الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«رجال الأعمال»: خطاب العرش رؤية ونهج لخدمة مصلحة المواطن

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


عمان - وصفت جمعية رجال الأعمال الأردنيين، خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني في افتتاح الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة بالرؤية والنهج لمستقبل الأردن وخدمة مصلحة المواطن.
وقالت الجمعية في بيان صحفي امس الاربعاء إن خطاب جلالته اكد ضرورة العمل الجاد والمخلص لتحقيق الرؤية والنهج الذي يهدف الى بناء مستقبل الأردن بالشكل الذي نريد من خلال التركيز على محاور تخدم مصلحة الوطن عبر ترسيخ دولة القانون وتحقيق اقتصاد منيع وتقديم خدمات أساسية متميزة للمواطنين.
واضافت ان محاربة الفساد والعمل على الحد منه له آثار اقتصادية ايجابية تتمثل في تحسين البيئة الاستثمارية وزيادة ثقة المستثمرين وهذا من شأنه تعزيز التدفقات المالية الأجنبية بمختلف أنواعها، لافتة الى ان الفساد يعتبر من العوامل الطاردة للاستثمارات.
واكدت بأن الأردن واجه العديد من التحديات وتمكن من تجاوزها وتحقيق الاستقرار في العديد من المؤشرات والقطاعات الاقتصادية خصوصا في الآونة الأخيرة، مشددة على أهمية الشراكة والتعاون بين القطاعين بما يمكن من تحقيق الطموحات للوصول لاقتصاد قوي ينمو بشكل مستقر ومنفتح تجاريا على باقي الدول.
وشددت على أهمية المضي نحو تطبيق نهج اقتصادي واقعي يعزز الاستقرار المالي والنقدي ويعالج المشاكل الاقتصادية والتي على رأسها مشكله المديونية بهدف تمكين الاقتصاد الأردني من جذب الاستثمارات الاجنبية وانجاز المشاريع التي تصب في صالح الوطن.
وأوصت بالتركيز على استقرار التشريعات والقوانين وتأثيرها المهم في جذب الاستثمارات وعلى أهمية تبني قانون ضريبة للدخل يساعد على تحفيز الاستثمار وزياده حجم التدفقات السلعية والنقدية بين الأردن وباقي الدول وتجنب أي عامل من شأنه تقليل الحافز على الاستثمار بالمملكة.
كما أوصت بضرورة زيادة درجة الانفتاح التجاري على باقي دول العالم لزيادة وصول الصادرات الأردنية لأسواق جديدة نتمكن من خلالها إلى زيادة حجم التبادل التجاري وتحفيز النمو الاقتصادي من خلال زيادة حجم الصادرات وتحسين نوعيتها وزيادة تنوعها وميزتها التنافسية.
بدوره، أكد رئيس الجمعية حمدي الطباع ان الجمعية تركز على إيجاد آليات توفر بيئة استثمارية منافسة على مستوى المنطقة يعززها الأمن والأمان والاستقرار الذي ينعم بها الاردن لجعله وجهة المستثمرين الأولى.
واوضح ان الاستثمارات الأجنبية هي السبيل الأمثل لإيجاد فرص العمل لأبناء الوطن والإسهام بالحد من مشكلتي الفقر والبطالة والتمكن من زيادة وتحفيز النمو الاقتصادي، وتحسين مستويات المعيشة، مشددا على اهمية استغلال الظروف المحيطة لجذب المستثمرين للمملكة.«بترا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش