الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نصوص

تم نشره في الجمعة 19 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

علام خربط

عند لحظة معينة
توقف بي الزمن. ياااه...
إحساس قاس.. بل هو مرير ان تكتشف أن الزمن توقف بك وبك دون سواك عند لحظة معينة.. لحظة لا هي فارقة ولا هي في حياتك مفصلية لكنها على أية حال تبقى المسألة صعبة ان يداهمك شعور بعزلتك عن الزمن الذي يتحرك فيه الناس كالمعتاد يمارسون به حياتهم بشكل طبيعي جدا يأكلون ويشربون ويتحرشون فيه بصبايا عابرات. يدخنون بشراهة وينصرفون الى أعمالهم قبل أن يداهمهم الوقت الذي توقف بي عند نقطة معينة كمعتقل في تظاهرة خرق قانون المسيرة السلمية يقف في باب مكتب التحقيق هكذا توقف بي الزمن دون إنذار بمعالم شيخوخة مثلا أو مرض تافه مثل انفلوانزا خريفية خفيفة غير انها مزعجة.. فقد اكتشفت فجأة ان ساعتي نفدت بطاريتها وتوقفت عقاربها عند الثالثة فجرا.. اللعنة.
 لأنني أحبك
لأنني رجل يحترم نفسه والآخرين والأنظمة ومواعيد الدوام، ويحترم امرأة تجاوزت دوري في مخبز عربي_ افرنجي ، ولأني احترم بصمت قرارات الحكومة رغم ابتلاع مرارتها مثل قرص دواء قبل النوم. لأنني كذلك أحترم رأي امرأة على ابواب الأربعين بالرجال. لأنني احترم زيارة مفاجئة لصديق لم يمهلني لأحلق ذقني وأرتدي الروب المقلم بالفوشي.. لأنني أحترم رأي التلفزيون الرسمي في نظرته لمذيعة سيئة وكأنها أوبرا وينفري الشرق، ولأنني أحترم الفضة والذهب في مقولة الكلام والصمت لذلك ولذلك كله. احبك .. اعشقك ليس كواجب عاطفي وانما كواجب اخلاقي انساني رجولي في زمن شحّت فيه الثلاث الأواخر.
(منوّر)
احد اهم مشكلاتنا الكامنة في قيعان الصمت تتمثل بتعاملنا مع الصور الشخصية التي يتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي ما ان ينشرها صاحبها حتى تتلقفها عديد التعليقات المكررة والتي يتم اختصارها بكلمة (منوّر)، لا نحفظ سواها كمجاملة معلبة سريعة الاستخدام.
لا ادري شخصيا لم يتم ربط الخلقة الآدمية بوصف من أوصاف الكهرباء، كيف أكون (منوّر) مثلا وأنا أجلس في محيط معتم بسبب تراكم الهموم والديون وتوابعهما؟ وكيف ينطبق وصف (منوّر) على فرد (مش شايف الضو) بسبب فاتورة كهرباء مكسورة عليه.
حتى النور بات خاضعا للنفاق الاجتماعي.
المفارقة تكمن بأن الشخص (المنوّر) اليوم ربما يذوق الأمرّين غدا من اجل قضاء حاجة ينشدها ويكتشف ان تحقيقها ربما يتم فقط لما (ينوّر) الملح، ومع كل هذا سعيد انا لأني بت اقتنع انني ورغم كل شيء اعيش في عصر التنوير

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش