الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«فنانو الرواد» .. أمسياتهم توفر جوًا اجتماعيًا وترفيهيًا داعمًا للفن والفنانين القدامى

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
« الموسيقى .. تأتي في المرتبة الثانية بعد الصمت، عندما يتعلق الأمر بما لا يوصف»، لهذا مهما حاولت أن أصف أمسياتهم فلن اصل لمستوى استمتاعي بالاستماع إليهم، ولكون «الموسيقى أسمى من أن تكون أداة للهو والسرور .. فهي تطهير للنفوس وراحة للقلوب، وهي من أكثر الأمور التي تعطينا الراحة النفسية»، اطرب فنانو الرواد عشاقهم بسهرة جميلة، إذ بدأت مع مقطوعة موسيقية واستمعنا للموشحات الأندلسية «لما بدى يتثنى» وموشح «يا راع الظبا» وموشح «ما احتيالي يا رفاقي» وهي على مقام حجاز.
وغنى الفنان نبيل الشرقاوي اغنية أم كلثوم «دارت الايام» كلمات مأمون الشناوي والحان محمد عبد الوهاب، وأحب المطرب بشارة الربضي أن يغير من اغاني صباح فخري لينتقل إلى أغنية سيد مكاوي «يا حلاوة الدنيا» من كلمات بيرم التونسي، و الفنان وعضو الكورال محمد مناعسة قدم لجمهوره اغنية ليلى مراد «إسأل عليا وارحم عينيا» كلمات مأمون الشناوي والحان محمود الشريف، والعندليب عطالله هنديلة غنى لنا أغنية «موعود» كلمات محمد حمزة والحان بليغ حمدي، والختام مع الفنان فؤاد حجازي وأغنية «ما في غيرك بحياتي» واغنية «يا عوازل فلفلوا».
وغنى الفنان وعازف العود أيمن سماوي أغنية وديع الصافي «عاللوما اللوما» كلمات عبد الجليل وهبة، والمطربة السيدة سلوى غنت لنا من أغانيها أغنية «موال الهوى» وأغنية «وين عا رام الله»، والعندليب عطالله هنديلة غنى «زي الهوى» كلمات محمد حمزة والحان بليغ حمدي، ليكون الختام مع النجم اسامة جبور وأغنية ملحم بركات «ولا مرة كنا سوا» واغنية سعاد محمد «وحشتني» من كلمات صلاح فايز والحان خالد الأمير.
وفرقة بيت الرواد الاردنية تستقطب محبي الاغاني العربية القديمة، إذ يجتمع عدد من كبار موسيقي الاردن وعشرات من عشاق الفن العربي الاصيل كل ثلاثاء في إحدى قاعات مركز الحسين الثقافي والمعهد الوطني للموسيقى في وسط عمان، لإحياء أغان قديمة محفورة في الذاكرة لمطربين كبار من العالم العربي، ويأتي ذلك في اطار مشروع «بيت الرواد» الذي ترعاه أمانة عمان وتقدم بموجبه حفلة كل أسبوع مجانا مفتوحة أمام كل الراغبين بحضورها في قاعة المركز التابع لها.
ويقول مؤسس فرقة «بيت الرواد» وقائدها المايسترو صخر حتر «هدفنا الحفاظ على الموسيقى الأردنية والعربية الأصيلة وتوفير جو اجتماعي وترفيهي داعم للفن والفنانين القدامى»، وان جمهور حفلات فرقة «بيت الرواد»، «يضم كل شرائح المجتمع من كبار ورجال ونساء وأطفال، والجو عائلي ولطيف».
وتأسست فرقة «بيت الرواد» في 2008 وتضم فرقة «بيت الرواد» مطربين وملحنين وعازفين من رواد الفن تزيد أعمارهم إجمالا على 50 عاما، وبينهم المطربون محمد وهيب وسلوى العاص وفؤاد حجازي وغيرهم... والفرقة غير مغلقة على ذاتها، فهي تحتفي بضيوفها من الفنانين الأردنيين والعرب، ودائما ما يتضمن برنامجها مشاركة لفنان عربي، أو مغترب أردني، أو موهبة واعدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش