا تستند إلى الحقائق لتشويه السمعة والنيل من المنجزات وإنكارها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش