الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسرائيل» ما بين الفكرة والدولة القومية « 82»

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
عبدالحميد الهمشري

الاستيطان في محافظة قلقيلية «5» 

نتناول في هذه الحلقة الجزء الأخير من المستوطنات المقامة على أرض محافظة قلقيلية، هذه المستوطنات إلى جانب أنها تحاصر قلقيلية المدينة وأريافها فإنها تشكل فواصل تحول دون تواصلها بمحافظات نابلس وسلفيت وطولكرم، فشعاري تكفا مستوطنة مدنية أغلب مستوطنيها من أصول شرقية أقيمت عام 1982م على أراضٍ تمت مصادرتها من قريتي سنيريا ومسحة ولقربها من مدينة (بيتح تكفا) الإسرائيلية، أطلق عليها (شعاري تكفا) أي بوابة بيتح تكفا، وتُشكل مع التكتل الاستيطاني (عيتصافرايم، وأورنيت، والكانا) جدارًا حاجزًا من الجهة الشرقية للخط الأخضر، ويهدف وجودها إلى جانب باقي مستوطنات هذا التكتل تحقيق هدفين استراتيجيين أولاهما الحفاظ على الحوض المائي المسيطر على أراضيها وثانيهما تعديل الحدود وضم هذه المستوطنات وما تحتله من أراضي شاسعة لإسرائيل، وقد توسعت على حساب أراضٍ تمت مصادرتها من قريتي عزون عتمه، وبيت امين، يوجد فيها كنيس ومجلس بلدي، مساحتها الكلية لغاية السياج الذي يحيط بها تبلغ حوالي 1018 دونمًا، فيما مساحة مسطح البناء فيها تبلغ حوالي 770 دونمًا لغاية العام 2014 ويبقى 248 دونمًا أراضي خالية من البناء مطوقة بالسياج فيما عدد سكانها حتى نهاية العام 2012 بلغ حوالي 5100 مستوطن. اما مستوطنة عيتس أفرايم (شجرة إبراهيم فتقع إلى الشمال الغربي من قرية مسحة على مساحات واسعة من أراضيها وسنيريا وعزون، أقيمت في عام 1985 وأطلق عليها أيضا اسم «الكانا ج»، سيطرت بداية على 150 دونمًا من أراضي مسحة، من حوض طبيعي رقم 3. وأخيراً مستوطنة قدوميم والتي أقيمت عام 1975وتقع جنوب شرق بلدة كفر قدوم وهي مدنية أقيمت على أراضي قرى: كفر قدوم، بيت ليد، قوصين، وجرت توسيعات لها على أراضي صادرها الاحتلال من أملاك أهالي القرى المجاورة بذريعة أنها «أملاك دولة «، في عام 1986 تم مصادرة حوالي 300 دونم ألحقت بها من أراضي قرية كفر قدوم؛ وفي العام نفسه تمت مصادرة 150 دونماً من أراضي قرية قوصين. وقد ظهرت بعد عام 1988 عدة مشاريع ومخططات هيكلية لتوسيعها، وإضافة أحياء سكنية جديدة وإنشاء منطقة صناعية تابعة لها، بلغ عدد ساكنيها 2400 مستوطن في 31/12/1998، تطورت وتوسعت حتى أصبحت تتكون من عدة أجزاء وأحياء استيطانية، كل واحد منها بمثابة مستوطنة جديدة، وأهم هذه الأحياء: حي جفعات المركزية (التلة المركزية) ويقع إلى الشرق من المستوطنة الأم بمسافة (50-100 متر) يفصل بينهما شارع قلقيلية - نابلس المركزي، وبداية إنشاء هذا الحي الاستيطاني تمثل بإنشاء المستوطنين محمية طبيعية لتربية الحيوانات ما لبث وأن أقاموا به في العام 1993م وحدات سكنية مساحتها 780 دونمًا صودرت من أراضي كفر قدوم وقرية جيت. 

يليه حي قدوميم تسافون (قدوميم الشمالية) أقامته سلطات الاحتلال عام 1981م على أراضي البلدة، في الموقع المسمى (جبل عرب المرج وجبل محمد)، ومساحة هذا الحي 533 دونمًا؛ ويقدر عدد سكانه بحوالي 3000 مستوطن، معظمهم من المتدينين ومن الفلاشا، ثم حي جفعات هديغل (تلة العلم) ويقع قرب مستوطنة قدوميم الأم، وهو أحد أحياء المستوطنة. فحي جفعات جلعاد :سماها المستوطنون باسم المستوطن «جلعاد زار» الذي قتل هناك، وتقع على مفرق قرية جيت، شرق مستوطنة قدوميم. وتسكنها ثلاث أسر، منهم شقيق المستوطن الذي قتل، يوجد فيها أربعة مباني وفي العام 2002 أخلاها الجيش الإسرائيلي إلا أن المستوطنين أعادوا بناءها على بعد 100 متر عن الموقع القديم، وأخيراً حي معاليه قدوميم يضم مقبرة، مركز كمبيوتر، مدرسة دينية، متحف وكنيس،جامعة وتسمى «كلية يهودا والسامرة»، ومحطة محروقات على مدخلها الرئيس الجنوبي. تمتد مستوطنة قدوميم على مساحة واسعة، وتصل إليها حافلات كثيرة لربطها بالمدن الإسرائيلية والمركز، وهناك حافلة خاصة تربط المستوطنة الكبيرة مع كل المستوطنات التي تعتبر من بناتها وتسكنها بعض العائلات الغنية الكبيرة من المستوطنين، ويقع على مدخلها الجنوبي مقر قيادة الإدارة المدنية العسكرية والمسماة قدوميم، وهذا المعسكر يضم المكاتب التي تشكل مقر القيادة الرئيسية الإسرائيلية لمنطقة قلقيلية. وتضم مركز شرطة رئيسي ومركز لتوقيف المعتقلين الفلسطينيين من شمال الضفة الغربية قبل تحويلهم للسجون المركزية. كما تضم مؤسسات ذات طابع مدني؛ مثل: دائرة ضريبة الأملاك «المالية»، ودائرة تسجيل الأراضي «الطابو»، ودائرة ضريبة الدخل والقيمة المضافة، ودوائر التصاريح. 

المساحة الكلية لها لغاية السياج الذي يحيط بها تبلغ نحو 1528دونمًا؛ فيما تبلغ مساحة مسطح البناء حوالي 874 دونمًا، لغاية العام 2014؛ وبالتالي يكون مجموع مساحة الأراضي الخالية من البناء والمطوقة بالسياج والغير مستغلة من قبل المستوطنة، والتي تقع بين مسطح البناء وسياج المستوطنة 654 دونمًا، وتعمل المستوطنة على الاستيلاء عليها بالتدريج. بلغ عدد سكانها حتى نهاية العام 2012 حوالي 4124 مستوطنًا. 

 

*كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش