الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكلالدة: انتخابات الموقر نموذجية

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان- نيفين عبد الهادي
أعلن رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة،  ان اجمالي عدد أوراق الاقتراع في انتخابات الموقر اعادة 2018 بلغت عشرة آلاف و(832) ورقة اقتراع، مؤكدا أن عملية الفرز تتم وفقا للأطر القانونية.
وبين الكلالده خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس أن عملية انتخاب أهالي لواء الموقر لاختيار ممثليهم في المجالس البلدية ومجالس المحافظات، جرت بأجواء ديمقراطية وبصورة نموذجية، تدل على حرص أهالي اللواء على منطقتهم وعلى الاردن تحت شعار الاردن ينتخب.
وقال الكلالدة  ان عملية فرز الاصوات بدأت بعد ساعة من اغلاق صناديق الاقتراع عند الساعة السابعة بقليل، مشيرا الى ان رئيس لجنة الانتخاب هناك أعلن غلق صناديق الاقتراع في الوقت المحدد.
واستعرض الكلالده آلية فرز أوراق الاقتراع، مبينا أن بعد عمليات الفرز، توضع محاضر الفرز على باب غرف الاقتراع، وبعد ذلك تجمع الصناديق داخل المركز ومن ثم تجمع جميع صناديق المراكز وتذهب بمرافقة أمنية الى مركز التجميع في كلية الهندسة التكنولوجية «البوليتكنك»، حيث تجمع هناك بوجود مندوبين للمرشحين وصحفيين ومراقبين.
وأضاف، «بعد عملية التجميع، يعلن رئيس اللجنة النتائج الاولية، ويسلمها الى اللجنة الخاصة في مبنى الهيئة، والتي تقوم بدورها في تدقيق ومقارنة الكشوفات بين النتائج الالكترونية والنتائج الورقية».
ولفت إلى ان اللجنة، بعد ذلك، تضع تقريرها بالموافقة او عدم الموافقة وكذلك ملاحظاتها ثم تسلم التقرير الى مجلس مفوضي الهيئة المستقلة ليجتمع المجلس للمصادقة على هذه النتائج، وعندها تصبح نتائج نهائية وترسل للجريدة الرسمية لنشرها.
وكانت مراكز الاقتراع قد بدأت عند الساعة السابعة من صباح أمس، باستقبال الناخبين لاختيار ممثليهم في المجالس البلدية ومجالس المحافظات لمنطقة الموقر (إعادة- 2018)، لانتخاب رئيس بلدية الموقر و13 مجلساً محلياً تتبع إلى الدائرتين (28 - 29) من مجلس محافظة العاصمة «اللامركزية».
وبحسب الناطق الإعلامي بإسم الهيئة المستقلة للانتخاب فإن عملية الربط الالكتروني تمت بنجاح، موضحا أن هناك 8 مجالس محلية في منطقة الموقر اضافة الى الدائرة الانتخابية 29 ضمن مجلس محافظة العاصمة  قد تساوى فيها عدد المرشحين مع عدد المقاعد المخصصة ، حيث اعلن عن الفائزين بالتزكية.
وقامت الهيئة بدعوة مراقبين محليين ودوليين والصحفيين والاعلاميين للمشاركة كمراقبين في العملية الانتخابية حيث شارك في هذه الانتخابات 26 مراقباً ما بين مراقبين دوليين وفريق دعم دولي يتبعون لست جهات رقابية دولية بالإضافة إلى 122 مراقبا محليا يتبعون لثلاث جهات رقابية محلية بينما بلغ عدد الصحفيين المعتمدين 135 صحفياً.
من جانبه، قال المفوض في الهيئة المستقلة للانتخاب فيصل الشبول خلال جولة له في أحد مراكز الاقتراع والفرز «إننا نلمس مشاركة عالية من قبل الناخبين ولاسيما في ظل تجهيزات فنية متقدمة تشهدها مراكز الاقتراع والفرز في اللواء»، مشيرا إلى أن التغذية الراجعة إيجابية من الجمهور حول سير العملية الانتخابية «.
وقال الشبول أن ما يهمنا هو سلامة إجراءات العملية الانتخابية دون أي عوائق، وضبط مختلف جوانبها، في ظل توفير أجواء ملائمة وإجراءات سليمة ليمارس الناخبون إراداتهم وقناعاتهم.
وحول تجاوزات بعض الناخبين، أشار إلى أنها سلوكيات فردية محدودة لا تؤثر على العملية الانتخابية لكن على الناخبين تلافيها والحيلولة دون وقوعها.
بدوره، قال رئيس لجنة انتخابات لواء الموقر ملوح الشخاترة في تصريحات صحفية إن عملية الاقتراع بدأت منذ الساعة السابعة من صباح أمس في مراكز الاقتراع والفرز كافة بمنطقة الموقر بكل يسر وسهولة ودون أي عائق، مضيفا أنه لا توجد أي مشاكل أو معضلات تؤثر على سير العملية الانتخابية ، لافتا في الوقت ذاته إلى وجود عدد من الإشكالات الطبيعية التي ترافق أية عملية انتخابية تتمثل بمحاولات ناخبين التصويت العلني أو الأمي.
وقال الشخاترة إنه تم السيطرة على هذه الحالات ومنعهم من التصويت وفق تلك الطرق، علاوة على توعيتهم بالآلية الصحيحة المتبعة للتصويت.
وشدد على سرية التصويت، وقال: في حالة ثبوت التصويت العلني من قبل أي ناخب فإنه يلغى صوته إضافة لتحويله للمدعي العام المختص.

 الخطة الأمنية
في شأن ذي صلة، وحول الخطة الأمنية للانتخابات أكد الناطق الإعلامي بإسم الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني أن الخطة الأمنية التي وضعت بالشراكة بين الهيئة ومديرية الأمن العام بإسناد من قوات الدرك سارت وفق المخطط لها بحرفية ومهنية عاليتين من قبل الأجهزة الأمنية وتعاون المواطنين.
ولفت المومني في تصريحات صحفية أمس أن وعي المواطنين في لواء الموقر وحرصهم على إنجاح العملية الانتخابية وتعاونهم التام مع الأجهزة الأمنية وكوادر إجراء الانتخابات، كان لصالح العملية الانتخابية، مؤكدا أنه لم تسجل أي ملاحظات من شأنها تعكير سير العملية الانتخابية .

مؤتمر صحفي لرئيس
مجلس مفوضي المستقلة للانتخاب
وفي ساعات يوم أمس الأولى، وتحديدا عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، عقد رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب خالد الكلالدة مؤتمرا صحفيا، كشف خلاله «إن الكلفة التقديرية لإجراء الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات لمنطقة الموقر (إعادة – 2018) بلغت نحو 275 ألف دينار عدا الكلفة الأمنية لها».
وحول آلية الفرز، قال إن عملية الفرز في ذات أماكن الاقتراع، موضحا ان النتائج الأولية للفرز سيتم ارسالها أولا بأول من مراكز الاقتراع والفرز إلى اللجنة الخاصة المشكلة لإعلان النتائج في الهيئة المستقلة للانتخاب.
وفيما يتعلق بورقة اقتراع صورت ونشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قال إن الهيئة تتبعت ورقة اقتراع صورها أحد المقترعين ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ما يمثل مخالفة للقانون، مشيرا إلى أنه يجري حاليا تتبع مصور ورقة الاقتراع وناشرها.
وأعلنت الهيئة المستقلة للانتخاب صباح أمس عن توفير مركز للاتصال  للرد على استفسارات المواطنين وتدوين ملاحظاتهم فيما يتعلق بهذه الانتخابات، مؤكدة أن المركز على استعداد لاستقبال ملاحظات واستفسارات وشكاوى المواطنين على الرقم المجاني (117100)، وذلك استمرارا لنهج الشفافية والانفتاح على المواطنين وشركاء العملية الانتخابية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش