الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غارات جوية قاتلة على الصومال

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


جيسون ديتيز – أنتي وور
جاء في تقرير للقيادة العسكرية الاميركية في أفريقيا بأن الولايات المتحدة شنت غارة جوية كبرى على مدينة هاراردير في وسط الصومال قبل عدة أيام، وأفاد مسؤولون أن التقييم الأولي يقول إن 60 شخصًا كان قد قتلوا، وجميعهم من «مقاتلي حركة الشباب».
هذا هو أخطر هجوم أمريكي على الصومال والوحيد منذ شهر تشرين الثاني عام 2017، والذي كان قد قتل فيه حوالي 100 شخص. وأشارت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا أيضا إلى أن هذه كانت الذكرى السنوية الأولى لتفجير شاحنة التي قامت به حركة الشباب، لكنها نفت أن يكون لها أي تأثير على الهجوم.
على أي حال، لم تكن تلك الذكرى التي ذكرت على الإطلاق تشير إلى أن الولايات المتحدة متحمسة للقيام  بمثل هذا الربط. ولم تكن القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا قد قدمت تفاصيل أخرى عن سبب شن الهجوم، أو سبب استهداف هذه المدينة، من بين مدن كثيرة تحت سيطرة حركة الشباب.
وتميل التقييمات الأمريكية، وبشكل خاص في الصومال، إلى إعلان مقتل كل شخص على أنه من حركة الشباب ما لم يثبت خلاف ذلك. وهذا يعني أن الإدعاءات الأولية يجب أن تُقابل ببعض من الشكوك، وبشكل خاص عندما تقترن بفكرة أن الطائرات الأمريكية هاجمت وسط بلدة في مقاطعة مودوك، مما أسفر عن مقتل العشرات من الناس، وأنه لم يُقتل أو يصاب أي مدني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش