الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس رؤساء كنائس القدس ينجح بوقف تمرير قانون مصادرة الأراضي

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


فلسطين المحتلة - تمكَّن مجلس رؤساء كنائس القدس من وقف تمرير قانون مصادرة الأراضي الذي حاولت وزير القضاء الاسرائيلي، ايليت شاكيد، وضعه للنقاش بعد أن قدمته النائب في الكنيست عن حزب «كولانو»، راحيل عزاريا، مع 40 عضو كنيست من اليمين واليمين المتطرف.
وقال المجلس في بيان أصدره أمس الأحد، إن القانون وفي حال تمريره، سيمنح حكومة الاحتلال حق مصادرة أراضي الكنائس المؤجرة لمدد طويلة لأطراف ثالثة، وخاصة تلك التي أبرمت عقودها في عامي 1951و1952. وأكد البيان أن الضغوطات التي قامت بها الكنائس مجتمعة في القدس حققت انتصاراً جديداً بوقف هذا القانون بعد التلويح بإعادة إغلاق كنيسة القيامة كنوع من الاحتجاج على مشروع القرار العنصري.
وكشف البيان أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن في وقت متأخر من ليلة أمس الأول قراره بسحب مشروع القانون والذي كان من المفترض أن يتم نقاشه صباح أمس الأحد.
في موضوع آخر، - أعلن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف الاستنفار في قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس، والاستمرار في الاعتصام، والصمود أمام مخطط سلطات الاحتلال لهدمه. جاءت تصريحات عساف تعقيبا على اعلان رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو صباح أمس، إنه سيتم إخلاء القرية، والمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) سيقرر الموعد المحدد لذلك.
يذكر أن الاحتلال أعلن مساء السبت نيته تجميد قرار هدم القرية حتى إشعار آخر، حتى يتسنى دراسة جميع المقترحات والخطط البديلة قبل تنفيذ الإجلاء القسري، وادعى ان اهالي الخان الاحمر وافقوا طواعية على الاخلاء.
في سياق آخر، ذكرت صحيفة «يديعوت احرونوت» أن لدى إسرائيل مخاوف من أن تتضمن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعروفة باسم «صفقة القرن» إعلان القدس عاصمة لدولتين فلسطين وإسرائيل.
وقالت الصحيفة إن هذه الخطوة قد تكون محاولة لإقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالعودة إلى طاولة المفاوضات. ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى لم تذكر اسمه ولا صفته أن «ترامب يريد عقد صفقة وهو جدي بشكل كبير في ذلك»، وأن ترامب يرى أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي سهل الحل نسبيا.
ويرى المسؤول الإسرائيلي أنه في حالة تراجع تمثيل الجمهوريين بعد انتخابات التجديد النصفي لمجلس الكونغرس في الولايات المتحدة، فقد يعزز ترامب جهوده لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي كي يكون في رصيده أنجاز كبير على مستوى السياسة الخارجية.
ويرى المسؤول الإسرائيلي أن ضم القدس في «صفقة القرن» قد يؤدي إلى وضع نتنياهو في ورطة سياسية، خاصة إذا كان يسعى إلى الذهاب إلى انتخابات برلمانية مبكرة. وتوقع أن يبلغ نتنياهو الإدارة الأمريكية أن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لدولتين، سيثير معارضة قوية في اليمين ويورطه مع شركائه في الائتلاف الحكومي.
ومن المرجح أن يطلب نتنياهو من إدارة ترامب على الأقل تأجيل الكشف عن «صفقة القرن» إلى ما بعد انتخابات الكنيست «البرلمان». ويتوقع أن تعلن إدارة ترامب «صفقة القرن» قبل نهاية العام الحالي، أو بداية العام المقبل.
كما تنقل «يديعوت» عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن إدارة ترامب تصيغ خطة السلام تقوم على ثلاثة مبادئ هي أن «على من يأتي إلى طاولة المفاوضات التنازل عن شيء، ولن تكون هناك تنازلات أحادية الجانب، وان من يغادر طاولة المفاوضات سيدفع الثمن، وأن من يقول «لا» للخطة التي سيتم عرضها سيجازف بأن تكون الخطة التالية أقل قبولا بالنسبة له. ووصف المسؤول الإسرائيلي نهج ترامب بأنه نهج تجاري يقوم على أساس «خذ الصفقة التي أقدمها الآن، لأن ما يليها سيكون أسوأ منها».
بالمقابل تنسب «يديعوت أحرونوت» للمسؤولين الإسرائيليين تقديرهم أن في واشنطن عددا من المسؤولين الأمريكيين المؤثرين الذين سيبذلون جهدهم لضمان عدم منح الفلسطينيين وعدا بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولتين، في مقدمتهم السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان. فضلا عن النفوذ الكبير الذي يتمتع به نتنياهو في البيت الأبيض، وهذا قد يساعده في منع إعلان ترامب القدس عاصمة لدولة فلسطينية إضافة لإسرائيل.
إلى ذلك، استأنفت مجموعات من المستوطنين أمس الأحد، اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة. وتمت الاقتحامات حسب مراسلنا، عبر مجموعات متتالية، ونفذ المستوطنون جولات استفزازية في المسجد وسط محاولات متكررة لأداء حركات وطقوس تلمودية فيه، قبل أن يخرجوا من جهة باب السلسلة.
وأعلن جيش الاحتلال ان قواته اعتقلت فجر أمس خمسة مواطنين في الضفة الغربية. في غضون ذلك أعادت سلطات الاحتلال فتح معبري كرم ابو سالم جنوب شرق قطاع غزة ومعبر بيت حانون شمال القطاع أمس الاحد بعد اغلاق استمر لعشرة أيام. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش