الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاسلامي الأردني» راعي ملتقى التحكيم لدعم الاقتصاد الإسلامي

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


عمان
قدم البنك الإسلامي الأردني الرعاية الرئيسة للملتقى السنوي الدولي الثامن للقانونيين والخبراء في الصناعة المالية الإسلامية بعنوان: « أهمية التحكيم المؤسسي في دعم الاقتصاد الإسلامي» بتنظيم المركز الإسلامي الدولي للصلح والتحكيم ومقره دبي وبرعاية البنك المركزي الأردني والبنك الإسلامي للتنمية وذلك تحت رعاية معالي محافظ البنك المركزي الأردني وحضر عنه عطوفة الدكتور ماهر الشيخ نائب محافظ البنك المركزي الاردني وبمشاركة نخبة من المهنيين العاملين في المؤسسات المالية الإسلامية والقضاة والمحامين والباحثين والمتخصصين في مجال الإدارة والاقتصاد والشريعة والقانون وذلك يوم 15/10/2018 في فندق لي جراند عمان. وقال نائب محافظ البنك المركزي الاردني الدكتور ماهر الشيخ في كلمة افتتاحية للمؤتمر ان البنك المركزي الاردني ساهم كجهة رقابية في اصدار العديد من التعليمات للمصارف الاسلامية تعزز اعمالها وتراعي خصوصية الصيرفة الاسلامية وتدعم الجوانب القانونية والشرعية لهذه المؤسسات.
واشار الى ان تعليمات الحاكمية المؤسسية للبنوك الاسلامية وتعليمات العدالة والشفافية من اهم التعليمات التي شكلت نقلة نوعية في معاملات المصارف الاسلامية، حيث وضحت بصورة دقيقة دور اللجان الشرعية وتكوينها ودور المدقق الشرعي.
وبين ان نمو حجم اعمال المؤسسات المالية الاسلامية وما يطرأ خلالها من منازعات ونظرا لحداثة الصناعة المالية الاسلامية وغياب تقنين احكام الشريعة الاسلامية، شكل تحديا واضحا ومعيقا جوهريا في نمو وتطور الصناعة المصرفية الاسلامية.
وقال ان الملتقى يشكل اضافة نوعية لبحث ومناقشة الجوانب المتعلقة بالتحكيم المؤسسي في دعم الاقتصاد الاسلامي، مؤكدا ضرورة التعاون الدولي والاقليمي في شتى المجالات الاقتصادية وخاصة الاسلامية.
وفي كلمة ترحيبية القاها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر اشاد موسى شحادة المدير العام للبنك الإسلامي الأردني بجهود البنك المركزي الأردني والمركز الإسلامي الدولي للصلح والتحكيم والبنك الإسلامي للتنمية للارتقاء بالصناعة المالية الإسلامية واتاحة المجال امام اصحاب الاختصاص والمهتمين والإدارات القانونية للالتقاء وتبادل الآراء والاستشراف المستقبلي في موضوع التحكيم المؤسسي في الصناعة المصرفية الاسلامية وتقديم حلول تصحيحية وتوصيات ذات فوائد عملية تثري مسيرة العمل المصرفي الإسلامي القانونية وترتقي بأدائها.
وبين شحادة ان الأردن يعد من أوائل دول العالم الرائدة في توفير بيئية تشريعية ورقابية محفزة لعمل الصناعة المالية الاسلامية من خلال سن القوانين والتشريعات الإشرافية والرقابية الناظمة التي وفرتها الجهات الحكومية الرسمية والبنك المركزي الأردني وساهمت في الارتقاء بأدائها ومنها المنظومة القانونية، واضاف ان رعاية البنك الإسلامي الأردني لهذا المؤتمر تنبع من ادراك البنك بأهمية الجوانب القانونية في دعم مسيرة عمل البنك ومواكبة الانتشار والتوسع في العمل المصرفي الإسلامي وما يواجهها من إشكاليات ومنازعات تحتاج الى اللجوء الى القضاء لحلها، واكد شحادة على حرص البنك الالتزام بمسؤولياته الاجتماعية الداعمة لمسيرة العمل المصرفي الإسلامي بمختلف جوانبها من خلال رعاية او مشاركة البنك بمختلف اللقاءات الهادفة للارتقاء بهذه الصناعة وتطورها.
وتسلم الأستاذ موسى شحادة درعا تكريمية من البروفسور جاسم سالم الشامسي رئيس مجلس أمناء المركز الإسلامي الدولي للصلح والتحكيم تقديراً لرعاية ودعم البنك للملتقى.
من جانبه اشاد البروفسور جاسم سالم الشامسي رئيس مجلس أمناء المركز الإسلامي الدولي للصلح والتحكيم في كلمته الافتتاحية للملتقى بجهود البنك الإسلامي الأردني العضو في مجلس أمناء المركز منذ تأسيسه والداعم لمختلف نشاطات المركز ومنها رعايته لهذا المؤتمر ودعم مسيرة الصناعة المالية الإسلامية وقام بالتعريف بخدمات المركز الإسلامي للتحكيم المتاحة امام الجميع للاستفادة منها في مجابهة التحديات المختلفة وفض النزاعات المالية وفق احكام ومبادئ الشريعة الإسلامية وبأقل التكاليف وتوفر الوقت والجهد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش