الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة في المكتبة الوطنية حول «الأزمة العربية الراهنة.. إلى أين؟»

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان 

أقيمت ندوة حوارية في المكتبة الوطنية، نهاية الأسبوع الماضي، تحدث خلالها الدكتور علي محافظة حول «الأزمة العربية الراهنة.. إلى أين ؟» وأدار مفرداتها أسعد العزام.

واستهل د. المحافظة الفعالية بالقول: انه قد مضت سبع سنوات ونيف على موجة الانتفاضات الثورية التي اجتاحت الوطن العربي، والعرب ما زالوا يعيشون أسوأ الأزمات التي شهدوها منذ الإستقلال إلى اليوم، مشيرا إلى أن ظهور المليشيات المتحاربة على الساحات الداخلية باسم الدين والمذهب تارة، وباسم القبيلة والمنطقة تارة أخرى، وتطرق إلى اجتياح داعش المثلث السني في العراق واحتلاله ثلث مساحة سوريا والعراق وتعمق الأزمة حتى دخلت كل بيت.

مؤكدا أن الأزمة العربية الراهنة هي أزمة سياسية اقتصادية اجتماعية ثقافية عميقة الجذور، الخروج منها يحتاج إلى تفكير عميق وتقديم حلول جريئة تتناسب جرأتها مع خطورة هذه الأزمة على مستقبل أمتنا وعلى أجيالنا الحالية والقادمة.

ومن ثم عرض الحلول المقترحة التي تتجه نحو العلاقة بين الحكام والمحكومين في أقطارنا العربية، بالرغم من التفاوت بين الأقطار العربية في تطورها السياسي والوعي السياسي لشعوبها، وتحدث عن حل الأزمة بين الدول العربية والذي أساسه العودة الى التضامن العربي وابداء مزيد من التعقل والحكمة من قادة الدول وادراك واع للأخطار التي تههددهم وتهدد شعوبهم ، فالعودة الى التضامن العربي هو الضمانة الوحيدة لتأمين الاستقرار والطمأنينة في الأقطار.

 

وفي تناوله للأزمة الاقتصادية قال انها ستبقى ما لم يقدم القادة العرب عن اقتناع بالتكتل الجماعي وتفعيل اليات العمل الاقتصادي العربي المشترك في مجالات التجارة والتمويل والاستثمار وتوفير الأيدي الرخيصة والماهرة النشطة.وعلى الصعيد الثقافي لابد للقوى المؤمنة بالعروبة  وبوحدة مصير الامة  أن ترتقى الى مستوى المسؤولية التاريخية، وان تحول ايمانها بالعروبة الى مرحلة تاريخية جديدة تتجاوز فيها وتنهض بها للتقدم والتحرر والوحدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش