الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزيرة يبتعد .. شباب الأردن يتعثر .. وأربعة فرق تنتعش

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان- فوزي حسونة
ابتعد فريق الجزيرة بصدارة دوري المحترفين بكرة القدم، عندما عزز الفارق النقطي الفاصل بينه وبين أقرب مطارديه شباب الأردن إلى «5» نقاط، وذلك بعدما واصل انتصاراته الواثقة والمستمرة ليرفع رصيده إلى «18» نقطة.
وبقي شباب الأردن في المركز الثاني رغم خسارته أمام الحسين اربد «0-2»، لكن رصيده تجمد عند النقطة «13» وبالتالي ابتعد بفارق النقاط الخمس عن المتصدر الجزيرة.
وانتعشت أربعة فرق باستعادتها لنغمة الانتصارات، وهي الفيصلي بفوزه على الصريح «1-0» والسلط بفوزه على البقعة «2-1»، والوحدات بفوزه على الأهلي «1-0»، وشباب العقبة بفوزه على ذات راس «3-0».
وواصل فريق الحسين اربد صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي وكان ذلك على حساب شباب الأردن بهدفين دون رد.
وبقي فريقا ذات راس والصريح دون انتصارات، حيث يقبعان في المركز الأخير ورصيد كل منهما «3» نقاط.

 الجزيرة  والرمثا .. واثق الخطوة
نجح فريق الجزيرة في تخطي عقبة ضيفه الرمثا «2-0» ليواصل التمسك بسجله الناصع بلا خسارة.
الجزيرة لم يقدم الأداء المأمول منه وبخاصة في الشوط الاول حيث ظهر بلا روح، فيما قدم الرمثا أداء مقبولاً قياساً للغيابات الحاصلة بصفوفه.
وفي الشوط الثاني كشر الجزيرة عن أنيابه عندما أدرك خطورة الموقف، لينجح في تسجيل هدفين حملا امضاء محمد طنوس وأحمد العيساوي.
الجزيرة ظهر واثقاً من الفوز، بفضل الأداء الذي تحسن في الشوط الثاني، حيث امتلك مدربه نزار محروس الاوراق الرابحة التي دفع بها في الوقت المناسب لتحدث الفارق.

 الحسين اربد وشباب الأردن ..فوز مستحق
ألحق الحسين اربد أول خسارة بشباب الأردن، ليسجل فوزا مستحقاً دلل على أنه فريق قادر على تحقيق طموحاته في هذا الموسم.
وقدم الحسين اربد اداء مقنعاً وظهر بأن الفريق مستعد جيداً للمباراة، ليشكل الخطورة أكثر من مرة على مرمى الخصم، في حين لم يظهر فريق شباب الأردن بالصورة المعهودة فكان يستحق الخسارة.
وقدم الحسين اربد أداء جماعياً متوازناً في الشقين الدفاعي والهجومي واستغل الثغرات في دفاع شباب الأردن لينجح السنغالي ديمبا في تسجيل هدف التقدم بالشوط الاول وصنع الهدف الثاني في الشوط الثاني لزميله أميمة المعايطة.

 الفيصلي والصريح .. شكراً جبارات
تدين جماهير الفيصلي لأنس جبارات بالفوز الذي حققه الفريق على ضيفه الصريح بالدقيقة «90»، عندما عجز المهاجمون عن دك الشباك ليتقدم في الدقيقة الأخيرة نحو منطقة الجزاء ويرتقي بأسلوب أوروبي لعرضية العجالين ويدكها بالشباك.
هدف الفوز أزال كثيراً من الحرج على الجهاز الفني حيث لم يقدم الفريق الأداء المتوقع منه، وكان قريبا من الخروج متعادلاً لولا تدخل جبارات «المنقذ».
في المقابل فان الصريح قدم مباراة جيدة المستوى وعانى من ضعف قدراته الهجومية، ولو امتلك المهاجم البارع لربما كان له رأي آخر.
البقعة والسلط ..انقلاب
جاءت المباراة قوية للغاية من الناحية الفنية وترك الفريقان العنان لاطماعهما الهجومية، لينجح البقعة في تسجيل هدف مبكر، وكان بامكانه أن يسجل الهدفين الثاني والثالث لولا تسرع لاعبيه.
البقعة كان الأفضل نسبياً، والسلط عانى من سوء اللمسة الأخيرة لتعديل النتيجة، فانتهى الشوط لصالح البقعة بهدف.
وفي الشوط الثاني كشر السلط عن أنيابه، ونجح في قلب النتيجة الى تقدم بنتيجة «2-1» بفضل محترفه التونسي خالد هماني ولاعبه المخضرم عصام مبيضين.
الفريقان كانا يستحقان الفوز، لكن السلط كان يمتلك خيارات هجومية أفضل، وتعامل مع دقائق الشوط الثاني بجدية مكنته من مباغتة شباك البقعة بهدفين.
 الوحدات والأهلي .. عودة البهاء
قدم الوحدات اداء جيدا مقارنة مع الأداء الذي كان يقدمه في المباريات السابقة، حيث ظهرت لمسة المدرب التونسي قيس اليعقوبي على أداء ومعنويات اللاعبين.الوحدات عانى من غيابات مؤثرة، لكنه وقياسا لهذه الغيابات قدم أداء جيدا وخرج بعدة مكتسبات حيث كان أحوج ما يكون لفوز يعيد له الثقة، كما أن المدرب قام باشراك وجوه شابة أثبتت حضورها؛ ما عزز لديه الخيارات البشرية للمرحلة المقبلة.
هدف الوحدات جاء ثميناً حيث سجل مهاجمه بهاء فيصل بالدقيقة «83»، ولولا هذا الهدف لربما زادت أمور الأخضر تعقيداً.
في المقابل فإن الاهلي قدم مباراة قوية، وحاول مباغتة الوحدات لكن سيطرة خصمه النسبية على المباراة فرضت عليه التراجع ليتعرض لخسارة بتوقيت صعب.
 ذات راس وشباب العقبة .. فوز مستحق
حقق فريق شباب العقبة فوزا مستحقاً على مضيفه ذات راس وبثلاثية دون رد.ذات راس قدم أداء جيدا في الشوط الاول لكن عابه التسرع والعشوائية في بعض فترات المباراة، في حين كان شباب العقبة الأكثر انضباطا من الناحية التكتيكية.وظهرت فوارق الخبرة في الشوط الثاني ولعب عيسى السباح دورا مهما في تعزيز القدرات الهجومية للفريق شباب العقبة، ليتحقق الفوز وبثلاثية نظيفة.

  77 هدفا
تم تسجيل 12 هدفًا في الجولة السادسة التي شهدت كافة مبارياتها نتيجة الفوز، ليرتفع مجمل الأهداف بالبطولة لغاية الان إلى 77 هدفًا في 36 مباراة.
ويتصدر لائحة الهدافين مهاجم شباب الأردن كبالنجو بالشراكة مع محترف شباب العقبة مايكل توريه ولكل منهما «5» أهداف، ويليهما بأربعة اهداف مهاجم الجزيرة عبدالله العطار.
وجاء في المركز الثالث كل من: السوري مارديك مارديكيان وأحمد العيساوي «الجزيرة»، أحمد ياسر والمغربي بلال الدنكير «البقعة»، يوسف النبر «شباب الأردن»، السوري شادي الحموي «الرمثا»، الليبيري ماركوس ماكاولي «الأهلي».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش