الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاعدة في سوريا واتفاق إدلب

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

جيسون ديتيز – أنتي وور
في الوقت الذي كانت فيه الصفقة موجودة بالفعل وهذه هي المرة الأولى التي يعلقون فيها على الأمر، كانت منظمة القاعدة في سوريا، تحرير الشام، قد أصدرت بيانا قبل عدة أيام تعرب فيه عن دعمها لاتفاق التفاوض التركي الروسي في إدلب.
لم يكن البيان قد وعد بالتزام دائم بالصفقة، ولكنه أعرب عن تقديره لذلك، وكان قد أثنى على تركيا لجهودها لمنع غزو إدلب من قبل القوات السورية، وهو ما كان الهدف من الصفقة تجنبه.
وكان البيان كذلك قد أدان «الخدعة التي يقوم بها المحتل الروسي»، قائلاً إنهم لا يثقون في نوايا روسيا. وليس من الواضح ما إذا كانت الصفقة قد تطلبت فعلاً من «هيئة تحرير الشام» ، والتي عرفت في السابق بجبهة النصرة، القيام بأي شيء.
وبموجب هذه الاتفاقية، تم إنشاء منطقة منزوعة السلاح مساحتها 15-20 كم، مع نية المتمردين الانسحاب من تلك المنطقة، وإزالة جميع الأسلحة الثقيلة. وكانت هيئة تحرير الشام قد استبعدت مسألة تسليم أي أسلحة، ولكن لا يزال من غير المؤكد ما إذا كان أي من الأراضي يتداخل مع أجزاء من إدلب التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش