الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التربية» تطلق النسخة الرابعة من مشروع تحدي القراءة العربي

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً



عمان  ـ كوثر صوالحة
   اطلقت وزارة التربية والتعليم امس النسخة الرابعة من مشروع تحدي القراءة العربي في مدارس المملكة
 ويهدف المشروع الذي أطلقه  نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عام 2015  ،  إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة في حياتهم تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم وتوسع مداركهم.
 كما يهدف التحدي إلى فتح الباب أمام الميدان التعليمي والآباء والأمهات في العالم العربي للمساهمة بتحقيق الغاية وتأدية دور محوري في تغيير واقع القراءة وغرس حبها في الأجيال الجديدة، من خلال التزام الطلبة في العالم العربي بقراءة 50 مليون كتاب كل عام دراسي، انطلاقا من دور القراءة في تنمية مهارات الطلاب في التفكير التحليلي والنقد والتعبير، وتعزيز قيم التسامح والانفتاح الفكري والثقافي لديهم عبر تعريفهم بأفكار الكتاب والمفكرين والفلاسفة بخلفياتهم المتنوعة وتجاربهم الواسعة في نطاقات ثقافية متعددة.
 ويسعى المشروع كذلك إلى زيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلبة في العالم العربي، وتنمية مهارات التعلم الذاتي والتفكير التحليلي الناقد وتوسيع المدارك، وكذلك تنمية الجوانب العاطفية والفكرية لدى الطلاب، وتحسين مهارات اللغة العربية لديهم لزيادة قدرتهم على التعبير بطلاقة وفصاحة وتعزيز الوعي الثقافي لدى الطلاب منذ صغرهم، وتوسيع آفاق تفكيرهم.
  واكد مدير ادارة النشاطات التربوية في وزارة التربية والتعليم بالوكالة زيد ابو زيد، خلال اطلاق المشروع في اكاديمة الحفاظ ، ان الوزارة اولت هذا المشروع منذ انطلاقه اهتماما كبيرا وخاصا، ونفذت في اطاره العديد من الانشطة والفعاليات والورش التدريبية للمعلمين والمنسقين ومعارض الكتب.
واعتبر ابو زيد ان تحدي القراءة  يعد مشروعا نهضويا كبيرا باهدافه ومضامينه ورسالته ورؤيته وابعاده القومية، مبينا ان المشروع كشف عن ابداعات كبيرة لدى طلبتنا في مختلف المراحل الدراسية، وما يتمتعون به من ذكاء وقدرة على القراءة والفهم والاستيعاب.
كما لفت الى حرص الوزارة على تفعيل النشاطات التربوية الى جانب المنهاج لخدمة العملية التربوية وتطويرها، وبما ينمي الجوانب العقلية والمعرفية والابداعية والتفاعلية لدى الطلبة واستثمار اوقات فراغهم بما هو نافع ومفيد والكشف عن الموهوبين والمبدعين.
 بدورها اكدت المنسق الاداري لمشروع تحدي القراءة العربي  ليلى الزبدة ، ان المشروع يفتح في كل عام افاقا جديدة  في مختلف الدول العربية، مبينة ان الاردن يعد من المحطات الفاعلة في المشروع بسبب ارتفاع اعداد الطلبة المشاركين في كل دورة .
ولفتت الى مشاركة ما يزيد على 10 ملايين طالب وطالبة من 52 الف مدرسة في  14 دولة عربية في المشروع في دوراته السابقة، فيما وصل المشروع كذلك الى 30 دولة اجنبية مستهدفا الجاليات العربية فيها .
 واعربت الزبدة عن تقديرها للجهود التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم في تسهيل  ودعم مشاركة طلبتها في المشروع، مشيدة كذلك بدور مديريات التربية والتعليم واعضاء اللجنة العليا للمشروع ومنسقيه في الاردن  والدول المشاركة .
 وتضمن حفل الاطلاق عروضا لنماذج وقصص نجاح مميزة لعدد من المشاركين في المشروع، وقراءة تحليلية لنتائج المشروع في نسخته الثالثة، وعرضا لخطة التحدي للعام 2018/2019.
 وكانت وزارة التربية والتعليم عممت في وقت سابق على الميدان التربوي للمشاركة في الدورة الرابعة من مشروع تحدي القراء العربي في دورته الرابعة .
وطلبت الوزارة من مديري التربية والتعليم التعميم على مدارسها للمشاركة في المشروع والاطلاع على آلية المشاركة فيه و معايير التحكيم والجوائز و الإطار الزمني للمشاركة،  وذلك من خلال زيارة الموقع الخاص بالمشروع على الرابط  
http://www.arabreadingchallenge.com/ar) )
 وكان نحو 600 الف طالب وطالبة من مختلف المدارس بالمملكة شاركوا في المشروع في دورته الثالثة، فيما شارك 300 الف طالب وطالبة في الدورة الثانية للمشروع و200 الف طالب وطالبة في دورته الاولى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش