الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترامب يطلب من نتنياهو تقليص الهجمات على غزة خلال انتخابات الكونغرس

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - طلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تقليص حجم الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، في الوقت الحالي.
وبحسب وكالة «سما»، تعارض الإدارة الأمريكية شن عملية عسكرية موسعة في قطاع غزة، وهو ما طلبه الرئيس الأمريكي من نتنياهو، بشكل شخصي، خلال الفترة الماضية. وأضاف الموقع أن الموقف الأمريكي ينبع من مخاوف داخل الحزب الجمهوري الأمريكي من احتمال تورط جيش الاحتلال في قتل فلسطينيين في قطاع غزة، ومن ثم لن يخدم الأمر صورة الحزب الحاكم خلال انتخابات الكونغرس، التي ستنعقد الشهر المقبل.
وتابع الموقع أن إسرائيل بالفعل تقود حملة «مناشدات» دولية، هدفها حث دول العالم على التدخل لتهدئة الأجواء، بحيث تستطيع حكومة اليمين الإسرائيلية أن تمتنع عن تنفيذ عمل عسكري. وكانت القناة الثانية العبرية قد نشرت الجمعة، أن ترامب بعث برسول جديد إلى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، بهدف إقناعه بالانضمام للمفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، وبعدها الموافقة أو الإجبار على الموافقة على «صفقة القرن».
في موضوع آخر، يرابط نحو 400 فلسطيني وأجنبي، في التجمع البدوي لمواجهة هدم إسرائيلي متوقع، معظمهم هناك منذ 122 يوما. وينقسم المرابطون في مجموعات في خيمة التضامن، وسط التجمع البدوي الذي يسكنه نحو 170 فلسطينيا، يتدارسون المواقف الدولية وآخر التطورات.
وقال أحد المرابطين ليلا في الخان الأحمر مؤيد مطاوع، للأناضول «نحن هنا للدفاع عن بوابة القدس الشرقية، لن نسمح بهدم التجمع وترحيل سكانه». ولا يملك مطاوع بحسب قوله سوى إرادته. وأضاف «سلطات الاحتلال الإسرائيلية تخشى وجودنا، ووجود المتضامنين الأجانب، ونحن عازمون على كسر قرار الاحتلال». وقال متضامن إسباني وناشط في جمعية «أناديكم» حديثة التكوين في إسبانيا، دانيال ليباتو، إنه يرابط في الخان الأحمر منذ عدة أيام، برفقة عدد من أبناء بلده. وقال للأناضول «أنا هنا للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أرفض القرارات الإسرائيلية الخاصة بهدم المساكن وترحيل المواطنين». وأضاف «ما تقوم به إسرائيل هو تطهير عرقي، ومخالف للقانون الدولي». وقال إن «الشعب الفلسطيني منذ 70 عاما يعاني الظلم والتشريد، يجب أن تعاقب إسرائيل وتخضع للحساب».
إلى ذلك، انسحبت قوات الاحتلال الاسرائيلي، أمس السبت، من ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم، بعد ساعات على اقتحامها بأعداد كبيرة من الآليات والجنود وجرافة عسكرية ومحاصرة مبنى لاعتقادها بوجود منفذ عملية بركان داخله. وأفاد مراسل معا أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الغاز والصوت لتفريق المواطنين الذين تظاهروا ضد جنود الاحتلال، بينما حاصرت قوات الاحتلال عددا من المنازل ومبنى مدرسة علي نايفة وهو قيد الإنشاء، وأقدمت على تفجير أبواب المدرسة، بينما أطلقت بالونات المراقبة في سماء المنطقة، في محاولة لاعتقال الشاب أشرف نعالوة، المطارد منذ حوالي أسبوعين على خلفية تنفيذه لعملية مستوطنة «بركان» التي قتل خلالها مستوطنان.
من ناحيته أصدر الجيش الإسرائيلي بيانا، قال فيه إنه نفذ عملية مطادرة لنعالوة تركزت في مبنى مدرسة في شويكة، مشيرا إلى أن العملية انتهت دون اعتقال نعالوة الذي لم يتواجد داخل المبنى المحاصر. وتناول الإعلام العبري تطورات الاحداث في طولكرم باهتمام كبير، وتحدثت المواقع العبرية عن عملية مطاردة لمنفذ عملية «بركان»، مدعية أن قوات الاحتلال تحاصره داخل أحد المباني وتطلب منه تسليم نفسه.
في ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال عددا من المواطنين في طولكرم. وتواصل قوات الاحتلال وأجهزة أمنها، البحث عن أشرف نعالوة من سكان ضاحية شكويكة، والذي ظهر في فيديو أثناء انسحابة من مستوطنة «بركان»، بعد أن نفذ عملية إطلاق نار اسفرت عن مقتل مستوطنين وإصابة ثالث بجروح يوم 7 تشرين الأول الحالي.
واعتقلت قوات الاحتلال، أمس السبت، مدير مخابرات القدس العقيد جهاد الفقيه. وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الفقيه قرب بلدة الجديرة شمال غرب القدس المحتلة، ونقلته إلى مركز التحقيق في المسكوبية. وأكد مصدر أمني مسؤول، أن هذه الإعتقالات لأبناء الأجهزة الأمنية والكادر الوطني وكافة أبناء الشعب، تأتي إستمرارا للحملة المسعورة للإحتلال في القدس والخان الأحمر وكافة الأراضي المحتلة، وتتزامن مع حملة التشهير والتشويه التي يمارسها الإحتلال ضد الرموز الوطنية وأجهزة الأمن الفلسطينية لضرب روح الصمود، بهدف تمرير مشاريعهم المشبوهة في تهويد القدس وتسريب عقاراته وأراضيه. واكد المصدر «ان كل هذه الإجراءات المرفوضة والمدانة لن تثنينا عن القيام بواجباتنا الوطنية إتجاه شعبنا وأرضنا وخصوصاً في القدس».
في سياق آخر، قالت مصادر في حركة حماس إن الوفد الأمني المصري، برئاسة رئيس المخابرات المصرية، عباس كامل، سيزور قطاع غزة. وأضافت المصادر أنه تم إبلاغ حركة حماس بزيارة الوفد الأمني المصري، وأنه من المرجح أن تكون بين الثلاثاء والخميس المقبلين.
كما نقل عن مصادر في الحركة قولها إن الزيارة مرهونة بتحسن الوضع الأمني، وانتهاء التوتر مع دولة الاحتلال الإسرائيلي. يذكر في هذا السياق، أن عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، كان قد صرح أن زيارة الوفد الأمني المصري، برئاسة كامل، لا تزال قائمة، وأنه تم تأجيلها لأسباب فنية لانشغاله بزيارة مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.
كما أكد القيادي في حماس، طاهر النونو، أن زيارة وزير المخابرات المصرية، كامل، لا تزال قائمة، وتأجيلها جاء لمواعيد مستجدة وطارئة ولترتيبات فنية. وأشار إلى أن زيارة الوفد الأمني المصري، الخميس، كانت لاستكمال ترتيبات زيارة كامل.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش