الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"نقيب المهندسين" يشيد بموقف الملك ويدعو الحكومات للالتزام بتوجيهاته في كافة الملفات

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 02:49 مـساءً
 
 
 
 
 
عمان - الدستور 
أشاد نقيب المهندسين الاردنيين المهندس احمد سمارة الزعبي باعلان جلالة الملك عبدالله الثاني انهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام .
 
 
 
وقال المهندس الزعبي ان هذا الموقف ليس غريبا على الهاشميين وان ما نتمناه دائما هو التزام الحكومات الاردنية بالتوجيهات الملكية في كافة الملفات وتقديم المصلحة الوطنية العليا والانحياز للوطن ومحاربة الفساد والشروع بعملية اصلاح سياسي واقتصادي واجتماعي وفق خطة وطنية تتشارك في رسمها وتنفيذها كافة القوى الوطنية.
 
 
 
وشدد على ان ما يقوم به الاحتلال من انتهاكات وتجاوزات بدعم من الادارة الامريكية وما يحاك للأردن من مؤامرات تستهدف امنه واستقراره متمثلة بصفقة القرن ومخططات الوطن البديل لا بد له من مواقف واجراءات تحافظ على المصالح الاردنية.
 
 
 
وكان نقيب المهندسين الاردنيين قد ارسل برسالة الى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز صباح اليوم الاحد اكد فيها ان الباقورة والغمر اراض اردنية ليست للبيع ولا للتأجير.
 
 
 
وحذر في رسالته من تمديد العمل بملاحق اتفاقية وادي عربة، مؤكدا ان النقابيين والسياسيين الاردنيين والعرب لن يقبلوا بذلك، داعيا الحكومة الى عدم الانهزامية بتاجير التراب والهواء للاحتلال الغاشم، وان ينتصروا للوطن في هذا القرار الوطني المصيري.
 
 
 
وفيما يلي نص الرسالة:
 
 
 
 
 
دولة الدكتور عمر الرزاز الاكرم
 
رئيس الوزراء
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
 
 
 
تهديكم نقابة المهندسين الأردنيين أطيب تحياتها متمنين لكم دوام التقدم والنجاح في خدمة الوطن في ظل مرحلة شائكة ومعقدة تتطلب من دولتكم التقدم بخطى ثابته وجريئة للدفاع عن المواطن و الوطن.
 
دولة الرئيس...
 
أيامٌ تفصلنا عن الافصاح عن موقفكم من أراضي الغمر والباقورة؛ ضمن اتفاقية لا نعترف بها اصلا مع الكيان الصهيوني .
 
الباقورة والغمر أراضٍ أردنية خالصة، ترابها أردني، هواؤها وطني، زرعها وماؤها ليسوا للبيع ولا للتأجير، وليسوا للمفاوضات أوالمعاهدات، أراضٍ دفع ابناؤنا دماءهم فداء لها، لا تخضع لأي صفقة أو عقد ساذج وقع من غير أهله، توقيع غير معترف به، ولا يجرؤ من وقعه ان يقول ها أنا ذا .
 
دولة الرئيس..
 
لن نكون اليوم، نقابيين وسياسيين، أردنيين وعرب ممن يقبلون ان يمدد العمل بملاحق اتفاقية لا نعترف بها اصلا ً أمام أعيننا، ولن نكون صامتين، مسلّمين، أو مهادنين لا سمح الله .
 
أنتم أمام قرار وطني مصيري، إما أن تنتصروا للوطن، للأرض والعرض، وإما أن تكونوا انهزاميين ( لا سمح الله ) مؤجرين للتراب والهواء لإحتلال غاشم، رمز الارهاب والعدوان، فكونوا كما عهدناكم وانتصروا للوطن.
 
 
 
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير
 
المهنـدس احمد سمارة الزعبي نقيب المهندسين الاردنيين
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش