الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البطريرك ثيوفيلوس الثالث: القدس تعيش كارثة اقتصادية واجتماعية

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 07:15 مـساءً

 

القدس - الدستور

قال غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر اعمال فلسطين والأردن، ان المدينة المقدسة تعيش ظروف كارثية من عدة نواحي ومنها الظروف الاقتصادية و الاجتماعية.

وأشار غبطته، خلال استقباله وفد مشكل من مفكرين و كتاب و سياسيين أوروبيين في مقر بطريركية القدس للروم الأرثوذكس، ان مدينة القدس تحتاج الى ٧٠٠٠ وحدة صفيّة مدرسية في الوقت الحالي كحد أدنى، كما ان زيادة السكان تحتاج الى ٢٠٠٠ وحدة سكنية سنوياً بالاضافة الى الحاجة الآنية، ولا توجد سبل بناء او تمويل شراء للوحدات السكنية، ولا يجد المواطن المقدسي الذي يعاني من خناق اقتصادي و بطالة وتدني اجور سبلاً لتمويل شراء شقة.

وأضاف غبطته، ان البطريركية تساهم في حل مشكلة الإسكان من خلال توفيرها لمئات الوحدات السكنية للإيجار بمبالغ زهيدة حيث ان البطريركية تعتبر اكبر مؤجر للعقارات في القدس خاصة للطبقة المتدنية الدخل، بالاضافة الى  مشروع إسكاني و تجاري ضخم في بيت حنينا شمال القدس تعمل عليه البطريركية منذ فترة، هذا المشروع سيساهم في حل مشكلة الإسكان في المدينة جزئياً و لكن يجب ان يتشكل صندوق دولي يتولى عملية تطوير البناء السكني وتمويله  و بناء المدارس و تحسين الرعاية الصحية و دعم مؤسسات المجتمع المدني.

وشدد غبطته ان بطريركية الروم الأرثوذكس تعمل على تطوير مدارسها بشكل دائم وتراعي ظروف المواطنين من حيث رسوم الدراسة، لكن مدارس البطريركية هي جزء صغير من النظام التعليمي المدرسي في القدس الذي يحتاج الى صفوف دراسية جديدة و أيضاً الى تطوير المناهج التعليمية و النشاطات المدرسية الاخرى.

وتعهد بطريرك القدس ان تستمر بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية بتقديم الخدمات التعليمية و الصحية و الإسكان لاهالي مدينة القدس مطالباً أعضاء الوفد بنقل الرسالة الى صانعي القرار في بلدانهم و الطلب منهم التدخل من خلال الدعم المادي لإسناد القدس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش