الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مع السعودية في مختلف الظروف

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:19 صباحاً
  • كتب.jpg


شكّلت زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، ولقاؤه بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، أهمية كبيرة، نظراً لطبيعة الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة، ولما يمر به مسار عملية السلام من جمود وركود.
الملكُ أكّد في رسالة واضحة أن الأردن يقف إلى جانب الأشقاء في السعودية في مختلف الظروف، وهو ردّ واضح وصريح على كل الأصوات التي حاولت التشويش على عمق العلاقة بين البلدين، ما يعني أن هذه العلاقة مهما قيل ومهما حاول البعض النيل من ثباتها ورسوخها، لا تقبل القسمة على مصالح الشعبين الشقيقين ووحدة الحال والمصير المشترك، فالأردن والسعودية عمق لبعضهما، أمنهما واستقرارهما هاجس مشترك لدى قيادة البلدين.
ويبعثُ الملك في حديثه برسائل هامة، تذهب باتجاه التأكيد على أهمية الدور السعودي والجهود التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين من أجل دعم العمل العربي المشترك وتعزيز فرص تحقيق السلام في المنطقة، وفي ذلك وعي وإدراك ملكي لأهمية لحمة ووحدة الصف العربي.
وتُشكّل زيارة الملك دلالات مهمة من حيث الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية التي لم تتوانَ يوماً عن الوقوف إلى جانب الأردن وها هو الأردن يردّ الجميل بالجميل والوفاء بالوفاء، وقد آثر جلالته الذهاب في هذا التوقيت ليؤكد رسوخ العلاقات بين البلدين رغم ما يشهده الإقليم من اضطراب وتجاذبات وتقلبات.
هي رسالة ملكية تؤكد أن الأردن والسعودية طالما جمعتهما وجهات نظر موحدة وقواسم مشتركة، ارتكازاً على العلاقة الوطيدة القائمة على مبادئ ثابتة وراسخة واحترام متبادل، وهي ترقى لأن تكون واحدة من أسمى العلاقات الاستراتيجية الثنائية العربية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش