الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الثقافة والشباب يفتتح مؤتمر المكتبات المتخصصة في جامعة جدارا

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:12 صباحاً

اربد - الدستور- ياسر العبادي

 

مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أفتتح وزيرالثقافة والشباب الدكتورمحمد أبو رمان اليوم الأربعاء فعاليات المؤتمر السابع عشر للمكتبيين الأردنيين في جامعة جدارا  بعنوان " المكتبات المتخصصة ومراكز المعلومات في الأردن ودورها في التنمية"، ضمن فعاليات المدن الثقافية لعام 2018. 

عبر الدكتور محمد ابو رمان خلال إفتتاحه المؤتمر عن أمله الكبير في دور الأبحاث  المتخصصة في تنمية المجتمعات المحلية في لواء الرمثا مدينة الثقافة الاردنية ضمن باكورة الإنسجام بين مؤسسات الدولة ووزارة الثقافة وإستهداف فئة الشباب في الجامعات وفي هذا الصرح العلمي جامعة جدارا لما تمثله البحوث العلمية من دقة في رصد  ومتابعة أكثر نجاعة في النهج الذي تسير عليه خطى حكومتنا على هدى خطاب العرش السامي لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه.    

وخلال كلمة ألقاها رئيس جامعة جدارا الدكتور صالح العقيلي قال: " يأتي هذا المؤتمر متميزا في موضوعه، والذي يتناول نوعا متميزا ومهما من أنواع المكتبات المختلفة وهي المكتبات المتخصصة ودورها في التنمية والتي اصبحت صناعة تهتم بها المجتمعات والمنظمات والدول على حد سواء والمعلومات والتنمية لا تنفصلان، فلا تنمية بدون معلومات صحيحة ودقيقة وشاملة مواكبة للعصر"

وأضاف: " يتميز هذا المؤتمر بالشراكة ما بين جامعة جدارا وجمعية المكتبات والمعلومات الأردنية، ضمن مشروع المدن الثقافية لعام 2018 الذي أطلقته وزارة الثقافة، وأتمنى أن تستمر هذه الشراكة في مجالات أخرى في التدريب والتأهيل والبحث العلمي، وخدمة المجتمع ونحن في جامعة جدارا على اتم الاستعداد لمثل هذا التعاون مستقبلا".

من جهته قال الدكتور عمر جرادات رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية ورئيس المؤتمر إن المؤتمر يغطي المحاور التالية: المحور الأول : الرمثا: التاريخ والجغرافيا، الثقافة والمؤسسات الثقافية. المحور الثاني: المكتبات المتخصصة ومراكز المعلومات في الأردن. المحور الثالث: دور المكتبات ومراكز المعلومات في: التنمية السياسية، التنمية الاقتصادية، التنمية الاجتماعية، التنمية الثقافية، التنمية البشرية، التربية والتعليم.

وأضاف: سيناقش المؤتمر 20 ورقة بحث علمي من الأردن وفلسطين والجزائر والسودان والامارات العربية تغطي مختلف المحاور، ويأتي هذا المؤتمر بعد سلسلة من المؤتمرات العلمية الناجحة التي عقدتها الجمعية في مختلف مدن الثقافة الأردنية.

وناقش المشاركون في المؤتمر في اليوم الأول وعلى مدار جلستين متتاليتين أوراقاً بحثية تضمنت دراسات رصينة وجادة. الجلسة الاولى بداًت بورقة بعنوان: الرمثا تاريخ وحضارة قدمها الباحث محمد محاسنه، تلاها ورقة أخرى بعنوان "المكتبات المتخصصة كأداة للوعي المعلوماتي في أماكن العمل – نموذج مقترح" قدمها الباحث وسام مصلح، قبل أن يقدم الباحث الفلسطيني خالد أبو دية ورقته البحثية الرمثا وفلسطين، ثم قدمت الباحثة الجزائرية حنان سارة ورقة بحثية بعنوان "المكتبة مركز لتربية وتعليم الطفل – دراسة ميدانية للمكتبة الرئيسية" فيما ترأس الجلسة د. سلطان الزغول.                            

فيما تضمنت الجلسة العلمية الثانية أوراقاً أربعة أخرى هي: المكتبات المتخصصة ومراكز المعلومات في الأردن: واقعها في محافظة إربد للباحثة نسرين الزعبي، ومكتبات المستشفيات: مكتبة المستشفى التخصصي أنموذجاً للباحث ربحي عليان، وخدمات المكتبات المتخصصة الأردنية المقدمة عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" للباحثين خلدون الدويري والعنود الوحش، وجودة الخدمات الصحية على الأنترنت للباحث نجيب الشربجي هذا وترأس الجلسة الباحثة إسلام بينو. 

وفي نهاية حفل الافتتاح كرم رئيس هيئة المديرين الدكتور شكري المراشدة راعي الحفل ابو رمان كما سلم الدروع للجهات الراعية والداعمة، فيما سلم الوزير أبو رمان الشهادات للمشاركين الأردنيين والعرب، وللفائزين بجائزة الأستاذ الدكتور ربحي عليان لأفضل بحث بالإضافة إلى الفائز بجائزة الدكتور نجيب الشربجي لأفضل بحث "فئة الشباب".

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش