الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إلغاء الباصات المتوسطة مصلحة الجميع

خالد الزبيدي

الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 1737

يكاد لا يمر اسبوع بدون حوادث سير مروعة والضحايا كثيرة بين قتيل وجريح، والحافلات المتوسطة الحجم هي المتسبب الاول في حوادث سير كثيرة لاسيما في المدن الرئيسية (العاصمة والزرقاء واربد)، والاصعب من ذلك حافلات نقل طلبة المدارس وغالبيتها العظمى من الكوستر ومثيلاتها، يضاف اليها حافلات نقل الركاب الفردية الملكية المنتشرة على كافة خطوط نقل الركاب، وهذه الحافلات خفيفة الوزن سريعة الانطلاق، ويدخل سائقوها في سباقات لا تنتهي بهدف زيادة الايرادات بدون اي اعتبار  لسلامة الركاب او مستخدمي الطريق.
خلال الاسبوعين الماضيين تم تسجيل حوادث سير مريرة وسقط ضحايا وجرحى وكان المشترك فيها حافلات لنقل ركاب المدارس الخاصة، ومن اسباب هذه الحوادث عدم الالتزام بالسرعة وعدم احترام المسرب المخصص لها، وعبثا كتبنا حول هذا الموضوع الذي يشهد المزيد من الحوادث برغم التوعية وتشدد إدارة المرور ومديرية التعليم الخاص، لذلك ان الحل يتطلب منح خمس سنوات للمدارس الخاصة لاستبدال الحافلات المتوسطة بحافلات كبيرة كما في معظم الدول التي تستخدم حافلات ركاب كبيرة ولايسمح لها بتجاوز السرعة المحددة بحيث يتم ربط الحافلات بتقنيات تسمح لادارة المدرسة بتسجيل اي تجاوز تحت طائلة المسؤولية.
اما الكوسترات التي تجوب الشوارع الرئيسية والفرعية فهي الاخرى لها قصص لا تنتهي وهناك نسبة كبيرة من سائقيها من حديثي العمر ( بحدود العشرينات )، وهؤلاء لديهم اندفاع في غير محله، لذلك على إدارة السير حظر قيادة هذه الحافلات من الفئات العمرية الشابة، فقيادة مركبات نقل الركاب مسؤولية، وليس من لا يجد عملا يحصل على قيادة حافلات وينطلق في الشوارع خيرا وشرا، كما يفترض ان تتخذ هيئة النقل البري ووزارة النقل قرارا باستبدال هذا النوع من الحافلات والتحول الى حافلات كبيرة وتنضوي تحت مظلة إدارة هيئة النقل البري والالتزام بحركة نقل الركاب وفق ترددات وسرعات محددة، ومن لا يرغب في ذلك عليه ان يبحث عن مكان آخر للعمل فيه بعيدا عن ايذاء العباد.
العاصمة عمان تحولت بسرعة الى مليونية وتتجه الى تعداد سيصل قريبا الى خمسة ملايين نسمة، وهذا يعني اننا بحاجة لمنظومة نقل ركاب متعدد وكفء، من الباص السريع وميترو والقطار الخفيف، واستخدام الطاقة الكهربائية في تشغيل حافلات نقل الركاب للتخفيف عن البيئة التي تشهد تلوثا متفاقما فالمحافظة على البيئة اولوية، وان التحول الى نظام نقل ركاب عام لا يزيد معدلات التلوث يساهم في حصول الاردن على مخصصات دولية للمحافظة على البيئة والحد من الانبعاثات الكربونية...البداية يفترض ان تنطلق من إلغاء الحافلات المتوسطة الحجم ( الكوسترات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش