الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرار ملكي هاشمي جريء يخدم المصالح الأردنية العليا

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
  • الملك .jpg


جرش - حسني العتوم
أكدت فعاليات رسمية وشعبية وحزبية وشبابية في محافظة جرش امس ان القرار الذي اتخذه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بفرض السيادة الأردنية الكاملة على منطقتي الباقورة والغمر والغاء ملحق اتفاقية السلام الملحق بهما هو قرار سيادي أردني قام به جلالة الملك بكل معاني الرجولة والمواقف المشرفة الذي يشهد له القاصي والداني بان الهاشميين وعبر التاريخ لم يفرطوا يوما بالحقوق ولم يساوموا على قضايا الوطن المصيرية.
وعبر المتحدثون عن اعتزازهم بقيادتنا الهاشمية صاحبة المواقف المشرفة والتي تؤكد كل يوم بانها ستبقى وبإذن الله صمام الأمن والأمان لامتها وشعوبها التي آمنت بقدرتها على ان تكون المحور الأهم في مسيرة هذه الأمة وحقوقها والدفاع عنها حتى ولو كلفها الأمر حياتها، كما شهد التاريخ للملك المؤسس الذي قضى نحبه على بوابات الأقصى دفاعا عن القدس والمقدسات والأرض العربية.
وأشاد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة بالقرار الملكي واصفا اياه بانه قرار وطني يخدم المصالح الأردنية العليا، مؤكدا على ان جلالة الملك عبدالله الثاني يمضي قدما باتخاذ قرارات صائبة تخدم المصالح الوطنية، مؤكدا على ان الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة سيبقى قنديلا مشعا في سماء العروبة يعرف الحق ويدافع عنه بكل ما أوتي من قوة.
ووصف رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور علي العتوم ان قرار جلالة الملك هو قرار وطني بامتياز وسنبقى كأردنيين ملتفين حول راية قائد الوطن، فهذا ميدان الرجولة والوفاء بالعهد ولا شيء يعلو على الوطن وسنبقى الاوفياء له ولقيادتنا الهاشمية؛ لاننا منذ ان وعينا على هذه الدنيا وما قرأناه في التاريخ يؤكد على ان هذه القيادة صاحبة الشرعية في الحكم تستحق منا ان نكون دائما في خندقها الذي هو خندق الوطن.
وأكد النائب محمد العياصرة ان قرار جلالة الملك مقدر من كل ابناء الشعب الأردني ويلبي رغبتهم وطموحاتهم وتطلعاتهم وجاء في زمانه ومكانه، لافتا الى اننا تعودنا من القيادة الهاشمية وعلى مر التاريخ ان تكون المبادرة وصاحبة القرار النافذ والناجز.
وقال إننا كنواب نقف خلف جلالة الملك مباركين ومؤيدين لهذا القرار الجريء والحكيم، لافتا الى ان مجلس النواب اصدر بيانا بهذا الخصوص اكد فيه على أهمية هذا القرار الوطني وإننا سنبقى الأوفياء لقيادتنا الهاشمية في كل مواقفها التي تلبي احتياجات الوطن والمواطنين.
وقال رئيس لجنة خدمات مخيم سوف عبدالمحسن بنات اننا نتمسك بقرار جلالة الملك الحكيم فهذه الأرض هي ارض أردنية ومن حق الأردن بسط سيادته عليها ومن هنا فان قرار جلالة الملك يأتي في الوقت المناسب وهذا حق للشعب الاردني نؤكد فيه ان نمضي قدما خلف راية جلالته التي عرفناها في كل الميادين تدافع وتنافح عن الحق أينما كان وخاصة قضايا الآمة حقوقها في أرضها ومقدساتها.
وقال أمين عام اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب الدكتور محمد حمدان، لا يساورنا شك ابدا بان هذه القيادة الهاشمية هي الحصن الحصين لنا جميعا فلم يكتب التاريخ عنها الا الحق وملازمتها له أينما كان فكيف اذا كان الأمر يتعلق بحق من حقوق شعبها الأردني الذي يعبر في كل لحظة عن التفافه خلف تلك القيادة العظيمة في مسيرتها ومواقفها، مؤكدا بان هذا القرار الوطني انما يعبر عن رغبة كامنة في قلب كل مواطن تجاه أرضه المحتلة، وهذا ما كان من لدن جلالة الملك العربي الهاشمي الذي ما عرفناه الا صاحب موقف ورسالة عنوانها حق الأمة وسيادتها على أرضها.
وقال عضو مجلس المحافظة احمد هاشم ان قرار جلالة الملك قرار صائب ويعمل على إعادة الحقوق الى أهلها الشرعيين وبسط سيادة الدولة الأردنية على تلك الأرض في الباقورة والغمر والتي كانت ضمن ملحق في معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية حيث جاء القرار الملكي شجاعا وقويا ومدويا في فضاءات الوطن والأمة ويعيد الى الأذهان قرار الملك الباني المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه في تعريب الجيش الأردني وها نحن نشهد اليوم قرارا تاريخيا لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بإعادة تلك الأرض في الباقورة والغمر الى حضن وطنها الأردني وسيادتها عليه، وحق لنا ان نحتفل بهذا القرار الذي يدل على حنكة وصلابة موقف جلالة سيدنا في اللحظات والمواقف التاريخية والمفصلية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش