الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس النواب يبحث الثلاثاء المقبل تشكيل لجنة تحقيق بحادثة البحر الميت

تم نشره في الأحد 28 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 07:53 مـساءً

عمان - الدستور

 

 قرر رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة دعوة المجلس صباح بعد غد الثلاثاء لعقد جلسة رقابية وذلك لغايات بحث تشكيل لجنة تحقيق حول حادثة البحر الميت.

جاء ذلك خلال ترؤسه إجتماعاً خصصته لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية اليوم الاحد للوقوف على كافة تفاصيل حادثة البحر الميت بحضور وزراء الداخلية والتربية والتعليم والتعليم العالي والأشغال والبلديات والنقل والمياه والسياحة والشؤون السياسية والبرلمانية والدولة للشؤون القانونية.

وجاء قرار الطراونة في الاجتماع الذي حضره رئيس اللجنة الدكتور إبراهيم البدور وعدد كبير من النواب وبعد الاستماع الى اراء الوزراء المعنيين والملاحظات والمعلومات التي قدموها حول الحادثة ووسط غضب نيابي ومطالبات باستقالة الوزراء المعنيين.

وقدم الطراونة في مستهل الاجتماع باسم المجلس أحر التعازي لذوي الشهداء الذين قضوا في الحادث الأليم متمنياً الشفاء العاجل للمصابين كما تم قراءة الفاتحة على ارواحهم.

واكد الطراونة ان المجلس ومنذ الدقائق الأولى التي علم بها عن الحادث الأليم تواصل مع الحكومة للوصول الى تقرير اولي عن حيثيات وتفاصيل الحادثة لافتاً الا انه ونتيجة للفترة الزمنية 72 ساعة الماضية تشكل رأياً عاماً وبدأت تبرز بعض الملامح والأسباب الامر الذي يدعو المجلس لممارسة دوره الدستوري والرقابي لمساءلة الجهة المسؤولة عن ذلك.

وأضاف الطراونة موجهاً كلامه للحضور "أعلم جيداً مدى الغضب والحسرة في قلوبكم ونحن نتعاطف مع هذا الحادث الجلل الذي أدى الى استشهاد 21 مواطناً جلهم أطفال بعمر الزهور والبعض الاخر هبوا للنجدة والمساعدة".

وقال "انه وقبل ان نمضي في أي اتجاه دعونا الحكومة للوقوف على حيثيات الحادثة لتشكيل قناعة تامة وبلورة صورة شاملة للوصول الى مرحلة المساءلة ووضع الوزراء المعنيين امام مسؤولياتهم انطلاقاً من دورنا الرقابي وفقاً للمادة 56 من الدستور".

وثمن الطراونة الجهود المضنية التي قام بها الأردنيون جميعاً على كافة مواقعهم والهبة الشعبية التي عبرت عن ضميرهم مشيداً بدور القوات المسلحة الأردنية -الجيش العربي والأجهزة الأمنية.

من جهتهم أعرب الوزراء الحضور عن مدى اسفهم وتعازيهم لأسر الشهداء مشيرين الى حجم المعاناة والالم والساعات العصيبة التي عاشها الأردنيون جراء هذه الفاجعة.

وأشار وزير الداخلية سمير مبيضين الى حجم الجهود التي قامت بها الاجهزة الأمنية والتي تستحق منا الشكر والثناء ودورهم في التعامل مع الحدث لافتاً الى ان نحو 842 من مرتبات الأجهزة شاركوا في عمليات البحث والإنقاذ من بينهم 469 من مرتبات الدفاع المدني.

واستعرض مبيضين الجهود الوطنية المميزة التي قامت بها والقوة البشرية وفرق الإنقاذ والغطس وزوارق الإنقاذ والاليات وسيارات الاسعاف التي شاركت في العمليات مؤكداً ان هذا الامر يدعونا للفخر والاعتزاز.

بدوره قال وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور عزمي محافظة ان الرحلات المدرسية تحكمها تعليمات وإجراءات معينة الا ان المدرسة خالفتها بما يتعلق بتغيير مسار الرحلة ومكانها وعدد الطلبة والاداريين المشاركين بها وشروط الامن والسلامة.

وأشار الى ان الشركة التي نظمت الرحلة غير مرخصة وعادة ما يتم التعاقد مع شركة مرخصة، لافتا الى أن 11 شخصاً من الذين توفوا كانوا غير مدرجين بالكشف الذي قدمته المدرسة لمديرية التربية المعنية.

ورداً على استفسارات النواب الذين عبروا عن غضبهم ومطالبهم بتقديم استقالة الوزراء المعنيين، بيّن محافظة ان المدرسة تتحمل المسؤولية وان الخلل كان في تغيير مكان ومسار الرحلة وتعليمات الرحلات التي تمنع رحلة المغامرات والسباحة في الأماكن الخطرة.

بالمقابل أكدت وزيرة السياحة والاثار لينا عناب ان الشركة التي نظمت الرحلة هي شركة سياحة ومرخصة حسب الأصول ولغايات الرحلات الداخلية والوافدة الامر الذي اثار حفيظة النواب واستهجانهم جراء التضارب بالتصريحات الحكومية.

وبينت ان بعض أنماط السياحة لا تغطيها القوانين والأنظمة بل التعليمات وان سياحة المغامرة يتم تنظيمها من خلال تلك التعليمات.

وبالنسبة لموقع الحادثة أوضحت عناب ان هناك تعريفا محددا للموقع السياحي والاثري في قانون السياحة وان هذا الموقع لا يعتبر من ضمن المواقع السياحية الا ان السياح يرتادوه.

وتابعت عناب ان تعليمات وزارة السياحة واضحة ولدينا 17 بنداً تتعلق بالسلامة العامة ومن يحق لهم ارتياد تلك الأماكن لكن لم يتم الالتزام بها موضحة ان تنظيم الرحلات المدرسية لا تتم بالتشاور مع وزارة السياحة وتأتي الموافقة عليها من قبل وزارة التربية والتعليم.

وحول سؤال نيابي فيما يتعلق بحديث وزير التربية والتعليم بأن الشركة غير مرخصة أوضحت عناب أن "هناك شركة سياحة وسفر وهذه مرخصة وتمارس السياحة الوافدة والمحلية بينما شركة ثانية لا يحق لها ممارسة الأنشطة السياحية وهي غير مرخصة لسياحة المغامرة وجرى إغلاقها وهي التي أشار اليها وزير التربية والتعليم".

وفيما يخص الشركة السياحية التي نظمت الرحلة اكدت عناب انه تم اغلاق الشركة وتحويل المعنيين الى المدعي العام نظراً لعدم التزامهم بالشروط والتعليمات الصادرة بهذا الشأن.

من جهته بين وزير المياه والري رائد أبو السعود ان السد يبعد 25 كيلو متر عن المنطقة وان حجم السد صغير مضيفاً انه وقبل 25 من الشهر الحالي كان سعة التخزين صفر وفي اليوم الأول للمطر ارتفع الى 331 مترا مكعبا وفي اليوم الثاني ارتفع ليصل 400 ألف متر مكعب.

وأضاف " ان السد لم يمتلئ اطلاقاً وليس من المعقول ان نُفرغ السد في حين نتمنى امتلاءه مبيناً انه يوجد مواطنون ومزارعون يقطنون اسفل السد ولو وصلتهم المياه لتضرروا من ذلك".

من ناحيته نفى وزير الاشغال العامة والإسكان فلاح العموش وجود أي علاقة ما بين الحادثة والجسر الذي انهار كونه بعيد عن موقع الحادثة كما ان جسر زرقاء ماعين لم ينهر ولم يتأثر اثناء الحادثة او بعدها.

وأوضح ان الجسر الذي انهار غير مستعمل وعليه تحويلة مرورية وانهار صباح الجمعة أي ثاني يوم من وقوع حادثة البحر الميت نتيجة السيول مؤكدا ان التحويلة انهارت بسبب الظروف الجوية وان الوزارة تعمل على إنجازها وستعود كما كانت اليوم.

وكان رئيس اللجنة الدكتور إبراهيم البدور قال في تصريحات صحفية سابقة إن ما جرى تسبب بوجع وطني وهو مصاب أدخل الحزن في قلوب الأردنيين جميعا، وسنبذل في مجلس النواب كل الجهود لكشف التفاصيل وصولاً إلى محاسبة المقصرين.

وكانت اللجنة دعت لهذ الاجتماع للوقوف على كافة تفاصيل حادثة البحر الميت ومعرفة أسباب ومكامن التقصير التي أودت بحياة 21 شهيدا، و43 مصاباً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش