الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحـتــلال يـشـرع بـمصـادرة صـلاحيـات «الأونروا» في القدس

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


فلسطين المحتلة - للمرة الأولى، وصل موظفون من البلدية الاسرائيلية في القدس الى مخيم شعفاط للاجئين في المدينة، وقاموا بأعمال التنظيف في شوارعه. ويرى سكان المخيم، وهو الوحيد في القدس، أن هذه الخطوة تُمهد لتطبيق خطة رئيس البلدية نير بركات، بطرد وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» من المدينة. ووصل بركات نفسه إلى مدخل المخيم، برفقة عناصر من الشرطة الاسرائيلية.
وقال خضر الدبس، الناطق الاعلامي باسم اللجنة الشعبية لمخيم شعفاط، لوكالة الأناضول إن ما جرى اليوم «خطير جدا وهو تنفيذ عملي لخطة بركات بطرد الوكالة من القدس». وأضاف:» إن موظفين من البلدية اقتحموا اليوم المخيم، وقاموا بأعمال النظافة في شوارعه، وهو ما يمثل تعديا على صلاحيات وكالة الغوث المسؤولة عن تقديم الخدمات للسكان في المخيم».
ونقل بيان للمكتب الإعلامي للكنيست، اطلعت عليه وكالة الأناضول، عن بركات قوله:» المال ليس عذرا، والميزانية ليست ذات اعتبار عندما نخرج ونقول: في القدس لا يوجد لاجئون وإنما مواطنون». وأضاف بركات، متحدثا عن «الأونروا»:» السيادة في القدس لنا». وتدير الوكالة مخيم «شعفاط» شمالي القدس الشرقية، وهو المخيم الوحيد في المدينة، ولكن لها أيضا عيادات ومدارس في المدينة نفسها.
وزعم بركات أن الوكالة الأممية «تُحرّض الطلاب في مدارسها على العنف»، داعيا إلى «ضرورة أن يتوقف هذا الأمر». وتابع:» لقد حان الوقت لإزالة الأونروا من القدس، واستبدالها بالتعليم والرعاية والرفاهية والتنظيف بخدمات تقدمها البلدية». (الأناضول) «التفاصيل ص17»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش