الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« كتلة انجاز» الصناعية تعرض خططها للنهوض بقطاع الصناعات الغذائية

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً



عمان
عرضت كتلة انجاز الصناعية خططها المستقبلة الرامية للنهوض بقطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية من خلال المرشح عن تمثيل القطاع في غرفة صناعة الاردن محمد الجيطان.
وتعهد الجيطان خلال اللقاء الذي نظمته الكتلة مساء امس الاول  بحضور حشد من العاملين بالقطاع واعضاء الكتلة ببذل الجهود لتجاوز التحديات التي تحول دون النهوض وتعزيز تنافسية القطاع من خلال وضع خطة جاهزة للتنفيذ اعتبارا من بداية عام 2019.
وأكد الجيطان ان قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية، يعد من اكبر القطاعات الصناعية التي تساهم في عملية التنمية الاقتصادية في المملكة اذ يضم نحو 2600 شركة، يعمل بها أكثر من 50 الف عامل وبرأس مال يتجاوز الـ700 مليون دينار اردني.
وقال»إن هذا القطاع يعد الأكبر من حيث عدد الشركات، حيث يشكل بين 25 الى 27 % من الشركات التي يحق لها التصويت في الهيئة العامة لانتخابات الصناعة».
وعرض الجيطان أبرز محاور خطة النهوض بقطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية والتي في مقدمتها العمل على تقسيم القطاع  الى قطاعات فرعية وذلك بالتشاور مع أعضاء القطاع من أجل خدمة أكثر تركيزا وتفصيلا .
كما تتضمن الخطة  تشكيل لجنة مصغرة لكل قطاع على حدة بهدف تحديد المشاكل الخاصة بكل قطاع ، للعمل على وضع حلول ناجعة لها وفق أسس علمية وعملية. اضافة الى اتباع المنهج العلمي ،  والعمل المؤسسي في تشخيص مشاكل كل قطاع ،  وفي اقتراح الحلول دون القائها على أية جهة بعينها ، حكومية كانت ، أو غير حكومية لذلك جاءت اللجان المصغرة لكل قطاع لتخرج بحلول قابلة للتطبيق.
وقال الجيطان  إنّ المشاكل الفرعية لكل قطاع ، لا تغني عن دراسة وطرح الحلول للمشاكل الرئيسية للقطاعات الصناعية ،  كمشكلة الطاقة ، وغيرها من المشاكل ،  والتي وضعت « كتلة انجاز»  تصوراتها التفصيلة حولها.
وبحسب الجيطان تتضمن  الخطة ايضا وضع برنامج تشجيع التصدير للقطاع من خلال  ثلاثة محاور الاول يتعلق بالمشاركة في معارض دولية فاعلة ،  اضافة  لتوسيع المشاركة الاردنية في مثل هذه المحافل الدولية ، بحيث تكون لنا أجنحة مميزة في تلك المعارض.
اما المحور الثاني يتعلق  بالعمل من خلال غرفة صناعة الاردن على تحفيز المستوردين من الدول التي نمتلك في أسواقها فرصا لتصدير صناعاتنا الغذائية ، ومن خلال اجراء لقاءات ثنائية ، فيما يختص المحور الثالث بالعمل على تطوير معرض صناعي اردني دولي ،  يقام سنويا على مستوى عال من حيث اعداد المشاركين والنوعية والمساحة وغيرها من المواصفات التي تمتاز بها المعارض العالمية.
وخلال اللقاء قال رئيس كتلة انجاز الصناعية المهندس فتحي الجغبير ان الصناعة الوطنية هي قاطرة ورائدة النمو الاقتصادي بالمملكة وهي المشغل الرئيسي والاكبر للايدي العاملة الاردنية ،  فيما تعتبر صادراتها المساهم الاكبر في تخفيض العجز التجاري ، ودعم خزينة الدولة ، ومخزون الاحتياطيات من العملات الاجنبية.
واضاف « ان قوتنا الاقتصادية وامننا الاقتصادي يتحقق من خلال دعم صناعتنا الوطنية ،  التي اثبتت قدرة عالية على تحمل الظروف الاستثنائية التي تمر على الاردن، واستطاعت المحافظة على حصتها في اسواق التصدير،  رغم ما واجهته من اغلاقات وتحديات في العديد من الدول.
واكد الجغبير ان الكتلة  تضم فريقا متجانسا من الصناعيين الحريصين على الارتقاء بمكانة القطاع الصناعي وتوحيد مؤسساته، ويمزجون ما بين الخبرة والشباب ، وتمثيل مميز للقطاع النسائي .
وبين ان كتلة (انجاز) التي ترفع شعار « قوتنا في صناعتنا « اعدت برنامجا شاملا يرتكز على سبعة محاور اساسية : اولها تعزيز القدرة التنافسية للصناعة الوطنية، وتأمين فرص دعمها فيما يركز المحور الثاني على تمثيل القطاع الصناعي التمثيل المناسب لدى الجهات الرسمية.
وحسب الجغبير يتناول المحور الثالث التشاركية الحقيقية مع الهيئة العامة لغرفة صناعة عمان فيما يتضمن المحور الرابع زيادة قدرة المنشآت الصناعية على التصدير في حين يركز المحور الخامس على التدريب والتشغيل وزيادة الاهتمام بالتدريب بمختلف التخصصات وبما يواكب التطور التكنولوجي بالعديد من القطاعات الصناعية.
ولفت المهندس الجغبير الى ان المحور السادس يركز على تحسين مستوى الخدمات التي تقدمها غرفة صناعة عمان للصناعيين،  في حين يتضمن المحور السابع من برنامج كتلة(انجاز) الانتخابي العمل على الاستفادة من برامج التعاون مع المنظمات والدول الاجنبية.
واكد  الجغبير السعي الحثيث لتقديم أفضل خدمة للقطاع الصناعي ، وابتكار حلول حقيقية للتحديات التي يواجهها من أجل النهوض به للمستوى الذي نطمح اليه.
وتضم الكتلة عن مجلس ادارة غرفة صناعة عمان الى جانب المهندس الجغبير كلا من :  المهندس موسى الساكت ، وسعد ياسين، واحمد الخضري ،  وديما سختيان ، وتميم قصراوي ، والمهندس نضال السمّاعين،  والمهندس اسماعيل زهران،  وعاهد الرجبي.
وتضم الكتلة مرشحين عن القطاعات الصناعية لمجلس ادارة غرفة صناعة الاردن وهم :  الدكتور بسام بيطار- قطاع الكيماويات ، ومازن طنطش - قطاع الصناعات العلاجية واللوازم الطبية ،  ومحمد جيطان - قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية ، و المهندس محمد الحاج حسن-  قطاع الصناعات الهندسية والكهربائية.
كما تضم المهندس عادل طويلة عن قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات ، و نزار ماضي - قطاع الصناعات الخشبية والاثاث ،  وعلاء ابو خزنة-  قطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية،  والدكتورة ريم بغدادي عن قطاع التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية ، وعلاء ابو صوفة عن قطاع الإنشاءات والدكتور شفيق الاشقر عن قطاع التعدين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش