الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحو نظرة حقيقية للشرق

خالد الزبيدي

الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 1674


دعا أمين عام اتحاد الغرف الخليجية عبدالرحيم نقي دول مجلس التعاون الخليجية إلى تعزيز علاقاتها التجارية والاقتصادية مع الصين التي تمثل الاقتصاد الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة الاميركية وتشكل قيمة اقتصادية مضافة إلى الاقتصاد الخليجي بما تمتلكه من قوة مالية هائلة وإمكانيات كبيرة في القطاع التكنولوجي.
 الدول العربية مدعوة لاخذ زمام المبادرة والالتفات الى الشرق بعد ان اكتوت الغالبية العظمى من دول العالم بنار امريكا وحليفاتها طول العقود الفائتة، فالاحتلال والانتداب وشن الحروب بدون اسباب حقيقية وصولا الى إشعال الحروب لبيع الاسلحة والدخول في تحالفات وتحالفات مضادة ومدمرة بين الاخ واخيه والسبب وراء ذلك هو الاستيلاء على ثروات الشعوب واستعباد الامم، وما يجري في دول الجنوب من افغانستان الى العراق وسورية واليمن الى ليبيا يهدف الى تعطيل التنمية ودفع شعوب المنطقة الى الوراء.
تسويق الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان هي مجرد مقولات تخفي خلفها الكثير من الخطط العدوانية، حتى وصلت الادارات الامريكية المتعاقبة الى لعب دور الكاوبوي الذي يسلخ رأس الهندي الاحمر في عالم القرن 21، ويستند الى قوة عسكرية غاشمة، وفي مقابل ذلك نظم سياسية لا تتطور ولا تتغير ولم تقم بدورها في الدفاع عن نفسها وشعوبها واوطانها، وبرغم الاحباط الذي يجتاح معظم شعوب المنطقة الا ان حركة التاريخ تؤكد ان امبراطوريات الشر ان لم تهزم تتآكل من داخلها ومن يقرأ التاريخ القديم والحديث يتأكد من صحة ذلك.
دعوة مهمة اطلقها اتحاد الغرف الخليجية الى تعزيز العلاقة مع الصين ثاني اكبر اقتصاد في العالم بإنتاج إجمالي يناهز 12 تريليون دولار، والاول من حيث النمو القدرة التنافسية على التصدير وسرعة الابتكار واستقطاب المستثمرين وتقدم نموذجا تنمويا فريدا، وتقود مجموعة اقتصادات الدول الصاعدة التي تضم روسيا والهند والبرازيل وتتجه دول اخرى تلحق منها كوريا الجنوبية وجنوب افريقيا وتركيا، اي اننا في عالم يتغير.. دول تتراجع وقد تتفكك، واخرى تنكفئ وتتخلى عن قيادة العالم كما حصل في بريطانيا قبل عقود والاغلب امريكا بعد عقد او عقدين على ابعد تقدير.
مصلحتنا تشير الى تعاون اكثر مع الصين ودول الشرق القوية والاكثر صدقية، فالمعونات والقروض غير مشروطة، واستقطاب استثمارات من دول الشرق اكثر جدوى واقل عبئا، لذلك نجحت الصين في بناء شركات واستثمارات في افريقيا، تقترب من إقامة استثمارات نوعية على مرافئ بحر العرب والخليج العربي، امامنا فرصة حقيقية لبناء شراكات جديدة تدعمها الحكومة وتنفذها شركات القطاع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش