الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«سبيل الحوريات» ... معلم أثري عمّاني يتحول إلى متنزه ومتحف مفتوح

تم نشره في الأحد 28 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

عمان-خالد سامح
يأتي «سبيل الحوريات» في وسط البلد على رأس الأيقونات العمرانية التي تركها الرومان على أرضنا، حيث ازدهرت عمّان في زمنهم وكانت حاضرة ثقافية وعمرانية مميزة، كما أصبحت ضمن حلف مدن «الديكابوليس»وهو اتحاد لعشر مدن رومانية في بلاد الشام معظمها يقع حاليا في الأردن.
بني سبيل الحوريات قبل ألفي عام في وسط عمان التاريخية وبالقرب من مدرجها الكبير ومسرح الأوديون وجبل القلعة، أما حاليا فهو يقع في شارع قريش- وهو شارع سقف السيل، والذي أقيم فوق مجرى نهر عمان القديم، يحتوي سبيل الحوريات في مدينة عمان على ثلاث حنايا، وضعت طاقات صغيرة نصف دائرية أيضاً، والتي رتبت في صفين يعلو أحدهما الآخر.
لم يقتصر استخدام المبنى على الاستحمام بالمياة الساخنة، ففيه مصطبة كبيرة يعتقد أنها استخدمت كمسرح، إضافة إلى هياكل ضخمة وتماثيل وغيرها من المعالم التي مازالت مطمورة، ربما ان فخامة هذا المبنى وضخامته يؤشران على أهمية عمان في الفترة الرومانية حين كانت تعرف باسم  فيلادلفيا، وضمها الرومان لمدن الديكابوليس وهو اتحاد لعشر مدن يونانية-رومانية تقع في بلاد الشام ومعظمها في الأردن.
عقود من الإهمال والاعتداءات
كانت الواجهة الداخلية لسبيل الحوريات مغطاة بألواح الرخام، بينما حوض السباحة كان واسعاً ويمتد على طول البناء وبعمق 26 قدماً، وفوق حوض السباحة أقيمت الحمامات والنوافير، والأعمدة التي تبلغ ارتفاعها عشرة أمتار. بعد أن خبا نجم مدينة عمان قديماً، تحول سبيل الحوريات إلى خان ينزل فيه المسافرون وتأوي إليه دوابهم.
وبعد أن عادت الحياة إلى مدينة عمان، أخذ الناس يبنون المساكن بصورة عشوائية، حتى بدأت الأبنية تتداخل مع بعضها البعض في جوانب سبيل الحوريات، وبات الموقع بحاجة لترميم شامل، وهو ما تعكف عليه دائرة الآثار العامة منذ سنوات ليست قليلة، حيث تم ترميم أبرز معالم المكان كمجرى المياه السفلي، والواجهة الأمامية للمبنى إضافة إلى الكثير من الأقواس والأعمدة.
تحويل الموقع
أطلقت السفارة الأميركية في عمان و مركز حمدي مانكو للبحوث العلمية في الجامعة الأردنية حفل افتتاح «متنزّه سبيل الحوريات الأثري» حيث تم  افتتاحه رسميا للجمهور والسائحين. حيث انتهت أعمال ترميم و تأهيل موقع سبيل الحوريات في وسط البلد في عمان في شهر آذار من هذا العام.  وتمت هذه الأعمال من خلال مشروع تم على مرحلتين حيث بدأ العمل في عام 2014 عبر منحة قيمتها 275,334 دولارا مقدمة من صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي من السفارة الأميريكية في الأردن. ونتيجة المرحلة الثانية من المشروع تم ترميم الموقع ليصبح «متنزّه سبيل الحوريات الأثري» ومن خلاله سيتم تحويل الموقع الى مساحة قائمة على مفهوم المتحف المفتوح والى مكان يتم فيه تنظيم الفعاليات الثقافية بمستوى يضاهي ما يتم تنظيمه في المواقع السياحية والأثرية الأخرى المجاورة كمسرح الأوديون والمدرج الروماني.
ملتزمون بصيانة التراث والآثار
قبل أيام وتحت رعاية القائم بأعمال السفارة الأمريكية السيد باول مالك، بالإضافة إلى رئيس بلدية عمان سعادة الدكتور يوسف الشواربة و مندوبا عن وزيرة السياحة والاثار عيسى قمو والمدير العام بالنيابة من دائرة الآثار يزيد عليان ورئيس الجامعة الأردنية عبد الكريم القضاه تم الاعلان عن افتتاح متنزه «سبيل الحوريات» بعد اكتمال أعمال الترميم، وذلك في حفل خاص أقيم في الموقع الأثري.
أعرب القائم بأعمال السفارة الأمريكية خلال مشاركته في هذا الافتتاح باول مالك، عن فخره وسعادته مضيفا «إذا استمعتم إلى الأصوات من حولنا بينما أتحدث إليكم، ستسمعون أصوات زمامير السيارات وأصواتاً أخرى تعج بها حياة المدينة الحديثة، ولكن إذا نظرتم إلى الهياكل الجميلة خلفي سوف تسافرون 2000 عام عبر الزمن لوقت بنى فيه الرومان القدماء هذا السبيل الرائع لحوريات الأساطير، والذي يضم بركة عرضها 600 متر مربع وعمقها ثلاثة أمتار» وعبر عن امله بأن يطفئ سبيل الحوريات عطش السياح محبي الاستطلاع و سكان عمان،  كما وأنه يشكل ملاذا بعيدا عن صخب المدينة، و أخيرا نحن نشجع أمانة عمان و وزارة السياحة و الأثار على توفير المساحة المناسبة للفعاليات الثقافية، مشيرا الى  ان حماية التراث الثقافي للأردن مهم ليس فقط للتاريخ والفهم الإنساني فحسب، انما يعتبر أيضاً ذا قيمة اقتصادية حاسمة للأردن ، من خلال تعزيز صناعة السياحة فيها التي تمثل نحو 14% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد وبفضل منحة الولايات المتحدة بجزأيها والبالغة 300 ألف دولار من صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية. حظي مركز حمدي مانكو للبحوث العملية في الجامعة الأردنية بالنجاح في ترميم موقع سبيل الحوريات الأثري وتجهيزه لزيارة الجمهور، واكد امين عمان يوسف الشواربة ان الامانة ملتزمة بعملها في الحفاظ على الاماكن الاثرية وصيانتها،  وتتحمل الكثير من المسؤولية في تطوير الكثير منها, مضيفا الى ان الامانة لعبت دورا مهما بقيامها بتقديم الدعم اللوجيستي لاتمام ترميم وانجاز هذا العمل.
وقال عيسى قمو مندوبا عن وزيرة السياحة والاثار لينا عناب ان الوزارة ملتزمة بعملها وتعاونها مع السفارة الاميريكية. مؤكدا نا قطاع السياحة ذو تهمية عالية وان هناك الكثير للتطوير والتحديث من اجل ازدهار قطاع السياحة.
 و اكد المدير العام بالنيابة من دائرة الآثار يزيد عليان انه  فخورا بمثل هذه الانجازات امشيرا الى دور دائرة الاثار في الحفاظ على المواقع الاثرية وصيانتها حيث ان هناك اكثر من 100 الف موقعا اثريا تتطلب الصيانة والرعاية والاهتمام حيث ان 14 الف مسجلة لدى الدائرة من اجل صيانتها والتي تتطلب الكثير من الوقت.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش