الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حفل تأبين يستذكر الإعلامي سعد السيلاوي

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان - أقامت أسرة وزملاء المرحوم الإعلامي سعد السيلاوي حفل تأبين في أربعينيته وذلك في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب مساء أمس السبت.
وقال المتحدثون خلال الحفل، ان المرحوم السيلاوي كان اعلامياً بارزا، وكان يبذل مجهوده لإحضار سبق صحفي مميز، في الوقت الذي كان يفيض على من حول بالابتسامة وحب المرح. وقال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز:»المرحوم السيلاوي صاحب ارادة وعزيمة، ولم نرَ فيه الا انساناً اردني الانتماء، وهاشمي الولاء، وفلسطينياً مخلصاً مدافعاً عن فلسطين، وعن قضيتها قدر المستطاع.
  وأضاف أن المرحوم، خلف تجربة اعلامية تستحق التقدير والثناء، ودافع عن قضايا أمته وعن الأردن وفلسطين، وكان يملك قدرة على رؤية الأشياء الدقيقة.
من جهته بين رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري، ان المرحوم سعد السيلاوي، أحد اعلاميينا البارزين، مستذكرا الجانب الانساني الشجاع والمدهش في شخصيته، وتجربته بمجابهة المرض الذي اختطفه من بيننا وهو في مقتبل العمر.
من جهته استذكر رئيس مجلس ادارة صحيفة «الدستور» الزميل محمد داودية العشريني سعد السيلاوي عندما جاء الى صحيفة «صوت الشعب» ليعمل، وكان يفيض بالابتسامات وكان ينجز عمله على اكمل وجه، ويسعى للحصول على المعلومة والسبق الصحفي.
من جهته أشار الوزير الأسبق حسين المجالي الى ان المرحوم افاض على من حوله ما يريحهم ويسعدهم، وانحاز لوطنه وملكه، وجاب الأردن بلسان عذب، واستطاع أن يتبوأ مكانة في قناة «العربية» وغيرها من الفضائيات المتميزة.
ولفت الاب نبيل حداد الى انه في صيف  2013 ارسل له المرحوم سعد السيلاوي طالبا الدعاء والشفاء للخلاص من الألم، وكان وقتها بدأ رحلة علاجه في كندا، فأصبحت ترتفع في ايام الاحد من كنائس اللويبدة الدعوات تلبية لطلبه.
وتحدث مدير عام شبكة «العربية» تركي الدخيل في كلمة مسجلة، حول شخصية المرحوم السيلاوي الذي كان وجوده يملأ المكان سعادة ومحبة ويطلق النكات، وكان صحفيا محترفا تجري المهنة في قلبه، ويبحث عن السبق الصحفي.
كما تحدث في حفل التأبين ابن المرحوم، سري، وزملاؤه، واصدقاؤه، وتلاميذه في المهنة، وأكدوا ان المرحوم كان محاربا بالكلمة يحب الحياة، وجميل المعشر، ولم يفقد اصراره وشغفه، ولم يدع احدا يشفق عليه بمرضه، مشيرين الى انه استنشق الحياة حتى النفس الاخير.
وجرى في الحفل الذي حضره وزراء، واعيان، ونواب حاليون وسابقون، واعلاميون، وصحفيون، عرض عدد من الافلام التي تحدثت عن روح المرح التي كان يتمتع بها، وعن حياته العملية، وعن رحلة علاجه، وعن عودته الى الاردن بعد العلاج، وعن وجهة نظر الآخرين اتجاهه، وعن انسانيته ولقاءات مسجلة مع اصدقائه وزملائه.(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش