الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع واردات المملكة من الألبسة الشتوية 20 %

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

 

عمان ـ أنس الخصاونة
اكد ممثل قطاع الالبسة والاحذية في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي تراجع مستوردات المملكة من الالبسة لموسم الشتاء الحالي بنسبة نحو 20% مقارنة بالسنوات السابقة، مشيرا الى أن حجم المستوردات سابقا لا يقل عن 87 مليون دينار خلال موسم الشتاء «فترة خمسة اشهر» في حين تراجعت حاليا لنحو 70 مليون دينار.
وقال  القواسمي لـ «الدستور» ان الطلب على الالبسة والاحذية خلال التسعة اشهر الماضية انخفض بنسبة  كبيرة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مشيرا الى  ان بيوعات التجار خلال تلك الفترة كانت دون مستوى الطموحات وان مواسم عمل القطاع كالاعياد والاعراس وفتح المدارس لم تؤثر ايجابا في تحريك القطاع وتمكين التجار من سداد الالتزامات المترتبة عليهم ودفع أجور عمالهم ومحالهم.
وأضاف  أن ما دفع بكثير من التجار حاليا الى تخفيض حجم مستورداتهم هو عدم مقدرتهم على تصريف البضاعة الموجودة لديهم من السنوات السابقة، حيث ان حجم المعروض يفوق معدلات الطلب بكثير، مشيرا الى أن ذلك أثر سلبا على التجار في عمليات النقل والتخزين كما رتّب عليهم كلفا جديدة في ظل الظروف الراهنة وحركة السوق.
وارجع انخفاض الطلب على الالبسة خلال التسع اشهر السابقة الى عدة اسباب اهمها تعدد التزامات الاسر الاردنية، وتدني الرواتب والاجور واقتصارها على تغطية الحاجات الاساسية فقط، لافتا ان تركيز الاسر على شراء الالبسة اصبح امرا ثانويا وليس من اولوياتها في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.
وأشار  القواسمي ان ارتفاع الكلف التشغيلية كارتفاع نسب الرسوم الجمركية والضرائب التي يخضع لها القطاع مقارنة بالقطاعات الاخرى، وارتفاع كلف الايجار وفاتورة الطاقة والضمان الاجتماعي .. كل ذلك دفع بالتجار الى مراجعة حسابتهم مقارنة بما كان عليه القطاع خلال السنوات السابقة.وأكد استقرار اسعار مختلف اصناف الملابس حيث لم تسجل اية ارتفاعات تذكر، بل على العكس من ذلك فان هنالك تراجعا في الاسعار بنسب تتراوح بين 10% - 15% عن السنوات السابقة وهذا التراجع باستثناء التنزيلات التي يتم الاعلان عنها من قبل كثير من المحال، حيث انه لا مجال لرفع الاسعار لمختلف الاصناف في ضوء المعطيات الموجودة وحالة السوق.
ولفت الى وجود عروض متعددة في كثير من المحال التجارية بغرض انعاش السوق وتسويق البضاعة خوفا من تكدسها الى الدورة المقبلة وهو ما يرتب على التجار مزيدا من الكلف لغايات التخزين والاستئجار، لافتا الى ان كثيرا من العروض المقدمة هي عروض حقيقية وواقعية ويهدف التجار منها الى تأمين اجور المحال والعمال وتحريك السوق.واشار الى  انه ومع فتح الحدود السورية فان هنالك حالة من الترقب لدى التجار، وخاصة ان مستوردات التجار من سوريا قبل اغلاق الحدود كانت لا تقل عن 20% ومع اغلاق الحدود خلال السنوات السابقة تراجعت لتصل لحوالي 5% فقط، لافتا ان سوريا تعد من احد اهم الدول التي يستورد منها الملابس وخاصة القطنية، وهي تأتي بعد الصين في حجم المستوردات والتي تصل الى40%.
وبين ان لقطاع الالبسة دور مهم في تقليل معدلات الفقر وتوفير فرص عمل، مشيرا ان هنالك ما يزيد على حوالي 10 الاف محل تجاري يعمل فيها حوالي 45 الف موظف وان نسبة العمالة الاردنية فيها لا تقل عن  95% من حجم العاملين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش