الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الانتخابات الأفغانية وسط الفساد وتهديدات طالبان

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


جيسون ديتيز – أنتي وور
مع افتتاح مراكز الاقتراع في أفغانستان صباح يوم السبت الماضي، واجه الناخبون المحتملون سؤالاً صعباً حول المشاركة أو عدم المشاركة. لقد جعل الفساد الأصوات الأفغانية غامضة في أفضل الأوقات، والتهديدات بالعنف من قبل طالبان والدولة الإسلامية يجعل الأمر خطيرا بان تظهر على العلن في يوم الانتخابات.
وبالنظر إلى مدى تأثير نتائج الانتخابات البرلمانية في الماضي، فإن المسؤولين الأفغان يخشون من أن تكون نسبة المشاركة منخفضة بشكل خاص. هذا، وحقيقة أن قندهار وجزء كبير من غزني لن يفتحوا للاقتراع على الإطلاق، تضيف إلى المخاوف من أن هذه لن هكون انتخابات ذات مصداقية بشكل خاص.
وهذا الأمر صحيحا على نحو مضاعف لأن الانتخابات البرلمانية كان من المفترض أن تحدث في عام 2015، وبقيت تتأجل. شهدت الأصوات الأفغانية السابقة كميات هائلة من عمليات الاحتيال، لذا ليس هناك ضمانة بأن هذا التصويت سيتم فرز أصواته.
يقول المسؤولون الأفغان إن هناك المزيد من الأشخاص مسجلون للتصويت في هذه المرة أكثر من الأشخاص الذين سجلوا للتصويت في المرة السابقة، لكن هذا لا يضمن أنهم سيظهرون في الانتخابات. وقد تم بالفعل قتل تسعة من المرشحين في هجمات على المسيرات، ومن المتوقع وقوع هجمات ضد مراكز الاقتراع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش